منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الرئيس التنفيذى للشركة: «كاسيل» تطرح مشروعين فى العاصمة الإدارية وغرب القاهرة


تجهز شركة «كاسيل للتطوير العمرانى» لطرح مشروعين جديدين فى العاصمة الإدارية ومنطقة غرب القاهرة ضمن خطتها التوسعية فى السوق العقارى خلال العام الجارى.

وحققت الشركة 2.2 مليار جنيه مبيعات تعاقدية بمشروع «كاسيل لاند مارك» فى العاصمة الإدارية وانتهت من تنفيذ %20 من إجمالى المشروع وتخطط للوصول بمعدلات الإنجاز إلى %45 بنهاية 2021.

وقال المهندس أحمد طه منصور، الرئيس التنفيذى لشركة «كاسيل للتطوير العمرانى»، إن الشركة تستعد لطرح مشروع «كاسيل جيت» التجارى ضمن مشروع «كاسيل لاند مارك» فى العاصمة الإدارية خلال شهر فبراير 2021 ضمن الخطة التسويقية للجزء التجارى والإدارى بالمشروع.

أضاف منصور أن مشروع مول «كاسيل جيت» يقام على مساحة 20 ألف متر مربع ويضم أنشطة تجارية وإدارية بمساحات تتراوح من 65 إلى 220 مترا مربعا للتجارى وبأسعار تبدأ من 80 إلى 130 ألف جنيه والإدارى بمساحات ثابتة 50 مترا مربعا وبأسعار تتراوح من 25 إلى 35 ألف جنيه.

وأوضح أن الشركة تستهدف تحقيق مبيعات تعاقدية بقيمة 400 مليون جنيه بمشروع «كاسيل جيت» التجارى خلال العام الجارى ومبيعات تعاقدية إجمالية بالمشروع مليار جنيه وتبلغ إجمالى استثمارات المشروع 700 مليون جنيه.

وأشار منصور إلى أن مكتب «أوكو بلان للاستشارات الهندسية» تولى إعداد التصميمات الهندسية والإشراف على تنفيذ مشروع «كاسيل جيت» التجارى.

وقال إن الشركة تخطط لطرح مشروعها الأول بمنطقة غرب القاهرة «ويست سايد» خلال الربع الثالث من العام الجارى وهو عبارة عن مشروع إدارى تجارى يقام على مساحة 12 ألف متر مربع على المحور الرئيسى بمدينة 6 أكتوبر ويأتى المشروع ضمن الخطة التوسعية للشركة فى السوق العقارى بتنويع محفظة مشروعاتها.

أضاف أن مكتب «بروجيه للاستشارات الهندسية» يتولى إعداد الدراسات الاستشارية والتصميمات الهندسية الخاصة بالمشروع وتخطط الشركة لطرح الجزء الإدارى للبيع مع تأجير الجزء التجارى.

وحول آخر التطورات بمشروع «كاسيل لاند مارك» فى العاصمة الإدارية، قال الرئيس التنفيذى للشركة إنه تم الانتهاء من تنفيذ %20 من المشروع والذى يطور على 4 مراحل تنفيذية وتخطط الشركة للوصول بمعدلات الإنشاءات داخل المشروع إلى %45 بنهاية العام الجارى.

وتنفذ «كاسيل للتطوير العمرانى» مشروع «كاسيل لاند مارك» بالعاصمة الإدارية الجديدة، بمساحة 43 فدانا على 5 مراحل، ويعتمد المشروع على الطاقة الشمسية التى تغذى %70 من إجمالى مساحته، و%81 من المشروع مساحات خضراء ويبلغ إجمالى استثماراته 3.7 مليار جنيه بإجمالى 1800 وحدة سكنية بينما يبلغ عدد وحدات الجزء الإدارى والتجارى 250 وحدة.

أضاف منصور أن الشركة انتهت من تسويق %50 من إجمالى وحدات مشروع «كاسيل لاند مارك» بمبيعات بلغت 2.2 مليار جنيه منذ طرح المشروع فى عام 2018.

وأوضح أن الشركة رفعت أسعار وحدات مشروع «كاسيل لاند مارك» بنسبة %10 بدءاً من شهر يناير 2021، ضمن خطة الشركة لرفع الأسعار تدريجياً خاصة فى ظل ارتفاع أسعار مواد البناء وفى مقدمتها الحديد.

وقال منصور إن ارتفاع أسعار العقارات خلال العام الجارى سيكون «أمرا حتميا» لشركات التطوير العقارى والتى تركز على تكثيف معدلات التنفيذ داخل المواقع بهدف الالتزام ببرامج التنفيذ.

وبلغ رأسمال شركة «كاسيل للتطوير العمرانى» عند تأسيسها فى 2018، مليار جنيه وتمت زيادته فى يناير الماضى إلى 1.2 مليار جنيه ويقدر إجمالى القيمة الاستثمارية لمشروع «كاسيل لاند مارك» بنحو 3.7 مليار جنيه.

وتوقع منصور أن يشهد السوق العقارى فى العاصمة الإدارية الجديدة طفرة على مستوى الطلب والمبيعات والأسعار عقب انتقال الحكومة ونحو 50 ألف موظف للعمل من مقار الوزارات ومقر مجلس الوزراء خلال العام الجارى.

وذكر أنه بالرغم من الظروف الصعبة التى واجهت السوق العقارى خلال جائحة «كورونا» إلا أن استطاع الصمود وتمكن من تحقيق معدلات نمو جيدة وأظهرت المؤشرات تحسنا كبيراً فى الأداء خلال الأشهر الأخيرة من 2020.

وتوقع منصور استمرار التحسن التدريجى وأن يشهد العام الجارى انطلاقة قوية بالسوق العقارى مع استكمال العديد من الشركات لمشروعاتها وبداية التسليمات خاصة فى العاصمة الإدارية التى ستدفع بشكل عام فى اتجاه رفع وزيادة المبيعات للعقارات بشرق القاهرة حيث إن آخر الإحصاءات كشفت عن تحقيقها %40 من مبيعات القطاع العقارى ككل خلال العام الماضى.

وقال إن الدولة لعبت دورًا كبيرًا فى دعم القطاع العقارى والشركات العقارية خلال الأزمة الأخيرة وقدمت العديد من التسهيلات وفى ظل الوضع الحالى تسعى الشركات إلى الاستفادة بشكل كبير من الدعم المقدم لها من قبل الدولة.

أضاف أن التسهيلات الأخيرة التى أقرتها هيئة المجتمعات العمرانية ستلقى بظلالها على آليات عمل السوق كما أن تعدد طروحات الوزارة من الأراضى سواء للأفراد أو المستثمرين ستساهم فى سد الفجوة بين العرض والطلب وكذلك زيادة حجم المشروعات المنفذة لجميع الشرائح.

وأوضح أن أى تسهيلات جديدة فيما يتعلق بطرق طرح الحكومة للأراضى وأسلوب السداد ستزيد من معدلات الإقبال على الأراضى، وترفع معدلات الاستثمار، كما أن تغيير فكر تخصيص الأراضى لنظام المطور العام سيساهم فى مضاعفة حجم الأراضى التى يتم تنميتها بمختلف المدن الجديدة بشكل عام.

ويرى منصور أن السوق العقارى المصرى قادر على مواجهة كافة العقبات، حيث يعد من أكثر الأسواق استقرارًا بالمنطقة والأكثر جذبًا للاستثمار والدليل على ذلك هو سعى الكثير من المستثمرين للاستثمار فى مصر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/01/31/1415964