منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المنشآت السياحية: 90% من المطاعم السياحية مؤهلة لإعادة تشغيلها السبت المقبل 


أعلن رئيس مجلس الوزراء، الدكتور مصطفى مدبولي، إعادة فتح المطاعم والمقاهي بدءًا يوم السبت 27 يونيو على أن تستوعب 25% من طاقتها التشغيلية مع عدم استخدام الشيشة لتجنب انتشار فيروس كورونا.

وقال عادل المصري رئيس مجلس إدارة غرفة المنشآت السياحية إن قرار إعادة فتح المطاعم السياحية بنسب إشغال 25% لا يحقق أرباحا لأصحاب المنشآت ولكنه إعادة فتح تجريبي وحال نجاح التجربة ستزيد النسب كما حدث مع الفنادق.

توقع أن تصل نسب الإشغال إلى 100% حال نجاح التجربة الحالية، لأن المطاعم السياحية لا تعد تجمعات نظرا لقلة الأعداد الواردة.

أوضح أن 90% من المنشآت السياحية مؤهلة لإعادة الفتح بينما تعمل باقي المنشآت على الانتهاء من شروط التشغيل، ولا تحتاج أكثر من 3 أيام لإتمام الشروط.

لفت إلى أن التشغيل سيكون على مستوى الجمهورية وليس في محافظات بعينها، وسيعمل جميع أصحاب المنشآت على الالتزام بشروط التشغيل حتى لا يتعرضوا للإغلاق وإلغاء رخصة المدير.

وتتضمن ضوابط تشغيل المطاعم :

  •  ضرورة حصول المنشأة على شهادة السلامة الصحية من وزارة السياحة والآثار ومن الغرفة كشرط أساسي للسماح لها بالتشغيل.
  •  الالتزام باشتراطات وزارة الصحة والسكان بشأن التكييف المركزي.
  •  توقيع المنشأة على إقرار بالالتزام بالضوابط والاشتراطات الخاصة بالسماح بالتشغيل، وعند ثبوت مخالفة تسحب رخصة مدير المنشأة ووقف نشاط المنشأة.
  • تعمل المنشأة بنسبة 50% من طاقتها الاستعابية في استقبالها للرواد والزبائن كحد أقصى إلى حين إشعار آخر.
  • مراعاة قواعد التباعد الاجتماعي.
  •  ترك مسافة لا تقل عن مترين بين طاولات الطعام، ومتر واحد بين كل شخص وآخر بالمائدة، مع الأخذ في الاعتبار العائلات بحد أقصى 6 أشخاص على المائدة الكبيرة.
  •  تشغيل المصاعد -إن وجدت- بنسبة 50% من الطاقة الاستيعابية.
  •  غلق أماكن ألعاب الأطفال مع حظر إقامة الحفلات والمناسبات الخاصة أو أي نشاط يتعلق بتجمعات.
  • حظر تقديم الشيشة وإزالة المفارش القماش من على موائد الطعام واستبدالها بأخرى أحادية الاستخدام “قدر المستطاع”، وفي حالة استخدام المفارش القماش، يجرى الالتزام بتغيير المفارش بين كل مستخدم وآخر.
  • الاعتماد على أدوات طعام أحادية الاستخدام قدر المستطاع.
  •  ضرورة توفير معقمات ومناديل تعقيم على موائد الطعام.
  •  وضع ملصقات أرضية لتنظيم أماكن الانتظار أمام دورات المياه والمصاعد.
  • الالتزام بتعقيم جميع نقاط التلامس “مثل مقابض الأبواب، وصنابير المياه” بشكل دوري في كل الأنحاء.
  • تعقيم دورات المياه بين كل عميل وآخر باسخدام المواد المطهرة المعتمدة من وزارة الصحة والسكان.
  •  تطهير الأثاث والأقمشة بشكل منتظم.
  • حظر البوفيهات المفتوحة “الخدمة الذاتية بالبوفيه” مع السماح بخدمة البوفيه “غير المفتوح”.
  •  وضع لافتات عند مدخل المنشأة بعدم دخول من لديهم أعراض فيروس كورونا.
  •  توفير مطهرات للأيدي في مداخل المنشآة.
  • وضع الإرشادات التوعوية في جميع أنحاء المنشآة، وتوفير سلات مهملات تفتح بالقدم دون الحاجة إلى اللمس في الحمامات والمطابخ.
  •  التخلص من النفايات بشكل آمن وفقا لإرشادات وزارة الصحة والسكان ووزارة البيئة.
  • التزام المنشأة بتوفير تهوية جيدة في الأماكن المغلقة وتنظيف فلاتر التكييفات بصورة دورية.

وتطرق رئيس غرفة المنشآت السياحية إلى ما أقرته الضوابط نحو سلامة وأمان الرواد والزبائن، حيث أكدت ضرورة تقليل التزاحم والتدافع عند مدخل المنشأة من خلال وضع آلية لإدارة قائمة الانتظار، إما عن طريق الحجز المسبق بالتطبيقات الإلكترونية، أو التليفون، أو أي وسيلة أخرى، وقياس درجات الحرارة لرواد المطعم.

وبالنسبة خدمة الـTake-away وتوصيل الطلبات إلى المنازل، سيجرى تطبيق قواعد التباعد الاجتماعي والجسدى وترك مسافة “متر” بين كل عميل وآخر داخل المطعم للطلب، والدفع والحصول على إيصال ثم الخروج، وعدم قيام العميل بالانتظار داخل المطعم على أن يقوم مندوب المطعم بتسليم الطلبات في المساحة المكشوفة بالخارج، ووضع ملصقات أرضية لتنظيم أماكن انتظار رواد المنشأة.

وقال علي غنيم رئيس مجلس إدارة غرفة العاديات والسلع السياحية إن محال السلع السياحية ستفتح أبوابها بداية من يوم السبت المقبل.

أوضح أن السماح للمحال بإعادة الفتح لا طائل منه في ظل عدم وجود وفود سياحية لأن البازارات تعمل على السياح فقط.

أضاف أن الأولوية في الفتح ستكون لمحافظات البحر الأحمر وشرم الشيخ، بينما لا يوجد أي بازارات في محافظة مرسى مطروح.

وقال إن الشروط التي ستعمل المحال وفقا لها تضمن إلى حد كبير عدم انتشار الفيروس بين العاملين أو الزائرين، كما أنها تؤدي لغرض استمرار الربح لأصحاب البازارات.

أضاف أن المقترحات اشتملت على:

  • إلزام العاملين والعملاء بارتداء الكمامات .
  • عدم تشغيل من يعانون من أعراض مرضية، والتأكد يوميا من سلامة العاملين.
  • توعية العاملين بمصادر العدوى والطرق اللازم اتباعها للوقاية والحد من انتشار العدوى.
  • تحديد عدد العمال المسموح لهم بالدخول للمتجر للحد من الازدحام والحفاظ على المسافة الآمنة للتباعد الاجتماعى والتى لا تقل عن 1.5 متر.
  • تطهير وتعقيم كافة الأسطح التى يلمسها الموظفون والعملاء بصفة مستمرة.
  • وضع ملصقات أرضية للتأكيد على ضرورة الحفاظ على مسافة التباعد الاجتماعى الآمنة 1.5 متر إلى 2 متر بين العاملين والعملاء داخل المحال .
  • وضع مصلقات فى أماكن ظاهرة داخل المحال للتوعية بالإجراءات اللازمة للوقاية من العدوى.
  • توفير مطهرات تعقيم الأيدى داخل المحال.
  • وضع لافتات داخل المحال بالتنبيه بعدم لمس المعروضات.
لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2020/06/23/1360403