منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الملابس الجاهزة والأحذية تلجأ للتخفيضات


بهجت:”فويكي” تستهدف 2 مليون جنيه مبيعات الشهر الحالي

سليمان: “ميس فينوس” رفعت طاقتها الإنتاجية 10 ـ 20 %

«حلقة: 50% خصما على الأحذية الرياضية.. والسوق يعوض خسائر عيد الفطر

استعدت مصانع ومتاجر الملابس الجاهزة لموسم عيد الأضحي بتخفيضات مبكرة تصل إلى 50%؛ أملا في تعويض خسائر الموسم السابق الذي تضرر من قرار تطبيق حظر التجوال.

قال عبد الفتاح بهجت، عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفه القاهرة التجارية رئيس مجلس إدارة شركه فويكي لصناعه الملابس الجاهزة، إن الشركة تستهدف زيادة مبيعاتها إلى 2 مليون جنيه خلال الشهر الحالي بدعم من العروض والاستفادة من الطلب لموسم عيد الأضحى، إذ تطرح الشركة عرض شراء 3 قطع بسعر قطعين، و6 قطع بسعر 4 قطع، و12 قطعة بسعر6 قطع.

وأشار إلى أن الشركة استعدت للموسم منذ بداية يونيو الماضي بإنتاج ما يقرب من 18 ألف قطعه أملا في انتعاش المبيعات خلال الشهر الحالي.

أوضح بهجت، أن الموسم الماضي شهد خسائر في المبيعات تجاوزت حاجز الـ 60 % بسبب تطبيق قرار حظر التجوال وتخوف المستهلكين من انتشار فيروس كورونا.

وعن الأسعار داخل «فويكي»، أكد أنها شهدت تراجعا طفيفا ،إذ تتراوح أسعار التي شيرت الرجالي بين 85 و149 جنيها، والقميص 199 ـ 249 جنيها، والبنطلون يبدأ من 199 وحتى 285 جنيها، والسويت بانت 199 ـ 249 جنيها.

وقال خالد سليمان نائب رئيس شعبه الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية رئيس مجلس إدارة شركه «ميس فينوس» للملابس الجاهزة، إنه يتوقع زيادة مبيعات الشركة الشهر الحالي لتصل إلى 75% بدعم من اقتراب موسم الاحتفال بعيد الاضحي المبارك.

وأشار إلى أن الشركة قدمت تخفيضات تبدأ من 10 % وتصل إلى 50 % على بعض القطع لإحداث رواج خلال الموسم.

كما رفعت الطاقة الإنتاجية للموسم الصيفي، بنسبة 10 ـ 20 % لتلبية الطلب المتوقع .

وتنتج «ميس فينوس» نحو 60 ألف قطعه من الملابس الجاهزة الحريمي خلال الموسم الصيفي فقط.

أضاف أن الأسعار مستقرة عند معدلات قريبه من أسعار العام الماضي، إذ تتراوح أسعار “الشيميز”بين 150 ـ 325 جنيها، والبنطلون  150 و275 جنيها، والجيبات تبدأ من 150 جنيها وتصل الى 325 جنيها، والعباءات  600 جنيه.

وانتعش الطلب على الأحذية بمختلف أنواعها منذ مطلع شهر يوليو الحالي، مما فتح شهية الشركات لتعويض موسم عيد الأضحى الماضي الذي تزامن مع تفشي فيروس كورونا وتخوف الأسر من الخروج.

وقال يحي حلقة، نائب رئيس شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية بغرفة القاهرة التجارية، إنه يوجد تحسن في مبيعات الأحذية خلال الفترة الحالية، إذ ارتفع الطلب على الأحذية الرجالي والنسائية عكس موسم عيد الفطر الذي ينتعش فيه الطلب على منتجات الأطفال.

أضاف أن المحال تقدم عروضا وتخفيضات على المنتجات للاستفادة من هذا الطلب وتعويض حالة الركود التي عانى منها السوق خلال العام الماضي، من خلال تخفيضات وصلت إلى 50% على الأحذية الرياضية، وعروضا على شراء حذاء والحصول على الآخر مجانا.

ولفت إلى أنه رغم انتعاش الطلب على الشراء إلكتروني “الأون لاين” خلال العام الماضي إلا أن المستهلك عاد مجددًا للشراء من المحال بشكل أكبر بعدما استغل البعض البيع أونلاين في تسويق منتجات رديئة بأسعار مرتفعة.

وقال جمال السمالوطي، رئيس غرفة صناعة الجلود باتحاد الصناعات، إن انكماش حجم الطلب خلال الفترة السابقة أجبر الشركات المصنعة على عدم رفع أسعارهم بنفس نسبة الزيادة في التكلفة في ظل زيادة أسعار الخامات.

وشدد على أهمية عدم رفع أسعار الخامات لدى الشركات المستوردة الموجودة بالمخازن والتي لم يرتفع سعرها، مشيرًا إلى زيادة تكلفة التصنيع من 10 إلى 15%؛ نتيجة زيادة أسعار الخامات 30% ..وغالبيتها من مشتقات البترول.

وفيما يخص حركة الطلب على المنتجات الجلدية والأحذية خلال الفترة الحالية، أشار إلى أن الشركات تعمل بنحو 10 و15% من طاقات المصانع في ظل انكماش الطلب مع تفشي فيروس كورونا، آملا في انتعاش الطلب مع موسم الأضحى وعودة المدارس.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/07/13/1449390