منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أبوهيف: «الملتقى العربى» تخطط لرفع حجم عملياتها إلى 6 مليارات جنيه


تخطط شركة الملتقى العربى للاستثمارات لرفع حجم الأصول المدارة خلال العام الجارى وتعظيم الاستفادة من استثماراتها الحالية بالتطوير والتوسعات فضلًا عن اختراق قطاعات جديدة.

قال خالد ابو هيف، العضو المنتدب بشركة الملتقى العربى للاستثمارات، إن الشركة لديها مجموعة من المستهدفات تعمل عليها بشكل مستمر منها ما تم تحقيقه فعليا خلال عام 2020 ومنها ما تم تأجيله لتداعيات فيروس كورونا على الاقتصاد العالمى، وما تبعه من اثار على المناخ الاستثمارى عمومًا.

وأشار إلى أن الشركة تقوم بشكل أساسى بتوجيه استثماراتها نحو القطاعات الدفاعية التى صمدت خلال الأزمة بالإضافة إلى التركيز على الصناعات التى تحقق الاستدامة.

وكشف ابو هيف، أن الشركة تستهدف أن يصل حجم الأصول المدارة إلى 6 مليارات جنيه بنهاية عام 2021، مشيرًا إلى أن حجم الأصول تخطى 5 مليارات جنيه خلال عام 2020.

وأشار إلى أن الشركة تدرس اختراق قطاعات جديدة أهمها قطاع حلول الدفع الإلكترونى كأكثر القطاعات نموًا فى الفترة الحالية مع توجه الدلة للدفع الإلكترونى وتدعيم ذلك بشكل أكبر خلال فترة كورونا، بالإضافة إلى قطاعات الاستدامة وإعادة التدوير.

وأردف أن الشركة تركز على دعم الشركات التى فى مرحلة النمو والشركات التى تأثرت بجائحة كورونا وإعادة هيكلة شركات أخرى، مشيرًا إلى أنه من المتوقع جنى ثمار إعادة الهيكلة خلال عامى 2021 -2022.

ولفت ابو هيف إلى أن «التوفيق للتأجير التمويلى» تستهدف تنفيذ عملية التوريق الثانية لعقود تأجير تمويلى بقيمه حوالى مليار جنيه فى الربع الثانى من عام 2021، بالإضافة إلى تفعيل نشاطى التخصيم وتمويل المشروعات الصغيرة والمتوسطة خلال نفس العام.

واضاف أن الشركة تستهدف تشغيل المصنع الجديد لشركة «العربية للصناعات الهندسية» خلال العام الجارى، حيث تم شراء الأرض وتوفير التمويلات اللازمة وجارى القيام بأعمال التطوير.

وقال إن التكلفة الاستثمارية المخصصة لتطوير المصنع الجديد حوالى 50 مليون جنيه، على أن يتم تشغيل المصنع بنهاية الربع الثانى من العام الجارى.

وعلى صعيد شركة «برفكت لصناعة الغزول» التابعة، قال أبو هيف، إن الشركة أوشكت على الانتهاء من أعمال إعادة الهيكلة المالية والإدارية والتشغيلية للشركة وتحسين الهيكل التمويلى ودورة رأس المال العامل.

وتستهدف «برفكت» الانتهاء من عمليه تطوير ورفع كفاءه الخطوط الإنتاجية للشركة ونطاق الرقابة على الإنتاج والجودة وتعديل استراتيجية البيع والإنتاج لتتناسب مع الظروف الحالية للسوق عن طريق فتح أسواق جديدة وتعاقدات جديدة.

وأردف أن الشركة تسعى لرفع الطاقة الإنتاجية لشركة «برفكت» بما يتراوح بين و%20 و%30 خلال العام الحالى وإضافة نشاط B2B وTrading وSustinable Products لنشاط الشركة الحالى.

كما تسعى لفتح أسواق تصديرية جديدة بالدول المحيطة فضلًا عن السوق المحلى وزيادة حجم التعامل المؤسسى والتعاقد مع العديد من المؤسسات بجانب التعامل مع التجار.

وتقوم شركة «برفكت لصناعة الغزول»، بتصنيع غزول قطنية مخلوطة ملونة عن طريق إعادة تدوير هوالك الصناعات النسيجية باستخدام تكنولوجيا إيطالية متقدمة التى تتيح لها انتاج أكثر من 10 نمر خيوط مختلفة بالإضافة إلى أنها تضمن جودة الخيوط وانتظامية خلط الألوان.

وأشار ابو هيف، إلى أن قطاع الدواجن الذى تستثمر فيه الشركة عن طريق شركة «الربيع للدواجن» يعد واحد من أهم القطاعات الإقتصادية، وتستهدف الشركة العمل على تنميه وزيادة حجم أعمالها تماشيًا مع متطلبات العرض والطلب بالسوق.

وكشف أن «الملتقى العربى» تتفاوض مع مطورين عقاريين لتطوير أرض ألماظة خلال العام الجارى، وجار دراسة تطويرها سواء نشاط سكان أو إدارى أو تجارى.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/01/31/1415605