منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وفاة مارادونا .. الذى من أجله عشق الملايين كرة القدم


أعلنت الارجنتين الحداد لمدة 3 أيام وذلك بعد وفاة نجم كرة القدم ديجو ارماندو مارادونا عن عمر يناهز ال 60 عاما بعد دخوله المستشفى مطلع الشهر الجارى للخضوع لجراحة طارئة لعلاج تجمع دموي على المخ.

“أنا مارادونا، بإمكاني أن أفعل ما يحلو لي”, هكذا وصف دييجو مارادونا أسطورة كرة القدم نفسه في سيرته الذاتية الأولى “أنا دييجو”، والتي نشرت لأول مرة في سبتمبر عام 2000.

ولد مارادونا في 30 أكتوبر عام 1960 في العاصمة الأرجنتينية بيونس آيرس، في أحد الأحياء الفقيرة، وكان عاشقا لكرة القدم، حتى أنه يذكر أن الكرة لم تكن تفارقه حتى في نومه.

اكتشفه قطب نادي أرجنتينيوس فرانشسكو كورنيجو، وهو النادي الذي انطلق منه مارادونا للعالمية، وسجل له 115 هدف خلال الفترة من 1976وحتى 1981، إذ لعب في هذه السنوات نحو 167 مباراة.

انتقل مارادونا إلى نادي بوكا جونيورز في 1981، وشارك مارادونا في أول بطولة لكأس العالم عام 1982، وانتقل إلى نادي برشلونة الإسباني وفي سنة 1983 فاز مارادونا مع نادي برشلونة ببطولة كأس إسبانيا بعد هزيمة ريال مدريد.

ولم تعجب إدارة نادي برشلونة الإسباني بمارادونا، فانتقل سنة 1984 إلى نادي نابولي الإيطالي وكانت تلك الفترة قفزة نوعية إلى نادي نابولي، حيث فاز الفريق بالدوري الإيطالي موسم 1986/87 و 1989/90، وكأس إيطاليا عام 1987، وكأس الاتحاد الأوروبي سنة 1989 وكأس السوبر الإيطالي عام 1990. كما كان الفريق وصيفاً للدوري الإيطالي مرتين، في 1988/89 و 1987/88. 

وتخللت حياة النجم الأرجنتيني العديد من المشكلات الصحية، كادت بعضها تودي بحياته وتعرض مارادونا عام 2000 لنوبة قلبية بعد جرعة زائدة من المخدرات في مدينة بونتا ديل إستي الساحلية خضع بعدها لعلاج طويل في كوبا.

بدأت مسيرة مارادونا التدريبية انعطاف جديد حيث انتقل إلى التدريب، ووصل عام 2008 إلى تدريب المتخب الأرجنتيني إلا أن مسيرته في التدريب لم تكن ناجحة أبدا على عكس مسيرته كلاعب على الرغم من تدريبه لعدد من الفرق العربية مثل الوصل والفجيرة الاماراتيين.

أجرى مارادونا عملية جراحية في الأرجنتين يوم 4 نوفمبر عقب تعرضه لنزيف في المخ، وقضى ثمانية أيام في عيادة في أوليفوس، وقال محاميه وقتها إنه تغلب على أصعب لحظاته الا ان تعرض لسكتة قلبية مفاجاة أودت بحياته لتضع نهاية لمسيرة ابرز من لمسوا كرة القدم وكانوا سببا فى ادخال الملايين من المحبين تحت ظلالها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/11/25/1401789