“التعمير” تدير 194.4 ألف وحدة بمشروعى “الإسكان الاجتماعى” و”دار مصر


عبد الحميد: لا صحة لتبديل وحدات الإسكان الاجتماعى بإسكان متوسط

 

 

تدير شركة “التعمير”، التابعة لهيئة المجتمعات العمرانية، 194.4 ألف وحدة سكنية بمشروعى “الإسكان الاجتماعى” و”دار مصر” فى المدن الجديدة والمحافظات.

وقالت مى عبدالحميد، الرئيس التنفيذى لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، إن الوحدات موزعة على 7043 عمارة تضم 162.5 ألف وحدة بالمدن الجديدة، و1297 عمارة تضم 31.9 ألف وحدة بالمحافظات.

ونفت عبدالحميد، توقف شركة التعمير، عن أعمال الصيانة المُكلفة بها، لوحدات الإسكان الاجتماعى ودار مصر، وأكدت أن شركة الصيانة المسئولة عن متابعة وحدات الإسكان الاجتماعى ما زالت تعمل بكامل طاقتها.

أضافت أن الشركة تقوم بعدة أعمال فى مشروعات الإسكان الاجتماعى بكفاءة عالية، حيث تعد هى المسئولة عن جمع مخلفات القمامة يوميا من صناديق القمامة من أمام كل عمارة، ورش المبيدات للقضاء على الحشرات والقوارض، وصيانة مواسير التغذية بالمياه والصرف وتغيير التالف منها، وتطهير وتسليك غرف التفتيش ووصلات الصرف، بالإضافة إلى صيانة أسطح العمارات بصورة دورية، وتنظيف السلالم والمداخل والأرصفة المحيطة بكل عمارة، وكذلك صيانة وإنارة المداخل والسلالم وتغيير التالف من معدات الإضاءة واللوحات العمومية بالتعاون مع شركة الكهرباء المختصة.

وقالت عبدالحميد، إن وحدات الرصد التابعة لصندوق الإسكان الاجتماعى ودعم التمويل العقارى، تابعت بعض الأخبار التى تزعم إعلان الصندوق عن إمكانية تبديل وحدات الإسكان الاجتماعى بوحدات أخرى فى مشروعات الإسكان المتوسط، بشرط ألا يكون قد تم التعاقد على شقق الإسكان الاجتماعى، مؤكدة أن هذه المعلومات غير صحيحة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://www.alborsanews.com/2021/08/31/1457556