منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مصر للفنادق” تبت فى أمر افتتاح فندق “دهب” فى اجتماع مجلس إدارتها المقبل


28% نسبة إشغالات فندق “الريتز كارلتون” خلال فبراير الماضى

مصر للفنادق تستهدف التحول للربحية خلال العام المالى المقبل

تستهدف شركة “مصر للفنادق” التحول للربحية خلال العام المالى المقبل بدعم من المؤشرات الإيجابية لتعافى حجوزات فندقها خلال الأشهر الأخيرة.

قال عمرو عطية رئيس مجلس إدارة شركة مصر للفنادق إحدى شركات القابضة للسياحة، إن تأثيرات أزمة “كورونا” على القطاعات الاقتصادية جاءت متباينة، فهناك قطاعات استفادت بشكل مباشر، وهناك قطاعات تضررت بشكل كبير ولاسيما القطاع السياحى.

وأشار لـ”البورصة”، إلى أن القطاع السياحى والترفيهي كان أكثر المتضررين من “كورونا”، داعيا إلى دعم القطاع من خلال توفير مبادرات تمويلية للقطاع السياحى بسعر فائدة مخفض، إلى جانب برامج تمويلية أخرى تخص العاملين.

وقال “لابد من خفض أسعار الفائدة بشكل عام لتشجيع عودة الاستثمار مرة أخرى”.

وقدم البنك المركزى مع وزارة المالية مبادرة لتمويل أجور العاملين فى القطاع السياحى بفائدة مخفضة، كما قدم مبادرة أخرى لتمويل إحلال وتجديد الفنادق بفائدة مخفضة أيضا، وقدم ضمانات لها لتشجيع البنوك على إقراض شركات القطاع.

وأكد أنه لابد من دعم هذا القطاع الحيوى الكثيف الاستخدام للعمالة والذى يساهم فى بشكل كبير فى توفير عملة أجنبية للبلاد، فضلاً عن مساهمته فى الدخل القومى فى الظروف الطبيعية، حيث وصلت إيراداته إلى 14 مليار دولار سنويًا.

وأضاف أن تكلفة العمالة وحق الانتفاع الثابت للفندق، وفوائد القروض هى أكبر عوامل مؤثرة على نتائج أعمال الشركة والسبب وراء التحول للخسارة.

وسجلت الشركة صافي خسائر قبل الضريبة بلغ 106.46 مليون جنيه منذ بداية يوليو حتى نهاية ديسمبر الماضي، مقابل 117.05 مليون جنيه أرباح خلال نفس الفترة من العام المالي الماضي.

وقال إن الشركة تستهدف التحول للربحية خلال العام الجاري فى حال تعافى الإشغالات ووصولها إلى ما يقرب من 60%.

وتوقع عطية، عودة السياحة إلى مدينة القاهرة فى أبريل القادم بدعم من التعافى الملحوظ الذى شهدته مؤشرات حجوزات شهر مارس والتى بلغت ما يقرب من 30% من فندق نايل ريتز كارلتون.

ولفت إلى أن المؤشرات بدأت بالتحسن من شهر نوفمبر الماضي حيث وصلت الإشغالات فى شهر فبراير الماضى إلى 28% من إجمالى الطاقة التشغيلية للفندق.

وأوضح، أن 30% نسبة إشغال تؤدى إلى تحقيق مكسب للفندق، مشيرًا إلى أن الإشغالات فى الفندق قبل جائحة “كورونا” بلغت ما يقرب من 91%.

ولفت إلى أنه فى حال عودة الرحلات خاصة الروسية فإن ذلك سيصب فى مصلحة فندق “دهب” والمتوقع افتتاحه خلال النصف الأول باستثمارات تقدر بـ 200 مليون جنيه، بطاقة استيعابية 176 غرفة.

وأشار عطية، إلى أن الشركة مستعدة للافتتاح ولكنها فى انتظار عرض الأمر خلال اجتماع مجلس الإدارة المقبل لدراسة إمكانية الفتح او التأجيل بسبب الظروف الحالية حتى لا تتكبد الشركة خسائر إضافية.

ونصح عطية شركات النشاط الواحد والتى تتسم بالمخاطرة العالية بإضافة نشاط استثمار اخر للمساندة فى حالة الظروف الطارئة مثل جائحة “كورونا”.

وبخصوص اتفاق التسوية مع “جيتنج” التى تدير الكازينو الخاص بالشركة، تم الاتفاق على المناصفة فى تسديد الضرائب لوزارة المالية، لافتًا إلى أن الكازينو عاود العمل مرة أخري منذ 3 شهور.

وأوضح، أن إيرادات الكازينو شهريًا فى ظل الظروف الحالية تتراوح ما بين 3 و4 ملايين جنيه جنيه مما يساند فى إيرادات الشركة ككل.

وكشف عطية، أن شركته تعتزم تقديم استئناف بخصوص دعوى تعويض أرض الأقصر (نزاع ملكية للمنفعة العامة) لصالح الشركة لزيادة مبلغ التعويض بعدما استطاعت كسب الدعوى.

ويشار إلى أن محكمة الأقصر الابتدائية حكمت بالزام المدعى عليه بإداء مبلغ 5 آلاف جنيه للمدعى عن المتر المسطح الواحد عن مساحة قدرها 15060.64 متر، حيث يبلغ إجمالى المتحصل عليه من هذا الحكم في حدود 33.33 مليون جنيه.

وعلى الجانب الآخر، ذكر عطية، أن الشركة تمول عمليات الإحلال والتجديد لفندق نايل ريتز كارلتون من القرض الميسر الذى حصلت عليه من البنك الأهلى بقيمة تقترب من الـ10 ملايين جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: مصر للفنادق

منطقة إعلانية



نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/03/07/1423246