منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مدار” تستهدف تطوير مشروع سياحى جديد فى الزعفرانة


تستهدف شركة “مدار للتطوير العقارى” تنمية مشروع سياحى جديد بمدينة الزعفرانة ضمن خطة الشركة التوسعية فى منطقة الجلالة.

قال جاسر بهجت، الرئيس التنفيذى لشركة “مدار”، إن الشركة تبحث عن قطعة أرض بمنطقة الزعفرانة لتطوير مشروع إسكان سياحى “عمارات”.

أضاف لـ”البورصة” أن منطقة هضبة الجلالة والعين السخنة جذبت المستثمرين بالتزامن مع حركة التنمية التى تنفذها الدولة وتحويل المنطقة إلى مدينة مستدامة تعمل طوال العام خاصة بعد افتتاح عدد من المشروعات الخدمية والتعليمية والطبية والتى تساهم فى جذب الاستثمارات.

أوضح بهجت أن “مدار” وضعت خطة توسعية تستهدف التركيز على منطقة العين السخنة والزعفرانة والفرص المتاحة فى مدينة الجلالة خاصة أن قربها من العاصمة الإدارية الجديدة منحها ميزة تنافسية.

أشار إلى أن الشركة تخطط لتطوير منطقة خدمات على مساحة 100 ألف متر مربع يطلق عليها “الداون تاون” فى مشروع “أزهى”، تضم أنشطة ترفيهية وفندقية وتجارية وإدارية ورياضية بإجمالى مساحات مبانى 350 ألف متر مربع على أن يتم تنميتها خلال 5 سنوات.

وقال بهجت إن الشركة تعاقدت مع المكتب الاستشارى الأمريكى “بينوى” لوضع التصورات والتصميمات الخاصة بالمشروع ومن المقرر انتهاء الرسومات الهندسية خلال العام الجارى.

أضاف أن التكلفة الاستثمارية لمشروع “أزهى” فى العين السخنة تبلغ 7 مليارات جنيه ويطور المشروع على مساحة 400 فدان وينفذ على مرحلتين تنتهى خلال 2025 بإجمالى 2700 وحدة بين فيلات وشاليهات.

وأوضح أن الشركة سلمت 400 وحدة سكنية بالمشروع خلال العام الجارى وتستهدف الوصول بإجمالى تسليماتها إلى 600 وحدة متنوعة بنهاية 2020، وتخطط الشركة لطرح مرحلة جديدة بالمشروع.

وقال بهجت إن “مدار للتطوير العقارى” تسعى لتنويع محفظتها الاستثمارية من خلال تطوير منتجات عقارية تتناسب مع متغيرات السوق ومحددات الطلب، وتدرس الفرص المتاحة التى تتلائم مع الخطة التوسعية للشركة.

أضاف أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية خلال العام الجارى بقيمة 2.2 مليار جنيه.

وأوضح بهجت أن مدينة الجلالة تعد مشروعاً سياحياً وتعليمياً متكاملا يستهدف السياحة بجميع أنواعها كما يهتم بالجوانب التعليمية من خلال إنشاء جامعة الجلالة إضافة إلى إنشاء كورنيش على شاطئ البحر الأحمر شبيه بكورنيش مدينة الإسكندرية ما ساهم فى تحويل المدينة إلى منطقة جذب للاستثمارات والشركات العقارية.

أشار إلى أن المشروعات التى تنفذها الدولة بمناطق العين السخنة حافظت هى الأخرى على جاذبية المنطقة وأدت إلى زيادة إقبال المصريين على تملك وحدات سكنية وشاليهات بها وهو ما يدفع أسعار الأراضى والوحدات للارتفاع.

وقال إن المنطقة تعد من أهم المناطق الجاذبة للاستثمار السياحى، مؤخراً وشهدت حركة اﻷسعار ارتفاعاً فى العين السخنة بالمشروعات السياحية لتسجل أعلى أسعار مقابل مناطق مثل الغردقة والساحل الشمالى.

أضاف بهجت أن ما يميز منطقة العين السخنة أنها تطل على شاطئ يمتد من السويس حتى الزعفرانة بطول 100 كيلومتر، وتمثل أحد الشواطئ المهمة والعالمية والتى يصل عدد الزائرين إليها 50 ألف زائر يومياً من جميع محافظات مصر.

وتوقع أن تشهد حركة الأسعار ارتفاعاً بنسبة تتراوح بين 25 و30% بمشروعات العين السخنة نظراً لزيادة اﻹقبال على الشراء.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/11/04/1395412