منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“تصديرى الأثاث” يستهدف إنشاء بوابة إلكترونية لتسويق منتجات الشركات


يستهدف المجلس التصديري للأثاث، إنشاء بوابة إلكترونية لتسويق منتجات شركات القطاع، لتضم كل الشركات المصدرة من أعضاء المجلس، وتتيح عرض منتجاتها وطرق التواصل معها.

قال إسلام خليل، عضو مجلس الإدارة، إن إنشاء البوابة يأتي ضمن استراتيجية المجلس لتطوير وتنويع آليات التسويق والبيع، والاعتماد على التسويق الإلكتروني بشكل أكبر خلال الفترة الحالية.

أضاف لـ “البورصة”، أن هذة الخطوة تأتي لمواجهة التأثيرات السلبية لتفشي فيروس كورونا ، وما تبعه من تراجع في الطلب وتوقف تنظيم المعارض.

وأوضح أن المجلس يسعى لمساعدة المصدرين في تطوير أدواتهم والاتجاه للبيع الإلكتروني خلال الفترة الحالية، من خلال مساعدة الشركات في إنشاء مواقع وكتالوجات إلكترونية، على أن تستخدم في البداية للتسويق المحلي،و بعد ذلك للتصدير .

وأشار إلى أن المجلس يعقد ندوات لمناقشة آليات التصدير وفتح أسواق تصديرية جديدة ، ويبحث كيفية تطوير منتجات الشركات بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة، وشركات متخصصة في التسويق الإلكتروني.

ويستهدف المجلس تنظيم ندوات أخرى خلال المرحلة المقبلة واستضافة كبار الشركات المصدرة لنقل خبراتها للشركات الصغيرة وفتح أسواق جديدة وزيادة الصادرات.

قال خليل، إن فيروس كورونا تسبب في إلغاء تنظيم المعارض الخارجية، لذلك يتجه المجلس للمشاركة في عدد من المعارض الإلكترونية، وهي وسيلة أسهل من الطرق التقليدية في ظل ارتفاع تكلفة الشحن والعرض بالمعارض الدولية.

وأشار إلى أن المجلس مازال يدرس الأسواق التي سيتجه إليها خلال الفترة المقبلة ، للاستفادة من المتغيرات العالمية التي تزامنت مع انتشار الفيروس.

ولفت إلى أن المجلس يسعى لتعزيز تواجده في الأسواق التقليدية بالدول العربية، فضلًا عن البحث عن فرص جديدة في القارة الأفريقية تزامنًا مع غياب المنافسة الصينية، وهو ما سيساعد المنتج المحلي على اقتناص حصة لا بأس بها من تلك الأسواق.

أضاف خليل، أن المنتج المصري يمتلك فرصة كبيرة لفتح سوق تصديري جديد في الولايات المتحدة الأمريكية والاستفادة من اضطراب العلاقات التجارية مع الصين. لكن السوق الأمريكي بحاجة إلى تطوير أدوات التواصل مع العملاء فيها.

وأوضح أن المجلس يناقش مع وزارة التجارة والصناعة إمكانية إضافة طرق مختلفة في التعامل مع قطاع الأثاث في برنامج رد الأعباء، لتسهيل حصول الشركات على المساندة التصديرية، نظرا للطبيعة المختلفة للقطاع في ظل صعوبة احتساب نسبة المكون المحلي.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/07/08/1363215