منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




رئيس مجلس إدارة الشركة: “الشرقيون للتنمية” تطرح مشروعاً جديداً فى العاصمة الإدارية العام الجارى


900 مليون جنيه مبيعات تعاقدية مستهدفة بمشروع “جنوب” خلال 2021

تخطط شركة “الشرقيون للتنمية العمرانية” لتطوير مشروع إدارى تجارى جديد فى العاصمة الإدارية خلال العام الجارى.

وتطور الشركة حاليا مشروع “جنوب” فى العاصمة الإدارية، وتستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 900 مليون جنيه خلال العام الجارى بالمشروع.

وقال آسر حمدى، رئيس مجلس إدارة شركة “الشرقيون للتنمية العمرانية”، إن الشركة وضعت خطة توسعية فى السوق العقارى تستهدف تنفيذها خلال الفترة المقبلة منها التوسع بمشروع إدارى تجارى بمنطقة الداون التاون فى العاصمة الإدارية الجديدة بهدف تنويع محفظتها الاستثمارية.

أضاف أن الشركة تفاضل بين أكثر من قطعة أرض لاختيار موقع المشروع ومن المقرر حسم قرار التطوير والبدء فى إجراءات الحصول على الأرض خلال العام الجارى لطرح المشروع ليكون ثانى مشروعاتها فى العاصمة الإدارية.

وتطرق حمدى إلى آخر التطورات بمشروع “جنوب” السكنى الذى تطوره الشركة فى العاصمة الإدارية حيث تستهدف الانتهاء من تنفيذ 35% من إنشاءات المرحلة الأولى بالمشروع بنهاية 2021 وتم البدء فى إنشاءات النادى الاجتماعى وعمارات المرحلة الأولى بالمشروع.

أوضح حمدى أن الشركة تستهدف تحقيق 900 مليون جنيه مبيعات تعاقدية بالمشروع خلال العام الجارى ضمن الخطة التسويقية.

ويضم المشروع 1900 وحدة سكنية متنوعة و100 فيلا ووقعت الشركة عقود مقاولات بقيمة 700 مليون جنيه مع 5 شركات مقاولات لتنفيذ المشروع.

وبدأت الشركة وضع الدراسات الاستشارية للجزء التجارى بمشروع “جنوب” والمقام على مساحة 12 فداناً والتى من المقرر الانتهاء منها وطرحه للبيع خلال العام الجارى.

أشار حمدى إلى أن الشركة حققت مبيعات بقيمة 800 مليون جنيه خلال العام الماضى بما يعادل %70 من المستهدف الذى وضعته والبالغ 1.3 مليار جنيه وذلك فى ظل أزمة فيروس “كورونا”.

وقال إن الشركة تستهدف خلال العام الجارى تحقيق مبيعات بقيمة 1.3 مليار جنيه بمشروعاتها فى القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية ومرسى علم فى ظل طرح مشروعات ومراحل جديدة لها.

وتوقع حمدى أن تشهد أسعار الوحدات السكنية خلال العام الحالى زيادة تتراوح بين 10 و15% مقارنة بأسعار العام الماضى.

أضاف أن الشركة مستمرة فى تنفيذ مشروعاتها من خلال الاعتماد على التمويلات الذاتية دون الدخول فى مفاوضات مع جهات التمويل المختلفة.

وأوضح حمدى أن انخفاض سعر الفائدة سيسهم فى تسريع نشاط الشركات التى تحتاج إلى قروض لتمويل مشروعاتها.

وقال إن “الشرقيون للتنمية” تمتلك قطة أرض على مساحة 50 فداناً بالساحل الشمالى الغربى بالمشاركة مع أفراد وأنها تنتظر انتهاء هيئة المجتمعات العمرانية من إجراءات تقنين أراضى الساحل واستئناف إصدار التراخيص لاتخاذ الخطوات التنفيذية.

أضاف أن المخطط الأولى للمشروع يتضمن تنفيذ وحدات ما بين شقق فندقية وتاون هاوس على مدرجات تسمح لجميع الوحدات برؤية مباشرة للبحر والشركة ستحدد التكلفة الاستثمارية المطلوبة للمشروع والتوقيت الزمنى لطرحه بعد صدور قرارات الحكومة بشأن مبلغ التحسين السعرى للأرض وإصدار الموافقات.

وبالنسبة لمشروع “أزادير” فى القاهرة الجديدة قال حمدى إن الشركة تترقب الحصول على التراخيص المطلوبة لبدء الإنشاءات.

أضاف أن المشروع يضم وحدات بمساحات 55 متراً مربعا حيث يتلاءم المنتج الجديد مع احتياجات شريحة العملاء المستهدفين.

وطالب حمدى بإدراج ملف التمويل العقارى على طاولة مجلس النواب خلال الفترة المقبلة لإنعاش القطاع العقارى من جديد، وتابع: “يجب التفكير خارج الصندوق خاصة فيما يتعلق بربط التمويل العقارى بتسجيل العقار”.

وأوضح حمدى أن الطلب قبل أزمة “كورونا” كان مرتفعًا على النشاط الإدارى والتجارى والطبى، بجانب الطلب الثابت على الوحدات السكنية الذى قد يصل لـ600 ألف وحدة سنويًا فى حين أن الذى يتم إنتاجه سنويًا لا يتجاوز 350 ألف وحدة سواء قطاعًا خاصًا أو حكوميًا.

وأشار رئيس مجلس إدارة شركة الشرقيون للتنمية العمرانية إلى أن السوق المصرى لديه فرصة للانطلاق بعد انتهاء أو انحسار الأزمة وأنه وبمجرد عودة الرواج من جديد للقطاع سينتعش سوق تصدير العقار حيث سيقبل المقيمون فى أوروبا والخليج على شراء عقارات فى مصر سواء فى القاهرة أو المدن الساحلية مثل شرم الشيخ أو الغردقة أو مرسى علم.

وتمتلك “الشرقيون للتنمية العمرانية” محفظة أراضٍ تصل إلى 15 مليون متر مربع بالإضافة إلى 10 ملايين متر مربع بنشاط صناعى، ونفذت الشركة أكثر من 15 مشروعًا سكنيًا منذ تأسيسها بحصيلة وحدات تتخطى 6 آلاف وحدة سكنية على مساحة تتجاوز 520 فداناً وجار تنفيذ حوالى 10 مشروعات أخرى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/01/31/1415396