منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“مصر الخير” تطور 350 فصلاً للحضانات الأهلية حتى الآن


«صادق»: لا نضع ميزانية ثابتة للتمويل.. ونلتزم بالإجراءات الاحترازية

تمكنت مؤسسة مصر الخير من تطوير وتأهيل 350 فصل حضانة أهلية حتى الآن، وجارٍ العمل على تأهيل 100 فصل آخر فى محافظتى أسيوط والدقهلية ضمن المشروع القومى للطفولة المبكرة.

قال علاء صادق، مدير البرنامج القومى لتنمية الطفولة المبكرة فى مصر الخير، إن المؤسسة تعمل فى هذا المشروع على محورين الأول يتمثل فى بروتوكول تعاون موقع مع وزارة التضامن الاجتماعى العام خلال يونيو 2020 لتطوير 200 فصل حضانة.

ومن المستهدف تطوير 2000 فصل حضانة لإفادة ما يقرب من 50 ألف طفل، فى محافظات مختلفة.

ولفت إلى أن المؤسسة تمكنت من تطوير وتأهيل نحو 350 فصلاً حتى الآن فى كل من الأقصر وقنا والمنيا والسويس والإسماعيلية وشمال سيناء والوادى الجديد ومطروح. وجارٍ تطوير 100 حضانة حالياً فى أسيوط والدقهلية، بتمويل من المشروع القومى لتنمية الطفولة المبكرة والخزانة العامة للدولة بنسبة 95%، وتساهم مؤسسة مصر الخير بنسبة 5% من التكلفة الإجمالية.

قال «صادق»، إن المحور الثانى يتمثل فى تطوير 12 حضانة أخرى من خلال عدد من شركاء مصر الخير وذلك فى قرى المبادرة الرئاسية حياة كريمة.

وأوضح أن «مصر الخير» لا تضع ميزانية ثابتة لتمويل الحضانات، لأن ذلك قائم على التبرعات وحسب الاحتياج ورؤية الممول للمشروع.

أضاف أن المؤسسة تنسق بشكل مستمر مع وزارة التضامن الاجتماعى، كما تعمل على رصد احتياجات الحضانات قبل تطويرها.

ومن ضمن معايير اختيار الحضانة لتطويرها، أن تكون مرخصة والجمعية الأهلية التى تشرف على الحضانة مشهرة ولا يوجد عليها أى مخالفات مالية وليست لها أى توجهات سياسية أو دينية بعينها، كما يجب أن تكون الجمعية بحاجة لتطوير وتعمل بالفعل وغير ذلك.

ولفت «صادق»، إلى أن المؤسسة تعمل على توفير جميع احتياجات المؤسسة من تطوير هندسى واحتياجات ومستلزمات المرحلة التعليمية.

أضاف أن المؤسسة توفر تدريباً لما يقرب من 368 ميسرة على كيفية التعامل مع الأطفال، كما تسهم فى توفير القائمين على المنظومة التعليمية.

وخلال المرحلة الأولى من أزمة فيروس كورونا، التزمت جميع الحضانات التابعة لمؤسسة مصر الخير بقرار الإغلاق الصادر من وزيرة التضامن الاجتماعى.

وبعد إعادة فتح الحضانات واستئناف العمل تم الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية ويتواجد 25% من الطلاب بشكل متناوب للتصدى للفيروس.

وينفذ مشروع تطوير وتأهيل الحضانات بنسبة 50 ـ 70% فى قرى المبادرة الرئاسية حياة كريمة، وثمة احتياج كبير لزيادة عدد الحضانات فى مصر للوصول للمستهدف من البرنامج القومى للطفولة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/10/14/1471253