منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير البترول يلتقى رؤساء وقيادات شركات التعدين العالمية بمؤتمر التعدين بكندا


الملا يبجث مع الشركات سبل دعم وزيادة أوجه التعاون التعدينى

التقى المهندس طارق الملا، وزير البترول والثروة المعدنية، بخافيير كوردوفا، وزير التعدين الإكوادورى السابق، على هامش مشاركته بالمؤتمر والمعرض الدولى للتعدين PDAC بتورنتو بكندا، والذى أشاد بالإجراءات والخطوات التى تمت على أرض الواقع لتطوير قطاع التعدين المصرى.

وأشار كوردوفا إلى أن مصر فى طريقها لتصبح من أكبر دول العالم فى مجال التعدين من خلال برامج العمل التى تنفذها وزارة البترول والثروة المعدنية وفقاً لمنهج علمى حديث سيعيد رسم خريطة الاستثمار فى مجال التعدين بمصر.

كما التقى «الملا»، رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لمجموعة سبروت الأمريكية، ريك رول، حيث تناول اللقاء بحث سبل دعم وزيادة أوجه التعاون التعدينى المشترك خلال الفترة المقبلة، وأبدى رول رغبة المجموعة فى دخول المزايدة العالمية للبحث عن الذهب بالشراكة مع مستثمرين مصريين، معرباً عن إعجابه الشديد بالتطور الهائل الذى شهده مجال التعدين خلال الفترة الأخيرة والإجراءات التى تمت لتشجيع وتحفيز المستثمرين للاستثمار فى هذا المجال.
وعقد وزير البترول جلسة مباحثات مع كل من فينسنت بينوا، نائب رئيس شركة «لامنشا» للتخطيط الاستراتيجى والاستثمار، وبين باكينجهام المسئول عن الاستثمار، تناولت المباحثات تفاصيل المزايدة العالمية للبحث عن الذهب، حيث أشار «الملا» إلى أن جميع المعلومات الجيولوجية متاحة الآن فى هيئة الثروة المعدنية من ضمن مستندات الطرح ويمكن الاطلاع عليها طبقا للقواعد المعلن عنها بمقر الهيئة.

وأضاف أنه سيتم خلال الفترة القليلة القادمة إجراء عمليات مسح لمنطقة الصحراء الغربية بمساحة 500 ألف كيلو متر مربع من خلال الاستشعار عن بعد لدعم المزايدات المستقبلية بالصحراء الغربية وتليها عمليات مسح مستمر لجميع مناطق مصر بالتنسيق مع الجهات المعنية بالدولة.

فيما أبدى مسئولو شركة لامنشا إعجابهم الشديد بالتطور الهائل الذي يشهده قطاع التعدين المصرى وتعديل نموذج الاتفاقيات من نظام اقتسام الأرباح والإنتاج إلى نظام الإتاوة والضرائب، وأبدوا رغبتهم الشديدة فى المشاركة فى المزايدة المقرر طرحها فى منتصف مارس الجارى وضخ استثمارات كبيرة فى التعدين بمصر.

وأبدى «الملا» ترحيبه بذلك واستعرض استراتيجية الوزارة المستهدفة خلال العشر سنوات القادمة لزيادة مشاركة قطاع التعدين فى الناتج القومى المحلى، كما حدث فى قطاع البترول، ورسم خريطة استثمارية للمساهمة فى زيادة القيمة المضافة للمعادن فى الصناعة ولاسيما الحديد، حيث تستهدف الوزارة التركيز على معدن الحديد والمعادن المستخدمة فى الطاقة لرسم خريطة استثمارية لهم فى القريب العاجل.

كما التقى المهندس طارق الملا، مع مايكل فان نائب رئيس شركة «كينروس للذهب» العالمية للعلاقات الحكومية، وجيوف جولد نائب رئيس الشركة التنفيذي للعلاقات الخارجية، وأندريا فريبورو نائب رئيس الشركة، حيث تناول اللقاء العديد من الموضوعات، أهمها رغبة الشركة فى ضخ استثمارات كبيرة فى مصر بعد النجاح فى إحداث تغيير جذرى في النظام المالى والقانونى والتراخيص لمجالات التعدين، مما جعل الشركة تضع مصر فى أول 5 أولويات لاستثماراتها العالمية لها في السنوات القادمة.

وتُعد شركة كينروس للذهب العالمية من أكبر شركات العالم استثماراً في الذهب ومسجلة في بورصة لندن ونيويورك العالميتين، وتملك مناجم بأكثر من خمس دول بالعالم، هى: روسيا وغانا وموريتانيا والبرازيل وشيلى والولايات المتحدة الأمريكية، وتنتج أكثر من 2.5 أوقية ذهب سنوياً.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/03/04/1303957