منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«العنب المصرى» يسعى لدخول “نيوزلاندا” و”الأرجنتين”


170 ألف طن صادرات متوقعة للموسم المقبل .. و”المملكة المتحدة” أكبر المستوردين
 

يسعى مُصدرو العنب المصرى إلى دخول سوقين جديدين وهما (الأرجنتين، ونيوزلاندا) بداية الموسم المقبل، لتوسيع قاعدة التصدير خارج منطقة الاتحاد الأوروبى، والتى تُعد المشترى الأكبر للعنب المصرى فى السنوات الأخيرة.

وفقًا لتقرير، نشرته وزارة الزراعة الأمريكية، فإن محصول العنب فى مصر يُعد واحدًا من أكثر المحاصيل التصديرية ربحًا بعد الموالح، ويُزرع المحصول فى مناطق عدة ومتفرقة فى مصر، بداية من الإسكندرية فى الشمال، حتى أسوان فى الجنوب.

أوضح التقرير، أن مصر أصبحت تزرع أصنافًا متنوعة من المحصول فى السنوات الأخيرة، منها الأصناف ذات الحصاد المبكر، وأصناف يتأخر جنيها، ما يتيح لها إمكانيات التصدير بين مايو ونوفمبر من كل عام، وقبل 5 سنوات تقريبًا كانت تنتهى عملية التصدير الفعلية بعد 25 يوماً فقط من بدء الموسم فى مايو.

توقع التقرير، أن يبلغ إجمالى إنتاج مصر من العنب فى الموسم المقبل نحو 1.42 مليون طن، منها نحو 170 ألف طن للصادرات، وسيبقى الاتحاد الأوروبى هو المشترى الأول للمحصول المصرى.

كانت المملكة المتحدة هى أكبر سوق مستورد للعنب المصرى العام الحالى، بواقع 23% من إجمالى الصادرات، ثم تأتى هولندا وروسيا وألمانيا بحصص 21 و12 و6% على الترتيب.

أضاف التقرير، أن مُصدرى العنب فى مصر يسعون لزيادة عدد الأسواق المتواجدون فيها، لذا، يبحثون عن فرص جديدة حاليًا فى أسواق مثل الأرجنتين ونيوزلاندا، وبفضل الأصناف المتنوعة والمتأخرة فى النضج، فإن مصر لها ميزة جيدة نسبيًا، فى التصدير إلى هاتين الدولتين.

تابع أن المصدرين يسعون أيضًا لتلبية الطلبات المتزايدة عالميًا، خاصة المتطور منها على مستوى الجودة، إذ أن تكلفة استزراع المحصول واحدة من الأعلى تكلفة بين المحاصيل فى الزراعة المصرية، بما يتجاوز4800 يورو للفدان، بخلاف تكلفة الأرض نفسها.

أضاف أنه رغم ارتفاع التكلفة، فإن ارتفاع القيمة التسويقية للأصناف المتنوعة من العنب، خاصة مرتفعة الجودة والطلب، يمكن أن ترفع من الأرباح السنوية، خاصة للمُصدرين، إذ أن عائدات التصدير جديرة بالاهتمام خاصة وأنها فى ارتفاع مستمر.

وقال أحمد العطار، رئيس الإارة المركزية للحجر الزراعى المصرى، إن الوزارة بالتعاون مع الجهات التصديرية تسعى باستمرار لزيادة أعداد الأسواق التى تتواجد فيها المنتجات المصرية الزراعية، ومنذ انتشار فيروس «كوفيد-19» تم فتح 7 أسواق جديدة أمام سلة محاصيل كبيرة منها العنب والفراولة والبطاطس.

أضاف أن خطة التوسع فى الأسواق يتم تحديثها أولاً بأول، وتستهدف وزارة الزراعة فتح الأسواق الأكثر ملائمة والأفضل للصادرات فى البداية، لتوسيع قاعدة عملاء مصر فى الخارج وزيادة العائدات قدر الإمكان.

وقدرت وزارة الزراعة الأمريكية عائدات صادرات العنب المصرى الموسم الحالى بنحو 250 مليون دولار.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2020/12/17/1406754