منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وكالة الطاقة ما زالت تتوقع انخفاضا قياسيا للطلب على النفط في 2020


قالت وكالة الطاقة الدولية اليوم الخميس إن الطلب على النفط ما زال يتجه لتسجيل انخفاض قياسي في 2020، لكنها قلصت توقعاتها لحجم الانخفاض مستندة في ذلك إلى تخفيف إجراءات العزل العام.

وأضافت الوكالة في تقريرها الشهري أن من المتوقع أن ينخفض الطلب 8.6 مليون برميل يوميا، لتقلص بذلك تقديرها بواقع 690 ألف برميل يوميا مقارنة مع الشهر الماضي.

وقالت الوكالة التي مقرها باريس إن نحو 2.8 مليار شخص سيعيشون في ظل إجراءات عزل عام تهدف إلى احتواء فيروس كورونا المستجد بحلول نهاية مايو، انخفاضا من أربعة مليارات في أبريل.

وعزت الوكالة خفض التوقعات أيضا إلى حركة تنقل أقوى من المتوقع في بعض الدول الأوروبية والولايات المتحدة وكذلك ارتفاع الطلب الصيني مع تعافي البلاد من تفشي الفيروس.

وقالت الوكالة ”النشاط الاقتصادي بدأ تعافيا تدريجيا لكن هشا. على الرغم من ذلك تظل هناك حالة كبيرة من الضبابية، على رأسها ما إذا كانت الحكومات تستطيع تخفيف إجراءات العزل العام بدون أن يؤدي ذلك إلى ظهور حالات تفش جديدة لكوفيد-19“.

وسجلت دول منتجة، خارج ما يعرف بمجموعة أوبك+، بقيادة الولايات المتحدة وكندا انخفاضا في الإنتاج بنحو ثلاثة ملايين برميل يوميا في أبريل مقارنة مع بداية العام.

وتوقعت وكالة الطاقة الدولية أن تكون الولايات المتحدة بنهاية العام الجاري أكبر مساهم منفرد في خفض الإمدادات، بتراجع قدره 2.8 مليون برميل يوميا على أساس سنوي.

وقالت الوكالة ”برهنت قوى السوق على مدى تأثيرها على جانب الإمدادات وأظهرت أن المعاناة الناجمة عن انخفاض الأسعار تمس كافة المنتجين“.

لكن فاتح بيرول مدير وكالة الطاقة الدولية قال في مؤتمر عبر الهاتف مع الصحفيين إن تخفيضات إنتاج النفط التي أعلنها كبار منتجي النفط في الخليج مؤخرا لن تكون كافية على الأرجح لتحقيق التوازن في الأسواق العالمية.

وقال بيرول في المحادثة الهاتفية بعد أن نشرت الوكالة تقريرها الشهري ”أنا سعيد لرؤية السعودية والإمارات والكويت- علاوة على التزاماتها القائمة- تقوم الآن بتخفيضات أخرى. أرحب بها (التخفيضات)، أما بشأن ما إذا كان هذا كافيا أم لا، لا أعتقد ذلك“.

وأضاف ”نري مؤشرات مبكرة على بدء التعافي، لكن من المبكر للغاية القول إننا سنصل قريبا إلى إعادة توازن الأسواق، نحن في بداية تلك العملية فحسب“، مجددا الدعوة لدول أوبك+ بالنظر في تخفيضات أخرى.

وأدى نقص سعة تخزين النفط في أنحاء العالم وعلى الأخص في الولايات المتحدة إلى اضطراب السوق وضغط على أسعار الخام في الأسابيع الأخيرة، لكن الوكالة تتوقع تعافيا قريبا على الأرجح.

وتتوقع وكالة الطاقة أن يجري خلال النصف الثاني من العام تصريف 5.5 مليون برميل يوميا من زيادة ضمنية ”هائلة“ مقدرة بواقع 9.7 مليون برميل يوميا في مخزونات النفط الخام في النصف الأول، بافتراض عدم عودة الفيروس للانتشار مجددا والامتثال الكامل لتخفيضات الإنتاج.

المصدر: رويترز

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/05/14/1343709