منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




وزيرة التجارة تبحث مع نظيريها الأردني والفلسطيني سبل تعزيز التعاون الاقتصادي


عقدت وزيرة التجارة والصناعة نيفين جامع سلسلة لقاءات مكثفة مع عدد من وزراء التجارة والاقتصاد المشاركين في فعاليات الدورة 108 للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية والتي انطلقت فعالياتها اليوم الخميس على المستوى الوزاري.

وذكرت وزارة التجارة والصناعة في بيان لها أن اللقاءات التي عقدتها الوزيرة شملت كلا من وزيرة الصناعة والتجارة الأردنية، ووزير الاقتصاد الفلسطيني، حيث أوضحت جامع أن هذه اللقاءات تأتي فى إطار حرص الدولة المصرية على تعزيز علاقات التعاون المشترك مع البلدين الشقيقين وبصفة خاصة في المجال الاقتصادي وبما يخدم مصالح الدول الثلاث، وشارك في اللقاءات ابراهيم السجيني مساعد وزيرة التجارة والصناعة للشئون الاقتصادية ورئيس الوفد المصري في الاجتماعات التحضيرية للمجلس الاقتصادي والاجتماعي لجامعة الدول العربية.

وأضاف أن لقاءات الوزيرة شملت لقاء مع المهندسة مها العلي وزيرة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية تناولت أهمية تعزيز أطر التعاون الاقتصادي، والتجاري، والاستثماري المشترك بين البلدين، بهدف تحقيق طفرة في معدلات التجارة البينية خلال المرحلة المقبلة.

وأوضحت جامع أن اللقاء استعرض أهم محاور تنمية التعاون المشترك، في العديد من المجالات الصناعية، والاستثمارية، خاصة في ظل توافر كافة المقومات، والامكانيات لدى مصر والأردن، لإقامة شراكات بين القطاع الخاص في البلدين، مؤكدة أهمية الاستفادة من توافق الرؤى بين القيادة السياسية في البلدين وحرصهم على تحقيق نقلة نوعية في العلاقات الاقتصادية المشتركة.

ولفتت إلى أن المباحثات تناولت ملف التعاون الثلاثي بين كل من مصر والاردن والعراق، حيث أكد الجانبان أهمية الاستفادة من المباحثات والمفاوضات التي جرت خلال الشهور الماضية والوصول لإطار عام لتحقيق التكامل والتعاون الاقتصادي المشترك، بما في ذلك تذليل كافة العقبات التي تقف عائق أمام انسياب حركة التجارة وتعزيز التعاون الصناعي بين شركات القطاع الخاص بالدول الثلاث.

من جانبها، أكدت المهندسة مها العلي وزيرة الصناعة والتجارة والتموين بالمملكة الأردنية أن تعزيز التعاون الاقتصادي والتجاري، مع مصر يمثل أهمية كبيرة للمملكة الأردنية، خاصة في ظل العلاقات الوطيدة بين حكومتي، وشعبي البلدين، وهو الأمر الذي يجب أن ينعكس على معدلات التبادل التجاري، والاستثماري، مشيرة إلى أهمية تعزيز دور القطاع الخاص في البلدين باعتباره شريكاً أساسياً لتنمية، وتطوير العلاقات الاقتصادية المشتركة، وبصفة خاصة في مجالي الصناعة والتجارة.

وأشارت وزيرة الصناعة والتجارة الاردنية إلى حرص الشركات الأردنية على المشاركة في فعاليات الدورة المقبلة لمعرض “تراثنا” للحرف اليدوية والتراثية خاصة أنه أصبح أحد المعارض المتميزة لهذه النوعية من المنتجات.

وشملت اللقاءات التي عقدتها نيفين جامع وزيرة التجارة والصناعة لقاء مع خالد العسيلي وزير الاقتصاد الفلسطيني، حيث تناولت المباحثات التأكيد على رغبة البلدين الشقيقين في تعظيم الاستفادة من العلاقات التاريخية المشتركة ووحدة المصير التي تجمع شعبا مصر وفلسطين في تنمية العلاقات الاقتصادية الحالية والوصول بها الى معدلات تلبي طموحات القيادة السياسية في البلدين.

وأضحت جامع أن المباحثات تناولت أهمية التنسيق المستمر بين الجانبين لتنمية أواصر التعاون المشترك وتذليل العقبات التي تحد من حركة التجارة والإستثمار بين البلدين، مشيرةً فى هذا الإطار إلى أنه تم الاتفاق على اهمية وضع تصور شامل لتعزيز حركة التبادل التجارى والإستثمارات المشتركة وحل أي مشكلات قد تواجه إنسياب حركة التجارة.

ولفتت إلى أنه تم استعراض أهمية تعزيز التعاون المشترك في مجال المواصفات والجودة، ودراسة الاعتراف المتبادل بمنظومة المواصفات، والمقاييس بين البلدين، والاستفادة من الخبرة المصرية في مجال التصدير خاصة وأن الجانب الفلسطيني أصبح لديه العديد من المنتجات التي يسعى لتصديرها إلى عدد كبير من الاسواق الخارجية.

من جانبه، أكد وزير الاقتصاد الفلسطيني خالد العسيلي أن هذا اللقاء يعكس عمق العلاقات والراوبط التي تربط الشعبين الشقيقين ويؤكد مكانة مصر المتميزة لدى الشعب الفلسطيني.

وأشار إلى حرص وزارة الاقتصاد الفلسطينية على إحداث شراكة حقيقية بين مجتمع الأعمال، في البلدين بما ينعكس ايجابا على حجم التبادل التجاري خاصة، وأن الأرقام الحالية لا تعكس عمق العلاقة بين الشعبين الشقيقين، لافتا لأهمية تيسير حركة السفر بين رجال الأعمال في البلدين، لبدء شراكات صناعية، وتجارية، تعزز من العلاقات الاقتصادية المشتركة

المصدر: أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/09/02/1458256