منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“حماية المنافسة”: حريصون على التعاون ونقل الخبرات لنظائرنا الأفارقة لمواجهة الاحتكار


أكد رئيس جهاز حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري الدكتور محمود ممتاز حرص الجهاز على التعاون المستمر مع أجهزة المنافسة بالدول الأفريقية، والعمل بشكل مشترك لمواجهة أية ممارسات احتكارية على المستوى القاري.

جاء ذلك خلال استقبله اليوم سكرتير عام اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية،وامكيلي ميني بمقر الجهاز بالقرية الذكية في إطار تعزيز العمل الأفريقي المشترك والجهود الجارية بشأن تفعيل اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية، والتي نصت في مادتها الرابعة على إدراج سياسات المنافسة وإزالة العوائق أمام التجارة فيما بين البلدان الأفريقية بشكل تدريجي.

وأشار ممتاز إلى أن الجهاز على استعداد لتقديم كافة سبل الدعم الفني والبشري وما يملكه من خبرات في هذا المجال للدول الأفريقية الموقعة على اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية ولدفع الجهود المشتركة في مجال حماية المنافسة، ومنح التدريب اللازم لأعضاء أجهزة المنافسة بتلك الدول من خلال المركز الإقليمي الدولي لحماية المنافسة في دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا لتعزيز قدراتها في هذا المجال .

وأكد حرص الجهاز على التعاون والتكامل مع أجهزة المنافسة الأفريقية سواء من خلال التكتلات والتجمعات الاقتصادية المشتركة، أو اتفاقيات التعاون

واستعرض ممتاز أهم مواد قانون حماية المنافسة ومنع الممارسات الاحتكارية المصري، واستراتيجية عمل الجهاز والتي تقوم على ثلاثة محاور رئيسية هي ،إنفاذ قانون حماية المنافسة، وتعزيز السياسات والتشريعات التي تدعم حرية المنافسة وتضمن الحياد التنافسي، ورفع وتعزيز ثقافة المنافسة في المجتمع، مؤكدا على دور سياسات المنافسة في إنجاح اتفاقية منطقة التجارة الحرة القارية بشكل أكثر فاعلية، وأهميتها في انتعاش اقتصاديات الدول الأفريقية من خلال حماية الشركات الصغيرة والمتوسطة وجذب الاستثمارات الأجنبية والعمل المشترك لإزالة أية عوائق لدخول أسواق تلك الدول والخروج منها.

من جانبه؛ وجه سكرتير عام اتفاقية التجارة الحرة القارية الأفريقية،وامكيلي ميني الشكر على حرص مصر الدائم على تفعيل الاتفاقية بكافة بنودها وفي كل المجالات، خاصة وأن مصر من أوائل الدول الموقعة عليها، مشيرا إلى حرصه خلال تواجده بمصر على زيارة جهاز حماية المنافسة حيث تعتبر مصر إحدى الدول الرائدة في هذا المجال بقارة أفريقيا، ومن الضروري الاطلاع على التجربة المصرية في مجال حماية المنافسة ومكافحة الممارسات الاحتكارية والعمل على نقلها لكافة دول القارة الأفريقية.

وجدد وامكيلي طلبه بضرورة العمل المشترك بين أجهزة المنافسة بدول أفريقيا، خاصة لما تمثله سياسات حماية المنافسة من أهمية لاتفاقية التجارة الحرة القارية وضمان التطبيق الأمثل لبنودها، كونها أحد العناصر الرئيسية لمنطقة التجارة الحرة الأفريقية.

المصدر: أ ش أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/06/15/1444546