منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“ساميت تكنولوجي” تنفذ المرحلة الأولى والثانية لمشروع تطوير التعليم باستثمارات 25 مليون جنيه


أعلنت ساميت تكنولوجي الشركة المصرية العاملة فى مجال تكنولوجيا المعلومات والحلول المتكاملة عن تنفيذها للمرحلة الأولى من مشروع تطوير التعليم فى مدارس سنودس النيل الإنجيلى والذى يأتى فى إطار المبادرة المصرية الشاملة لتطوير التعليم والتحول الرقمى.

ويهدف المشروع الذى تم تنفيذ مرحلته الأولى فى عدد من المدارس على مستوى الجمهورية إلى استخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في توفير المحتوى الإلكترونى فى المدارس والفصول التعليمية للمُعلم والطالب والاعتماد على الأدوات التكنولوجية فى سير العملية التعليمية.

وأكدت ماجدة السبع، رئيس شركة ساميت تكنولوجى، أن المشروع يعد واحداً من أبرز المشروعات القومية التى تهدف إلى التحول الرقمي في المنظومة التعليمية والاتجاه إلى الفهم بدلاً من الحفظ والتلقين، وأن ساميت تكنولوجى قد انتهت من المرحلة الأولى للمشروع لتبدأ فى المرحلة الثانية التى تضم 3 مدارس جديدة.

أضافت أن المشروع الذى يصل تكلفته إلى 25 مليون جنيه يشمل عمليات التوريد للأجهزة سواء كانت سوفت وير أو هاردوير، بالإضافة إلى عمليات التشغيل والصيانة والتدريب أيضاً، حيث يهدف المشروع إلى تطوير العملية التعليمية فى المدارس من خلال استخدام الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، توفير الأجهزة والبرمجيات اللازمة للتحول الرقمى فى تدريس المواد التعليمية، ربط جميع الفصول والمختبرات المدرسية بشبكة بيانات (LAN)، ربط الأجهزة التعليمية بالمدرسة (كمبيوتر – كمبيوتر محمول – لوحة ذكية – جهاز لوحى) بوزارة التربية والتعليم عبر شبكة الإنترنت، التحكم الكامل فى السماح للأجهزة اللوحية للطلاب بالوصول إلى مواقع الويب التى يُسمح للطلاب بتصفحها أثناء الاتصال بالإنترنت، رفع كفاءة مهندسى تكنولوجيا المعلومات فى المدارس من خلال التدريب على أجهزة جدار الحماية.

وتضم المرحلة الأولى والثانية عدد من المدارس منها كلية رمسيس الجديدة، كلية رمسيس للبنات (RCG)، السلام الخاص (عربى ولغوى) – بنها، مدرسة السلام بطنطا، مدرسة السلام الخاصة بالمنصورة السلام الخاصة لغات- الفيوم، مدرسة السلام للغات – أسيوط، مدرسة السلام الحديثة – أسيوط، مدرسة السلام المتقدمة – أسيوط ، مدرسة السلام الثانوية الإعدادية المشتركة – أسيوط، مدرسة السلام الخاصة – سوهاج ، مدرسة السلام للغات – الأقصر، مدرسة رمسيس البريطانية، نور السلام (عربي ولغات) – القناطر، مدرسة السلام الخاصة بالعباسية.

أضافت السبع، أن تطوير العملية التعليمية فى مصر يعد الركيزة الأساسية لتحقيق نهضة حقيقية فى البلاد، خاصة مع اهتمام القيادة السياسية بمنظومة التعليم والتدريب في مصر وإدخال الوسائل والتقنيات الحديثة للتعلم عن بعد من خلال تطوير المناهج وأسلوب التدريس سواء للمُعلم أو للطالب.

وأوضح رامز كمال، رئيس قسم التطوير التكنولوجي بمدارس سنودس النيل، أنه منذ تطبيق مشروع تطوير التعليم بالمدارس الرسمية بالدولة قمنا بدراسة المشروع وإعداد السيناريوهات المختلفة لتنفيذه وفقاً لمتطلبات وزارة التربية والتعليم وبما يتماشى مع طبيعة مدارس سنودس النيل فى التنفيذ أيضاً، فتم تصميم وتركيب جميع الشبكات والمعدات وفق أحدث الطرق العلمية التي تعطى أفضل أداء فى التشغيل وتضمن اقصى درجات الامن السلامة فى التشغيل وبما يسمح بالتطوير المستمر لتلك المنظومة بالمستقبل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/04/25/1324426