منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“البنك المركزى” يتحمل مليار جنيه بهدف نشر 300 ألف نقطة بيع إلكترونية


قام البنك المركزي باتخاذ عدة إجراءات للتوسع في تطبيق مبادرة السداد الالكتروني التي تم إطلاقها في مايو الماضي، بهدف تعزيز الشمول المالي وتيسير المعاملات المالية للمواطنين، وذلك في إطار تنفيذ استراتيجية المجلس القومي للمدفوعات برئاسة الرئيس عبد الفتاح السيسي، للتحول إلي مجتمع أقل اعتمادا على أوراق النقد وإتاحة خدمات الدفع والتحصيل الإلكتروني في جميع أنحاء الجمهورية.

وأوضح البنك في بيان له أن مجلس الإدارة قرر إصدار مجموعة من القرارات الجديدة ضمن مبادرة السداد الالكتروني، تضمنت اعتماد تحمل البنك المركزي لقيمة كافة ماكينات نقاط البيع الإلكترونية التي نشرتها البنوك منذ بداية المبادرة وحتي نهاية نوفمبر 2020، بالإضافة إلى نشر 100 ألف نقطة بيع إلكترونية جديدة، في المحافظات التي لا يتوافر بها الأعداد الكافية من وسائل التحصيل الإلكتروني بدءا من شهر ديسمبر الجاري، ليصل إجمالي أعداد نقاط البيع الإلكترونية المستهدف نشرها من خلال المبادرة إلى حوالي 300 ألف نقطة بتكلفة تزيد عن مليار جنيه يتحملها البنك المركزي.

من جانبه أشار نائب محافظ البنك المركزي رامي أبو النجا، إلى أن القرارات الجديدة تأتي في إطار خطة البنك المركزي للتوسع في إتاحة وسائل القبول الإلكترونية للمواطنين والتجار، حيث قامت البنوك المشاركة في المبادرة بنشر ما يقرب من 156 ألف نقطة بيع إلكترونية “POS” حتى نهاية أكتوبر 2020 ليصبح إجمالي نقاط البيع في جميع محافظات مصر نحو 356 ألف نقطة بيع الكترونية بما يعكس نجاح المبادرة في نشر الخدمات المالية الرقمية وتحقيق معدلات أعلى من الشمول المالي.

وأضاف أن البنك المركزي يستهدف الوصول إلى مليون نقطة قبول إلكترونية خلال ثلاث سنوات، بما يوفر خدمات التحصيل الالكتروني للعديد من التجار والشركات في جميع المحافظات”.

من جانبها أوضحت وكيل المحافظ للعمليات المصرفية ونظم الدفع، أماني شمس الدين، أن البنك المركزي قرر مَدّ فترة حافز تنشيط نقاط البيع الإلكترونية ورمز الاستجابة السريع حتى نهاية يونيو 2021 أو حتى انتهاء المبلغ المُخَصَّص للحافز، وذلك لتشجيع البنوك والشركات والتجار علي زيادة المعاملات الإلكترونية.

وكان البنك المركزي قد أطلق في مايو 2020 مبادرة السداد الإلكتروني بهدف نشر 100 ألف نقطة بيع إلكترونية و200 ألف رمز استجابة سريع حتى نهاية ديسمبر 2020، لتدعيم البنية التحتية لنُظُم الدفع وتوفير وسائل التحصيل الإلكتروني المختلفة للتجار والشركات.

أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/12/07/1404471