منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




موجة جنى أرباح تدفع البورصة للتراجع.. و”EGX30″ يتماسك أعلى 11500 نقطة


عبدالحكيم: نصيحة باستغلال الانخفاضات لتكوين مراكز شرائية

كمال: تطبيق المنهجية الجديدة للمؤشر الرئيسي سيعزز مكاسب البورصة

سيطرت موجة جنى الأرباح على تعاملات سوق المال خلال جلسة بداية الأسبوع، مما دفع المؤشر الرئيسي للبورصة بالتراجع بصورة طفيفة، وتوقع متعاملون أن تعمل منهجية egx 30 الجديدة على تعزيز تعاملات البورصة خلال الفترة المقبلة.

أغلق المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية EGX30 بنهاية جلسة الأحد متراجعًا بنسبة 0.28% ليغلق عند مستوى 11546 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX70 EWI بنسبة 0.37% ليستقر عند مستوى 2355 نقطة، كما سجل مؤشر EGX50 متساوي الأوزان تراجعاً بنسبة 0.49% مستقرًا عند مستوى 2366 نقطة، وهبط مؤشر “EGX30 capped” بنسبة 0.66% عند مستوى 14069 نقطة، كما تراجع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 0.52% مستقرًا عند مستوى 3373 نقطة.

توقع محمد عبدالحكيم مدير بحوث فيصل لتداول الأوراق المالية، أن يتحرك المؤشر الرئيسي للبورصة المصرية مابين مستوى المقاومة عند 11650 نقطة، ومستوى الدعم عند 11400 نقطة خلال الأسبوع الجاري.

وأرجع عبدالحكيم، التراجع الطفيف الذى شهدته جلسة بداية الأسبوع إلى عمليات جنى الأرباح من بعض المستثمرين، موضحًا أن هناك أسهم طغى عليها الإداء الإيجابى رغم التراجعات مثل أسهم ” فوري”، و”أبوقير للأسمدة”، ونصح المستثمرين بتقليل المخاطر والإبتعاد عن الشراء الهامشى، واستغلال الأنخفاضات لتكوين مرتكز شرائية.

قال محمد كمال، مدير تداول المؤسسات بشركة الرواد لتداول الأوراق المالية، إن تداولات جلسة أمس الأحد بدأت على هدوء واستمر المؤشر أعلى مستوى 11500 نقطة.

وأشار إلى أن تماسك المؤشر الرئيسي للبورصة فوق مستوى الدعم عند 11450نقطة يؤهله لاختراق المقاومات عند 11600 نقطة ثم 11800 نقطة خلال الجلسات المقبلة.

وأردف كمال، أن تطبيق المنهجية الجديدة للمؤشر الرئيسي للبورصة بدءاً من اليوم الإثنين وتخفيض الوزن النسبي للتجاري الدولي في المؤشر سيعزز مكاسب البورصة المصرية.

ونصح كمال المستثمرين، بعدم فتح مراكز شرائية بالهامش في ظل الظروف الاستثنائية التي مازال السوق المصري يختبرها والحفاظ على الأسهم في المحفظة بنسبة 65% والكاش بنسبة 35%.

وسجل السوق قيم تداولات 1.49 مليار جنيه، من خلال تداول 577.9 مليون سهم، بتنفيذ 50.4 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 188 شركة مقيدة، ارتفع منها 61 سهمًا، وتراجعت أسعار 94 ورقة مالية، في حين لم تتغير أسعار 33 سهمًا آخرين، ليستقر رأس المال السوقي للأسهم المقيدة عند مستوى 696.7 مليار جنيه.

واتجه صافي تعاملات المصريين وحدهم نحو البيع بقيمة 75.6 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 86.3% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافي تعاملات العرب والأجانب نحو الشراء، مسجلاً 30.9 مليون جنيه، 44.7 مليون جنيه على التوالي، بنسبة استحواذ 7.7%، 5.9% من التداولات.

ونفذ الأفراد 81.16% من التعاملات، متجهين نحو البيع، باستثناء الأفراد العرب الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 8.6 مليون جنيه، فيما اقتنصت المؤسسات 18.8% من التداولات متجهين نحو الشراء، باستثناء المؤسسات المحلية التي سجلت صافي بيع بقيمة 9.4 مليون جنيه، فيما سجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافي شراء بقيمة 22.3 مليون جنيه، 46.7 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/02/01/1416068