منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تكلفة الإنتاج والمنتجات الخارجية يدفعان «مصر للألومنيوم» لخسارة 151 مليون جنيه خلال 3 أشهر


أرجعت شركة مصر للألومنيوم، استمرارها فى تحقيق الخسائر فى الربع الأول من العام المالى الجارى 2020 – 2021 بواقع 150.9 مليون جنيه، إلى ارتفاع التكلفة الإنتاجية المتمثلة فى أسعار الكهرباء ومدخلات الإنتاج الأخرى.

وأضافت الشركة فى بيان لها، أن تحقيق الخسائر سببه أيضًا انخفاض السعر الأساسى لمعدن الألمونيوم ببورصة المعادن العالمية خلال الفترة الماضية، بجانب إغراق السوق المحلى بمنتجات ألومنيوم خارجية ذات تكلفة منخفضة، وبالإضافة إلى تداعيات انتشار وباء كورونا وتأثيرها على الاقتصاد.

يأتى ذلك على الرغم من بداية الشركة فى تقليص خسائرها بنسبة %46، حيث حققت بنهاية سبتمبر خسارة قدرها 150.9 مليون جنيه مقارنة بخسائر قدرها 227.8 مليون جنيه بالفترة المقارنة من العام المالى الماضى.

وحققت الشركة فى الفترة من يوليو الماضى إلى سبتمبر الماضى، إيرادات بلغت 2.18 مليار جنيه، مقابل 1.89 مليار جنيه إيرادات فى الربع المقارن من العام المالى الماضى.

فى الوقت نفسه دعت «مصر للألومنيوم» أمس الأحد لمناقصة خدمات استشارية مؤهلة وذات خبرة فى تطوير دراسات الجدوى وتنفيذ مشروع خط انتاج جنوط السيارات.

كانت الشركة أعلنت منتصف أكتوبر الماضى عن فوز العطاء الفنى والمالى لشركة بيكتل الأمريكية فى مناقصة خدمات الاستشارات الهندسية، بغرض التعاقد مع إحدى شركات الاستشارات الهندسية لزيادة إنتاج الشركة من الألومنيوم الأولى (مشروع الخط السابع).

جاء ذلك عقب تلقيها لـ3 عروض للمشروع من شركات أمريكية وإنجليزية وصينية، وهم كل من بيكتل الأمريكية وكى هوم الإنجليزية وتشاليكو الصينية وقامت الشركة منتصف يوليو الماضى بعقد جلسة فض المظاريف الخاصة بمناقصة خدمات الاستشارات الهندسية.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/11/02/1395335