منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




البورصة تصعد 2.6% بعد إعلان التعايش مع «كورونا» مع أعلى تداولات منذ شهرين


«حسام»: السوق يمر بانتعاشة مدعومة بأخبار عودة الحياة الطبيعية 

توقع متعاملون بالبورصة المصرية، أن يستمر المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية فى اختبار مستويات 11200 – 11250 نقطة خلال الجلسات المقبلة، تحت تأثير عودة الحياة الطبيعية وتنفيذ خطط الحكومة بالتعايش مع وباء كورونا بداية من يوم السبت المقبل، بدعم من ارتفاع قيم التداولات على الأسهم حيث سجل السوق أمس أعلى قيم تداولات منذ يوم 22 أبريل الماضى، بواقع 1.4 مليار جنيه.

وصعد المؤشر الرئيسى للبورصة المصرية EGX30 بنسبة %2.55 بختام جلسة أمس الأربعاء مستقرًا عند مستوى 11039 نقطة، وكذلك صعد مؤشر EGX70 EWI بنسبة %1.58 عند مستوى 1398 نقطة, وسجل السوق قيم تداولات 1.41 مليار جنيه.

ورجح هيثم عبد السميع، رئيس قسم التحليل الفنى بشركة عكاظ لتداول الأوراق المالية، أن تدعم نهاية الأسبوع الجارى أعلى مستوى 11200 نقطة، اختبار مستويات 11800 و12000 نقطة، خاصة بعد تسجيل أعلى قيم تداولات منذ يوم 22 أبريل الماضى.

ووجه عبد السميع، المستثمر المتحفظ لانتظار تأكيد اختراق مستوى 11200 نقطة بأحجام تداولات مرتفعة لبدء الشراء وتكوين المراكز، اما المستثمر المخاطر فعليه الشراء فى فترات الانخفاضات مثل التى شهدها السوق الأسبوع الماضى.

وصعد مؤشر EGX50 متساوى الأوزان بنسبة %2.6 مستقرًا عند مستوى 1706 نقطة، وارتفع مؤشر «EGX30 capped» بنسبة %2.85 مستقرا عند مستوى 12724 نقطة، كما ارتفع مؤشر EWI EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة %1.95 مستقرًا عند مستوى 2188 نقطة.

فيما توقع محمود حسام، مدير تداول المؤسسات المحلية بشركة مباشر لتداول الأوراق المالية، أن يشهد السوق مقاومة من الصعب تخطيها عند مستوى 11200 نقطة، بالرغم من حالة الانتعاش التى شهدها السوق أمس نتيجة تنفيذ الحكومة لإجراءات عودة الحياة الطبيعية بدءًا من يوم السبت المقبل.

وأوضح حسام أن هناك قطاعات تسجل فى الوقت الحالى أداء أفضل من المؤشر الرئيسى مثل الصحة والتعليم والتغذية والخدمات المالية غبر المصرفية لاستفادتها من الأزمة الحالية.

ووجه حسام المستثمر متوسط الأجل إلى انتظار كسر مستويات المقاومة عند 11200 نقطة، لبناء المراكز الشرائية عقب اختراقها أما المستثمر قصير الأجل فيمكنه حاليًا المتاجرة وانتهاز الفرص فى النطاق العرضى الذى يمر به السوق بين مستويات 10600 و11200 نقطة.

واتجه صافى تعاملات المصريين وحدهم نحو الشراء بقيمة 115.5 مليون جنيه، بنسبة استحواذ %82.4 من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، مسجلاً 21.9 مليون جنيه، و93.6 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ %7.1، %10.5 من التداولات.

ونفذ الأفراد %72.4 من التعاملات، متجهين نحو البيع، كافة بقيادة الأفراد العرب الذين سجلوا صافى بيع بقيمة 14.7 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات %27.6 من التداولات متجهين نحو البيع، باستثناء المؤسسات المحلية التى سجلت صافى شراء بقيمة 125.2 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافى بيع بقيمة 7.2 مليون جنيه، و92.4 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/06/25/1360789