منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




التذبذب يسيطر على أداء البورصة بدعم مبيعات الأجانب ومشتريات المصريين


«عبدالحكيم»: حسم المرحلة الحالية فور اختراق المؤشر مستوى 11000 نقطة

سيطرت حالة من التذبذب على تداولات البورصة بدءًا من جلسات الأسبوع الجارى فى صراع بين القوى الشرائية والبيعية، وتوقع متعاملون أن يستمر التذبذب حتى نهاية الشهر الجارى لحين إتمام إعادة هيكلة الصناديق والمؤشرات.

ارتفع المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية «EGX30» بنسبة %0.12 بختام جلسة أمس الثلاثاء مستقرًا عند مستوى 10764 نقطة، بينما صعد مؤشر «EGX70 EWI» بنسبة %1.13 عند مستوى 1376 نقطة.

توقع مصطفى الكردى، رئيس مجموعة بشركة العربى الأفريقى لتداول الأوراق المالية، أن استمرار التذبذب على أداء المؤشر الرئيسى للبورصة حتى نهاية الشهر الجارى والذى يشهد إعادة هيكلة الصناديق والمؤشرات.

ورجح أن يتحرك المؤشر بين مستويات 11100 و10800 نقطة حتى نهاية الشهر الجاري، لافتًا إلى أن هناك أسهم شهدت أداء إيجابيًا خلال جلسة أمس الثلاثاء مثل «هيرميس» و«مصر الجديدة».

ونصح المستثمرين بضرورة أنتقاء الأسهم، والبعد تمامًا عن الشراء الهامشى حتى وضوح الرؤية لاتجاه المؤشر صعودًا أو هبوطًا.

كما سجل مؤشر «EGX50» متساوى الأوزان صعودًا بنسبة %0.87 مستقرًا عند مستوى 1663 نقطة، كما صعد مؤشر «EGX30 capped» بنسبة %0.38 مستقرَا عند مستوى 12371 نقطة، وارتفع مؤشر “EWI EGX100” الأوسع نطاقًا بنسبة %1.01 مستقرًا عند مستوى 2146 نقطة.

قال محمد عبدالحكيم مدير وحدة بحوث فيصل لتداول الأوراق المالية، إن المؤشر الرئيسى ما زال يتحرك بشكل عرضى خلال الأيام الماضية بين مستويات 11070-10575 نقطة، لافتًا إلى أن التذبذب الذى يشهده السوق ييرجع إلى صراع قوى بين القوى البيعية والشرائية.

واتجه صافى تعاملات الأجانب وحدهم نحو البيع بقيمة 119.5 مليون جنيه، بنسبة استحواذ %13.09 من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والمصريين نحو الشراء، مسجلاً 31.2 مليون جنيه، و88.2 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ %5.41، %81.5 من التداولات, وسجل السوق قيم تداولات 1.14 مليار جنيه.

ولفت عبدالحكيم، إلى أن حسم التذبذب سينتهى فور اختراق المؤشر الرئيسى للبورصة أحد المستويات المذكورة أما صعودًا أو هبوطًا، لافتًا إلى أن حالة التقاط الأنفاس واختبار القوى تسيطر على السوق وليس التأثر بالأسواق العالمية.

ونصح المستثمرين، بالاحتفاظ مع مراعاة وقف الخسائر، ومراعاة مستويات إعادة الشراء.

نفذ الأفراد %70.9 من التعاملات، متجهين نحو البيع ، فيما اقتنصت المؤسسات %29.1 من التداولات متجهين نحو الشراء ،باستثناء المؤسسات الأجنبية التى سجلت صافى بيع بقيمة 118.5 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والمصرية صافى بيع بقيمة 3.8 مليون جنيه، 109.8 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/06/24/1360393