منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزير الشباب والرياضة لـ”البورصة”: مصر تنظم 31 بطولة رياضية كبرى خلال 2021


تنظيم كأس العالم فى «الدراجات» و«السلاح» و«الجمباز» و«الرماية» و«الخماسى الحديث»

الانتهاء من تطوير مضمار الدراجات باستاد القاهرة الدولى بتكلفة 275 مليون جنيه

قال الدكتور أشرف صبحى، وزير الشباب والرياضة، إنَّ مصر تشهد طفرة كبرى، خلال الفترة الأخيرة، على مستوى استضافة البطولات الرياضية، وهو الأمر الذى يعود على نهضة البنية التحتية بشكل كبير، ويحقق رواجاً سياحياً، ويصنع صورة ذهنية جيدة لدى العالم عن مصر.

أضاف لـ«البورصة»، أن مصر ستستضيف 31 بطولة إقليمية ودولية خلال 2021، وكانت البداية ببطولة العالم لكرة اليد، التى ضمت 32 منتخباً للمرة الأولى.

وأوضح «صبحى»، أنَّ مصر استضافت البطولة بمفردها، فى حين أن بطولة العالم الماضية لكرة اليد شارك فيها 24 منتخباً، ونُظمت فى ألمانيا والدنمارك.

وقال إن مصر ستستضيف، أيضاً، كأس العالم للدراجات، وكأس العالم للسلاح، وكأس العالم للجمباز، والرماية والخماسى الحديث. أضاف أنه تم الانتهاء من تطوير مضمار الدراجات باستاد القاهرة الدولى، الذى توقف العمل فيه منذ عام 1992، وسيكون جاهزاً لاستضافة بطولة العالم، بتكلفة بلغت 275 مليون جنيه، وسيتم افتتاحه فى حدث كبير.

وأوضح وزير الشباب والرياضة، أنَّ نجاح مصر فى تنظيم بطولة العالم لكرة اليد أصبح له صدى عالمياً، ومؤشراً قوياً على قدرة مصر التنظيمية لكبرى الأحداث الرياضية، فى ظل ظروف استثنائية بسبب جائحة «كورونا».

وقال إن مصر أصبحت واحدة من أفضل دول العالم جذباً للأحداث والفعاليات الرياضية العالمية لما تمتلكه من بنية رياضية متميزة وبمواصفات عالمية.

ولاقت تجربة مصر فى استضافة مونديال اليد استحساناً وإشادات عالمية، وهو ما دعا بولندا والسويد اللتين ستستضيفان النسخة القادمة من البطولة، لطلب التنسيق والتعاون المشترك مع مصر، خاصة فى مجال تبادل الخبرات والاستفادة من الكوادر والخبرات المصرية فى تنظيم بطولة العالم لكرة اليد، والتنسيق فيما يخص إيفاد كوادر مصرية للبلدين للاطلاع على التجربة المصرية فى تنظيم البطولة، والاستفادة من جميع الخبرات الفنية والإدارية واللوجستية لديهم.

واستضافت مصر 61 بطولة رسمية خلال عام 2019، شارك فيها أكثر من 100 ألف مشارك من 94 دولة وجنسية مختلفة، كان أبرزها بطولتى كأس الأمم الأفريقية للكبار وتحت 23 عاماً لكرة القدم، ونتج عنهما عوائد كبيرة على المستوى الرياضى، والسياحى فاقت مليون ليلة سياحية، وفى عام 2020، استضافت مصر 11 بطولة عالمية وإقليمية بالرغم من الظروف الخاصة بتفشى فيروس «كورونا»، ونتج عن تلك الإنجازات تحسن ترتيب مصر فى مؤشرات التنافسية العالمية والدولية المرتبطة بالرياضة؛ حيث احتلت مصر فى عام 2019 المركز 38 من 90 دولة فى مؤشر الدول للتأثير الرياضى العالمى الصادر عن «سبورتكال» العالمية المتخصصة.

كما جاءت فى المركز 56 من بين 205 دول فى مؤشر الرياضة الدولى الصادر عن «لايف فوتبول تيكت»، وتحسن ترتيب 6 مدن مصرية فى مؤشر المدن للتأثير الرياضى العالمى؛ حيث جاءت مدن «القاهرة والغردقة والإسكندرية والأقصر وشرم الشيخ والجونة» فى المركز الأول على مستوى قارة أفريقيا وعربياً، والمركز 72 عالمياً من بين 608 مدينة حول العالم، وجاءت مصر فى المركز 29 عالمياً من بين 140 دولة فى المؤشر العالمى لتوافر استادات ضخمة سعة 20 ألف مقعد فأكثر.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: الرياضة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/02/01/1416001