منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التعاون الدولى” تبحث تعزيز التعاون الاقتصادى مع تشيلى


عقدت الدكتورة رانيا المشاط، وزيرة التعاون الدولى، اجتماعا مع رودريجو يانيز، نائب وزير التجارة بدولة تشيلى، لبحث علاقات التعاون الاقتصادى الثنائية، وتفعيل اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادى بين البلدين، وذلك فى إطار اللقاءات الثنائية التى عقدتها وزيرة التعاون الدولى، ضمن منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادى الدولى 2021، الذى اختتم أعماله أمس، لبحث العلاقات المتبادلة بين مصر وشركائها.

وبحثت وزيرة التعاون الدولى، مع نائب وزير التجارة بدولة تشيلى، العلاقات بين البلدين، ومجالات الاهتمام المشترك لاسيما على مستوى المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمناطق الاقتصادية، بالإضافة إلى تفعيل اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادى بين البلدين فى دورتها الأولى، والاستعدادات الفنية للجنة للوقوف على نقاط التعاون بين الجانبين، وهو ما رحب به نائب وزير التجارة بدولة التشيلى.

يذكر أن العلاقات المشتركة يحكمها اتفاقية التعاون الاقتصادى بين البلدين عام 1988، ويتم تجديدها تلقائيًا كل خمس سنوات، وتنص الاتفاقية على تدشين اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادى.

وأكدت «المشاط»، حرص مصر على تعزيز العلاقات مع شركائها وتوطيد التعاون الاقتصادى بما يحقق المصالح المشتركة، مشيرة إلى أن مصر يمكن أن تمثل بوابة لعلاقات دولة تشيلى فى قارة أفريقيا على مستوى الاستثمارات والتجارة، وكذا ما تمثله تشيلى كبوابة لمصر فى أمريكا اللاتينية.

وقالت إن تفعيل اللجنة المشتركة للتعاون الاقتصادى، سيكون بمثابة استكشاف لآفاق وأوجه التعاون المشترك بين مصر وتشيلى، مما يسمح بتبادل الخبرات الرؤى فى مجالات التعاون المختلفة، وتعظيم العلاقات على مستوى القطاعات ذات الأولوية مثل الصناعة والزراعة والكهرباء والنقل البحرى والصيد.

وتطرقت خلال اللقاء، إلى انعقاد منتدى تحالف المحيط الهادئ، فى تشيلى خلال نوفمبر الماضى، مضيفة أن الموضوعات التى تضمنها المنتدى تمثل فرصة للتعاون المشترك فى المجالات ذات الأولوية مثل التجارة والاقتصاد الرقمى والعلوم والتكنولوجيا والابتكار والصناعات الإبداعية والشركات الصغيرة والمتوسطة.

وأوضحت أن وزارة التعاون الدولى، تعمل على تعزيز العلاقات الاقتصادية بين مصر وشركاء التنمية متعددى الأطراف والثنائيين، من خلال الدبلوماسية الاقتصادية ومبادئها الثلاثة، وهى منصة التعاون التنسيقى المشترك، التى تجمع كافة الشركاء والقطاع الخاص والحكومة والمجتمع المدنى على طاولة واحدة لتحقيق التعاون الإنمائى الفعال وتبادل المعرفة والخبرات وتعظيم الأثر من العلاقات المشتركة.

والمبدأ الثانى مطابقة التمويل التنموى مع الأهداف الأممية للتنمية المستدامة، حيث تعمل الوزارة على تصنيف المشروعات المنفذة مع شركاء التنمية وفقًا لكل هدف من الأهداف التنموية العالمية، وثالثًا سرد المشاركات الدولية، بهدف الترويج للقصص التنموية ورؤية مصر 2030 فى إطار ثلاثة محاور هى المواطن محور الاهتمام والمشروعات الجارية والهدف هو القوة الدافعة.

ويعد منتدى سانت بطرسبرج الاقتصادى الدولى الذى عقد بين 2-5 يونيو الجاري، هو حدث تجارى واقتصادى ينظم سنوياً فى مدينة سانت بطرسبرج بروسيا منذ عام 1997، وتحت رعاية الرئيس الروسى منذ عام 2006، ويعد المنتدى منبراً عالمياً رائداً للتواصل بين ممثلى أوساط الأعمال ومناقشة القضايا الاقتصادية الرئيسية التى تواجه روسيا والأسواق الناشئة والعالم.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/06/06/1442819