منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الرئيس السيسى يوجه بإضافة ميناء جديد بين ميناءى الإسكندرية والدخيلة


اجتمع الرئيس عبد الفتاح السيسى، اليوم، مع الدكتور مصطفى مدبولى رئيس مجلس الوزراء، والفريق كامل الوزير، وزير النقل.

وصرح السفير بسام راضى المتحدث الرسمى باسم رئاسة الجمهورية بأن الاجتماع تناول متابعة “الموقف التنفيذى لمشروعات وزارة النقل، خاصةً ما يتعلق بتطوير الطرق والمحاور على مستوى الجمهورية، وكذا تطوير السكك الحديدية والموانئ البحرية”.

واستعرض وزير النقل خطوات تنفيذ منظومة النقل الذكى ATS على المحاور والطرق السريعة، والتى تشمل مرحلتها الأولى 7 طرق بطول 1187 كم، وقد وجه الرئيس بسرعة استكمال هذه المرحلة، والبدء فى تنفيذ المرحلة الثانية التى تتضمن 14 طريقاً بطول حوالى 5 آلاف كم، وذلك من أجل تطبيق أعلى معايير الأمن والسلامة على الطرق والمحاور، والحفاظ على صحة وسلامة المواطنين، وكذا تقديم الخدمات الحديثة ولتزويدهم بكافة البيانات ذات الصلة بالطرق المستخدمة.

كما تم عرض جهود تطوير الطريق الدائرى المحيط بالقاهرة الكبرى من خلال توسعته ورفع كفاءته، فضلاً عن تنفيذ محاور مرورية جديدة شاملة كافة الخدمات، لربطه بالتجمعات العمرانية على جانبى الطريق، وهى محور المريوطية الذى سيربط الطريق الدائرى والدائرى الأوسطى والدائرى الإقليمى، وسيخدم قرى محافظة الجيزة والصعيد، وكذا المناطق السياحية بالهرم وسقارة وميت رهينة، بالإضافة إلى محور الجزائر الذى سيخدم سكان المعادى والبساتين، وسيشمل تطوير منطقة الورش أسفل الطريق الدائرى، فضلاً عن محور المرج الذى سيخدم مناطق الخصوص والمرج والألج والخانكة وأبو زعبل.

وقد وجه الرئيس فى هذا الإطار باستغلال تطوير تلك المحاور لرفع كفاءة المناطق المحيطة وزيادة الخدمات بها فى إطار تنموى متكامل، كما وجه الرئيس بالانتهاء من أعمال تطوير الطريق الدائرى فى ديسمبر من العام الجارى، فضلاً عن إنشاء ورش بديلة لتلك المتواجدة أسفل الطريق الدائرى فى تجمع منفصل كامل الخدمات خارج الكتلة السكنية.

كما استعرض الفريق كامل الوزير جهود تطوير شبكة طرق الصعيد؛ والتى تضم طرق أسيوط وسوهاج وقنا والأقصر والبحر الأحمر، وذلك بهدف ربط مدن الصعيد بساحل البحر الأحمر، بالإضافة إلى تنفيذ محور شمال مدينة الأقصر لربط مطار الأقصر فى البر الشرقى لنهر النيل بالمناطق السياحية فى البر الغربى.

كما تم عرض مستجدات تطوير طريق وادى النطرون-العلمين وتوسعته ليصبح 8 حارات فى كل اتجاه من خلال تزويده بطريق خدمات على الجانبين، إلى جانب إنشاء كبارى دوران للخلف لتأمين التقاطعات السطحية.

وفيما يتعلق بتطوير منظومة الموانئ؛ وجه الرئيس بإعداد دراسة متكاملة لإنشاء ميناء المكس بين ميناءى الإسكندرية والدخيلة، وذلك لينضم لمجموعة الموانئ المصرية المطورة وفق أعلى المعايير على البحرين الأحمر والمتوسط، بما يتماشى مع مكانة مصر الجغرافية كهمزة وصل بين الشرق والغرب.

كما عرض وزير النقل جهود تطوير منظومة السكك الحديدية على مستوى الجمهورية بمختلف جوانبها، حيث وجه الرئيس بالتركيز على الارتقاء بالعنصر البشرى فى الهيئة القومية لسكك حديد مصر، وذلك بتأهيل وتدريب العاملين الحاليين، مع انتقاء أفضل الكوادر من مهندسين وفنيين من خريجى كليات الهندسة والتكنولوجيا للعمل بالسكة الحديد وتدريبهم على أحدث النظم التكنولوجية فى هذا المجال بالخارج وكذلك بالمعاهد التعليمية للقوات المسلحة.

كما وجه الرئيس بإقامة محطة بشتيل الجديدة للسكك الحديدية وفقاً لأعلى المواصفات العالمية، وذلك للارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطن المصرى من رواد قطارات الصعيد.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/06/06/1442868