منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مصانع الملابس الجاهزة طاقاتها الإنتاجية للموسم الشتوى


رفعت مصانع الملابس الجاهزة طاقاتها الإنتاجية للموسم الشتوى، واستغلت جزءا من طاقاتها المعطلة منذ تفشى فيروس كورونا؛ وسط توقعات بزيادة الطلب واستعادة المبيعات تدريجيا فى ظل التعايش مع الوباء.

قال جمال مناع عضو الشعبة العامة للملابس الجاهزة بالاتحاد العام للغرف التجارية، إن مصانع الملابس الجاهزة رفعت طاقتها الإنتاجية هذا الموسم بنحو %70 مقارنة بالموسم الماضى الذى تضرر بشكل ملحوظ من تفشى فيروس كورونا.

أضاف أن الأسواق فى طريقها لاستعادة مبيعاتها مرة أخرى التى كانت عليها قبل تفشى الوباء، متوقعًا الوصول إلى مبيعات ما قبل «كورونا» خلال عامين.

ولفت إلى تحرك طفيف فى تكلفة التصنيع هذا الموسم فى الخامات ومستلزمات الإنتاج، متوقعا زيادة تعاقدات الشركات التى تبدأ عرض منتجات الموسم الجديد فى سبتمبر مع معارض الملابس الجاهزة التى تقام سنويا.

وقال شريف موسى، رئيس مجلس إدارة شركة كامى للملابس الجاهزة، إن معظم الشركات المنتجة للملابس الجاهزة رفعت طاقتها الإنتاجية هذا الموسم، وأعادت جانبا من الطاقات التى كانت معطلة الموسم الماضى مع التراجع الشديد فى الطلب مع تفشى الوباء.

وتوقع استقرار أسعار الملابس الجاهزة خلال الموسم الشتوى المقبل، رغم ارتفاع التكلفة؛ فى ظل تراجع القدرة الشرائية للمستهلكين ورغبة الشركات فى استعادة مبيعاتها مرة أخرى قبل تفشى الوباء.

وتابع: « سنشهد زيادة ملحوظة فى مبيعات الملابس الشتوية هذا العام فى ظل اتجاه المواطنين للتعايش مع الوباء والتعامل بشكل شبه طبيعى فى سلوكهم الشرائى وحياتهم اليومية».

وقال خالد سليمان نائب رئيس شعبه الملابس الجاهزة بغرفه القاهرة التجارية، رئيس مجلس إدارة شركه «ميس فينوس» للملابس الجاهزة، إن الشركة بدأت منذ مطلع أغسطس الحالى إنتاج الموديلات الجديدة الخاصة بالموسم الشتوى استعدادا له.

أشار سليمان إلى إن «ميس فينوس» تنتج ما يقرب من 50 ألف قطعه من الملابس الجاهزة الحريمى خلال الموسم الشتوى فقط، إذ تقدم كافة القطع التى تناسب السيدات من الملابس البيتى، وملابس الخروج.

أضاف أن الشركة توجه كامل طاقتها الإنتاجية للسوق المحلى، من خلال 21 فرعا تابعا للشركة تحت العلامة التجارية «ميس فينوس» موزعين على الجمهورية.

وتوقع سليمان، أن يشهد الموسم الشتوى الجديد زيادة طفيفة فى الأسعار، نظرا لزيادة أسعار الخامات المستوردة خلال الفترة القليلة الماضية بسبب زيادة أسعار نولون الشحن.

وأكد أن القطاع تضرر خلال الموسم الشتوى الماضى، نظرا للتداعيات السلبية التى نتجت عن انتشار فيروس كورونا وبالتالى ضعف حركة البيع والشراء بالمتاجر.

وقال عبد الفتاح بهجت، عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفه القاهرة التجارية، رئيس مجلس إدارة شركه فويكى لصناعه الملابس الجاهزة، إن الشركة تجهز لتقليل هامش الربح تجنبا لزيادة الأسعار بعد ارتفاع أسعار الخامات؛ آملا فى انتعاش المبيعات خلال الفترة المقبلة.

وأشار إلى أن الشركة بدأت إنتاج الملابس الشتوية منذ منتصف يونيو الماضى، موضحا أنه سيتم التوزيع على تجار الجملة منتصف سبتمبر المقبل، وبالمتاجر مع مطلع أكتوبر.

وقدر رئيس مجلس إدارة الشركة، حجم مبيعاته خلال الموسم الشتوى الماضى، بـ 10 ملايين جنيه، مستهدف زيادتها بنسبة %30 بنهاية الموسم المقبل لتصل إلى 13 مليون جنيه.

أوضح بهجت أن الشركة توجه كامل طاقتها الإنتاجية إلى الأسواق المحلية، وتسعى إلى توجيه ما يقرب من %30 من إنتاجها للأسواق الخارجية.
أضاف أن أسعار (السويت شيرت) تتراوح بين 299 375 جنيها، والبنطلون 219 299 جنيها، والجاكيت 580 650 جنيها.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/08/24/1456078