منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تحالف “سيمنس – حسن علام” ينفذ مركز التحكم القومى للكهرباء فى العاصمة الإدارية


838 مليون جنيه استثمارات المركز الجديد للتحكم فى شبكات ومحطات الطاقة بجميع أنحاء مصر

وقعت شركتا “سيمنس” و”حسن علام للإنشاءات” عقد مع الشركة المصرية لنقل الكهرباء لإقامة مركز التحكم القومى الجديد لشبكة الطاقة فى العاصمة الإدارية الجديدة باستثمارات 838 مليون جنيه.

ويعتمد مركز التحكم الجديد على برمجيات ومعدات “سيمنس” المتطورة فى مراقبة وإدارة والتحكم فى شبكات نقل الطاقة فائقة الجهد “220 كيلو فولت و500 كيلو فولت” ومحطات توليد الطاقة ومن المتوقع إتمام المشروع نهاية عام 2022.

ويتم التمويل من المصادر الذاتية للشركة المصرية لنقل الكهرباء، والتكلفة تغطى إنشاء المشروع بالكامل وإجراء جميع الاختبارات اللازمة، وكذلك تدريب القائمين على المشروع لرفع كفاءة الكوادر البشرية.

كما تتضمن هذه البرمجيات أيضًا الأدوات والآليات المطلوبة للتوسعات المستقبلية فى الشبكة، مع توفير امدادات طاقة آمنة، بما فى ذلك الطاقة المولدة من مصادر متجددة وتكنولوجيا تخزين الطاقة.

وقال مصطفى الباجورى، الرئيس التنفيذى لشركة سيمنس فى مصر: “يضم مركز التحكم الجديد برمجيات ومعدات متطورة سترفع من مستويات اعتمادية وكفاءة شبكة الكهرباء فى الوقت الحالى، وتوفير مرونة وقدرة كبيرة للمركز كى يتكيف مع الحلول التكنولوجية الجديدة ومصادر الطاقة الحديثة فى المستقبل”.

ويعتمد مركز التحكم القومى للكهرباء ومركز التحكم الجديد لاحتياطيات الطاقة فى العاصمة الإدارية الجديدة على منصة سيمنس Spectrum Power 7، والتى تمثل أهم منصات مراكز التحكم لإدارة عمليات نقل الطاقة داخل الشبكات من أى حجم، وتوفر المنصة القابلة للتعديل بكل سهولة باقة من التطبيقات التى تلاءم المتطلبات الأكثر تطورًا لمرافق ومحطات نقل الطاقة.

وقالت المهندسة صباح مشالى، رئيس مجلس إدارة الشركة المصرية لنقل الكهرباء إنّ الشراكة مع “سيمنس” تتضمن حتى الآن التعاون فى إقامة 4 مراكز للتحكم فى مصر.

وأضافت: “نحن على ثقة من قدرة هذه الشركة العالمية على توفير حلول تلبى احتياجاتنا ومتطلباتنا الحالية، مع إمكانية زيادة حجم التعاون أثناء تطوير وبناء شبكتنا القومية الكهربائية الموحدة مستقبلا”.

وقالت إن المشروع يهدف إلى تطوير ومراقبة وتشغيل الشبكة الكهربية الموحدة على مستوى الجمهورية ذات جهد 500 كيلوفولت، و220 كيلوفولت و132 كيلوفولت.

وكذلك تشغيل ومراقبة وحدات إنتاج الطاقة الكهربية بجميع محطات الإنتاج المختلفة بمحطات طاقة الرياح ومحطات الطاقة الشمسية والمحطات المائية والمحطات البخارية وضمان التشغيل الأمن والاقتصادى لجميع الوحدات.

وأوضحت أنه سيتم تدشين مبنى مركزالتحكم القومى فى الطاقة الكهربية بالعاصمة الإدارية الجديدة بجميع مستلزماته وربطه بشبكة الألياف الضوئية القائمة، وتوريد وتركيب أنظمة المراقبة والتشغيل للشبكة الكهربية SCADA وكذلك برامج إدارة الطاقة بالشبكة الكهربية EMS تتبع احدث أساليب التكنولوجيا.

وكذلك توريد وتركيب أجهزة اتصالات تعمل بأحدث تقنيه لتطوير منظومة الاتصالات القائمة وربطها بالمركز التحكم القومى بالعاصمة الإدارية، وتحديث بعض وحدات نقل المعلومات الطرفية بالمحطات المختلفة.

وقالت إن مركز التحكم القومى يمثل خطوة هامة فى خطة الدولة لبناء شبكة كهرباء قوية وذكية تتسم بأعلى مستويات الكفاءة، وهو ما يمثل أمرًا حيويًا للتنمية الاقتصادية فى مصر، كما يتيح لنا الاستغلال الأمثل لمصادر الطاقة المتجددة فى البلاد.

وقال المهندس حسن علام، رئيس مجلس إدارة شركة حسن علام للإنشاءات: “نفخر بتعاوننا مع شركة سيمنس فى إقامة وتنفيذ مركز التحكم المتطور فى الطاقة والذى يضمن توفير امدادات طاقة مستقرة لجميع أنحاء مصر”.

وتدير الشركة المصرية لنقل الكهرباء 4 مراكز للتحكم تعتمد على تكنولوجيا “سيمنس”، ويتم من خلالها الإشراف على شبكات الطاقة فى كل من القاهرة والإسكندرية والصعيد ومصر الوسطى، وهناك أيضًا مركزان إضافيان للتحكم يُستخدمان فى الشبكات الخاصة بشركتى شمال وجنوب الدلتا لتوزيع الكهرباء.

والجدير بالذكر، أن الشركة المصرية لنقل الكهرباء كانت تعاقدت مع المكتب الاستشارى العالمى الفرنسى Electricite De France (EDF) وذلك وضع المواصفات الفنية والإشراف على تنفيذ المشروع.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/12/08/1404822