منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




إنتاج مصر من الغاز الطبيعى يصل إلى 1.9 مليون برميل مكافئ يومياً


الملا: تنفيذ 29 مشروعا لتنمية الحقول باستثمارات 437 مليار جنيه

شاكر: الكهرباء تعاقدت على أدنى سعر لشراء الكيلووات من الطاقة الشمسية

قال وزير البترول والثروة المعدنية، طارق الملا، إن خطة الوزارة لتحقيق رؤية مصر 2030 ، تعمل على زيادة إمدادات الطاقة وتطوير وتوسيع البنية الاساسية، وتحويل مصر إلى مركز إقليمى للطاقة.

وأضاف الملا، خلال مؤتمر الأهرام الرابع للطاقة، أن إنتاج مصر من النفط والغاز ارتفع ليصل إلى 1.9 مليون برميل مكافئ يوميا، وبلغت استثمارات قطاع البترول خلال 6 سنوات الماضية نحو تريليون جنيه.

وبحسب وزير البترول، فإن استهلاك المواد البترولية انخفض خلال الفترة الماضية، نتيجة لتطبيق اصلاح منظومة دعم الطاقة.

وقال الوزير، إن الوزارة نفذت 29 مشروعا بتروليا بقيمة استثمارية تصل 437 مليار جنيه.

وبحسب الوزير، بلغ إنتاج مصر من الغاز الطبيعى الى نحو 6.6 مليار قدم مكعبة من الغاز الطبيعى يوميا.

واضاف أن قطاع البترول، استطاع أن يواجه أزمة جائحة كورونا، و منذ شهر مارس الماضى، وحتى الآن، تم النجاح فى تحقيق مؤشرات إيجابية، والعمل على توزان بين خطوط العمل والحافظ على أرواح المواطنين، وتطبيق كافة الإجراءات الاحترازية المشددة والوقائية والصحية لمجابهة فيروس كورونا، وتخفيض العاملين بالقطاع للحفاظ على أرواحهم.

وأشار الملا، إلى أن قطاع البترول، خلال 6 سنوات مضت، نجح فى تنفيذ إستراتيجية تتواكب مع المتغيرات العالمية ومواجهة كافة التحديات خاصة التحديات الأخيرة التى فرضتها جائحة كورونا، مشيرا إلى أن هذه الاستراتيجية التى تمت تنفيذها كان له دور إيجابى والمساعدة فى تحقيق التنمية المستدامة، مع استدامة هذه الإصلاحات، وضمان تأمين موارد الطاقة ودعم الفرص الاستثمارية وتحقيق الاستدامة المالية وتعزيز النمو الاقتصادى للدولة.

وقال وزير الكهرباء محمد شاكر، إنه من المخطط زيادة القدارات الكهربائية المصدرة الى السودان فى الفترة القادمة، وسيتم حسم الربط الكهربائى مع السعودية من خلال طرح مناقصة إنشاء الخط خلال مارس المقبل.

وأضاف شاكر، أنه تم رصد نحو 2 مليار يورو، لإنشاء 47 مركز تحكم كهربائى، حيث تم الانتهاء من تنفيذ 15مركزا، وتم تركيب نحو 9.9 مليون عداد مسبق الدفع خلال عام 2020.

وذكر أن وزارة الكهرباء تعاقدت على أدنى سعر للكهرباء المنتجة من الطاقة الشمسية بقيمة 2 سنت دولار، و3 سنت للطاقة المنتجة من الرياح، حيث بلغ أحمال بالطاقة المنتجة من الطاقة الجديدة والمتجددة نحو 5878 ميجاوات، مشيرا إلى أنه تم الاستغناء نهائية عن توليد الكهرباء من الفحم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/12/15/1406252