منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“المصرية اللبنانية” تطالب بتحسين المعاملة الضريبية للقطاع الصناعى


حدرج: كثرة الضرائب تؤثر على الاستثمارات الجديدة وتوسعات المصانع القائمة

تيمور: النظام الإلكترونى يقضى على الأخطاء البشرية بمنظومة الضرائب

 

طالب فؤاد حدرج، نائب رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، وزارة المالية بتحسين المعاملة الضريبية للقطاع الصناعى، لأنه المؤثر الأكبر فى الاقتصاد المصرى.

وأضاف فى كلمته خلال الندوة التى نظمتها الجمعية عبر “الإنترنت” لمناقشة آليات تحفيز الشركات على الانضمام لمنظومة الفاتورة الإلكترونية، أن الصناعة توفر بدائل المنتجات المستوردة وتستحوذ على النسبة الأكبر من الصادرات.

وأكد حدرج وزارة المالية بضرورة إعادة النظر فى التأمينات على العمالة والبالغة 30% وضريبة كسب العمل البالغ نسبتها 20%.

وأشار إلى أن كثرة الضرائب على المجتمع الصناعي تؤثر بشكل كبير على الاستثمارات الجديدة والتوسعات للمصانع القائمة خلال المرحلة الحالية.

ولفت إلى أهمية وجود حوافز لضم الاقتصاد الموازي للاقتصاد الرسمي من خلال تقليل الضرائب على المستثمرين، ومراعاة وجود فترة تحول لتطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية.

وقال نائب رئيس الجمعية المصرية اللبنانية لرجال الأعمال، إن تطبيق منظومة الفاتورة الإلكترونية سوف يساهم في وجود عدالة في المنافسة بين الشركات.

وطالب حدرج مصلحة الضرائب بإعادة النظر في قيمة الغرامات وطريقة حسابها، إذ تصل أحيانًا إلى تصيد الأخطاء حتى لو لم توجد شبهة تعمد للمخالفة.

وقال ياسر تيمور، مستشار وزارة المالية لتطوير مصلحة الضرائب المصرية، ردًا على حدرج، إن المصلحة تسعى إلى القضاء على الأخطاء من قبل بعض الموظفين عبر وجود نظام إلكتروني يمنع التدخل البشرى.

وأضاف أن العقوبات التى تفرض على بعض الممولين تعد منخفضة، مقارنة بدول أخرى، كما أن الغرض ليس العقوبة في حد ذاتها، ولكن لتوضيح أهمية الالتزام من قبل الممولين.

 

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/03/10/1424375