منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“كوريا” تدرس مع مصر جدوى إبرام اتفاقية تجارة حرة


ووك :رغبة جادة من المستثمرين الكوريين لزيادة استثماراتهم وتوسيع نطاق الشراكة مع مصر
المنزلاوى : القطاع الطبي من أهم مجالات التعاون بين القطاع الخاص في البلدين

قال هونغ جين ووك سفير كوريا الجديد فى القاهرة ، إن مصر من الدول التي تشهد تحركاً إيجابياً علي المستوى الاقتصادى بجانب العلاقات السياسية المتميزة والتي امتدت عبر 25 عاماً، مشيراً لأهمية أن تنتقل العلاقات الاقتصادية إلي مستويات جديدة لتعزيز أرقام التجارة والاستثمار.
أشار ووك إلى رغبة جادة من الحكومة والقطاع الخاص الكوري في زيادة الاستثمارات وتوسيع نطاق الشراكة، و أشاد بالإجراءات التي اتخذتها الحكومة المصرية في حل أية تحديات تواجه الشركات الكورية المستثمرة في مصر.
وتابع أن هناك مرحلة جديدة من المفاوضات الخاصة بدراسة جدوى ابرام اتقاقية تجارة حرة بين مصر وكوريا وان مجلس الأعمال المشترك يستمر في الاضطلاع بدوره الحيوي في دفع مستوي العلاقات الاقتصادية خلال المرحلة المقبلة.
جاء التصريحات خلال المؤتمرالاقتصادي المصري الكوري عبر تقنيىة الفيديو كونفرانس بمشاركة جمعية رجال الأعمال المصريين ومجلس الأعمال المصري الكوري.
قال وو تاي هيي نائب رئيس غرفة التجارة والصناعة الكورية، أن مصر تعد من أهم الدول الاقتصادية ومن الأسواق الكبيرة في منطقة الشرق الاوسط وافريقيا والتي تمتلك ثروات ضخمة خاصة من الغاز الطبيعي والبترول.
وأضاف، أن نتيجة للإصلاحات الاقتصادية والمشروعات القومية خاصة في مجالات البنية التحتية والنقل والتنمية العمرانية أصبح مناخ الأعمال في مصر مهيئاً وأكثر جذبا لمشروعات التجارة والاستثمار.
ذكر أن الاستثمارات الكورية تشهد نمواً فى السوق المصرية كما الشركات الكورية ساهمت في تنفيذ العديد من المشروعات القومية في العاصمة الإدارية الجديدة بالإضافة إلي التعاون المشترك في مشروعات مترو الانفاق.
وقال مجد الدين المنزلاوى عضو مجلس إدارة جمعية رجال الأعمال، أن العلاقات المصرية الكورية تشهد طفرة كبيرة نتيجة الزيارات الرئاسية المتبادلة والتعاون بين منظمات الأعمال في البلدين، و جمعية رجال الأعمال المصريين تربطها علاقة قوية مع منظمات الأعمال في كوريا و عقدت ما يزيد على 40 لقاءات ومؤتمراً بين الجانبين.
وأكد “المنزلاوي”، أن القطاع الطبي من أهم مجالات التعاون بين القطاع الخاص في البلدين في المرحلة الحالية في ظل جائحة كورونا بجانب مشروعات الطاقة والكهرباء والنقل.
أوضح أن مصر من أهم الشركاء التجاريين لكوريا نتيجة للاتفاقيات التجارية الكبري التي تربط مصر مع أسواق دول افريقيا وفي مقدمتها اتفاقية التجارة الحرة القارية التي تعد من كبري الاتفاقيات العالمية التي تمثل سوق لنحو 1.2 مليار نسمة بإجمالي 3 تريليونات دولار ناتج محلي، مؤكداً رغبة رجال الأعمال المصريين في التعاون مع الجانب الكوري في كافة المجالات.
و أكد جو سي بو رئيس الجانب الكورى بمجلس الأعمال المشترك، أهمية أن يلعب المجلس دوراً حيوياً في دفع حركة التجارة والاستثمار بين البلدين والحفاظ علي تدفق سلاسل الإمداد في ظل التحديات الراهنة بسبب انتشار فيروس كورونا.
وشدد أن المجلس يجب أن يعمل علي تخفيف القيود التجارية وتشجيع الاستثمارات المشتركة خاصة في صناعة الالكترونيات والقطاع الزراعي وفي الأغذية والمنتجات الطبية.
وأشار خالد نصير، رئيس الجانب المصري بمجلس الأعمال المشترك، أن مجلس الأعمال يلعب دوراً مهما علي مستوي دفع العلاقات بين الحكومة والقطاع الخاص في البلدين، و هناك العديد من الفرص المتاحة للاستثمار والتجارة بين رجال الأعمال في البلدين.
وأضاف “نصير”، أن مصر تمتلك الفرصة الأكبر في جذب الاستثمارات الخارجية خلال مرحلة ما بعد كورونا خاصة من الدول التي تبحث عن تغير وجهتها واستقرار الأسواق، بجانب الاستفادة من الاتفاقيات الدولية من أجل النفاذ إلي أسواق تصديرية جديدة ومنها السوق الأفريقية.
وذكر أن الاتفاقيات التجارية التي تربط مصر بأهم الأسواق التصديرية في المنطقة بجانب الاستقرار الاقتصادي تؤهل مصر أن تصبح مركزاً للتجارة والاستثمار في المنطقة، خاصة في ظل الإهتمام المشترك من البلدين لعودة المفاوضات الخاصة بدراسة جدوى إبرام اتقاقية تجارة حرة بين البلدين وإعداد خطة للاستثمار المشترك في المجالات ذات الأولوية

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الاستثمار

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/06/26/1361313