منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تكلفة التأمين على ديون مصر تنخفض 2% عن مستويات أبريل


تراجعت تكلفة التأمين على الديون السيادية لمصر حوالى 2% عن ذروة ارتفاعها فى نهاية أبريل، لتسجل 458 نقطة أساس مقابل 650 نقطة أساس آنذاك، و50 نقطة أساس عن نهاية الشهر الماضى.

وفى الوقت نفسه شهدت الديون المحلية عودة لاستثمارات الأجانب فى أدوات الدين انعكس على ارتفاع معدلات التغطية فى عطاءات أذون الخزانة، صاحبها ارتفاع فى قيمة الجنيه أمام الدولار لينخفض لمستويات ما دون 16 جنيها مجددًا اليوم.

وارتفع الدولار بنحو 12 قرشًا منذ 22 يونيو الماضي ليسجل 15.99 جنيه للشراء و16.12 جنيه للبيع مقابل 16.11 جنيه للشراء و16.24 جنيه للبيع.

وترافق ذلك مع إقبال على أذون الخزانة خاصة أجل 9 أشهر وعام، حيث غطتها العروض مرتين، وقبلت المالية 18 مليار جنيه من إجمالى 20 مليار جنيه طلبات شراء أذون خزانة أجل عام بمتوسط عائد 13.56%، وأكثر من 95% من طلبات شراء أذون الخزانة أجل 91 يوماً بواقع 12 مليار جنيه ومتوسط فائدة 13.499%.

ورغم تلقيها طلبات بقيمة 18 مليار جنيه لشراء الأذون أجل 273 يوماً وافقت المالية على 7 مليارات جنيه بمتوسط فائدة 13.605%، ووضعت 13.641% حدًا أقصى للفائدة المقبولة.

لكن وعلى صعيد التكلفة شهدت فائدة أذون الخزانة أجل 91 يوماً، 1.2% ارتفاعًا فى أسعار الفائدة خلال الفترة من 16 يونيو وحتى عطاء اليوم، لتسجل 13.499% مقابل 12.337% آنذاك.

وكذلك ارتفع متوسط فائدة الأذون أجل 182 يوماً 1.44% لتصل إلى 13.846% مقابل 12.44%، والأذون أجل 273 يوماً نحو 1.14% لتصل إلى 13.65% مقابل 12.5%، والأذون أجل عام 1% لتصل إلى 13.516% مقابل 12.449%.

وتعد معدلات التغطية الحالية هى الأعلى منذ عودة النشاط لمزادات الودائع المربوطة بالكوريدور لدى البنك المركزي، 17 يونيو الماضي، والتى ساهم الغاؤها فى تعزيز مستويات السيولة فى سوق الدين المحلى والسيطرة على تكلفته، وكذلك لها دور كبير فى السيطرة على معدلات التضخم والحد من زيادة الأسعار.

وطرح البنك المركزي 3 مزادات للودائع المربوطة بالكوريدور ربط من خلالها 225 مليار جنيه، وكذلك أعاد العمل بمزادات ودائع العائد الثابت.

وعاد اهتمام المستثمرين الأجانب بالأسواق الناشئة، ووفقًأ لمعهد التمويل الدولي، وصلت تدفقات المحافظ إلى الأسواق الناشئة إلى 32.1 مليار دولار في يونيو من 3.5 مليار دولار في مايو، أغلبها في الأوراق المالية للدين.

وأظهرت بيانات المعهد أن تدفقات الدين شكلت 23.5 مليار دولار من الإجمالي، في حين استقطبت الأسهم الصينية حوالي 6.1 مليار دولار. وارتدت الأسهم خارج الصين عن مسار النزوح لتسجل تدفقات بقيمة 3.4 مليار دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2020/07/06/1363978