منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أزمة نقص الرقائق تجبر “سكودا” على المزيد من خفض الإنتاج


سيتراجع إنتاج شركة “سكودا” التابعة لمجموعة “فولكس واجن” من السيارات عن مستهدف العام بحوالي 250 ألف سيارة بسبب أزمة نقص الرقائق الإلكترونية عالمياً، ليسجل بذلك تراجعاً يزيد عن ضعف العدد الذي قدرته الشركة الشهر الماضي. وفق ما ذكرته مجلة “أوتوموبيل ووتش”.
قال رئيس مجلس عمال الشركة، إنه تم إلغاء معظم نوبات العمل المقررة حتى نهاية العام نتيجة تراكم عدد كبير من السيارات غير المكتملة في مخزون “سكودا”، ما يدفع الشركة للتركيز على استكمال تلك السيارات أولاً. وفق ما نقلته المجلة.
ونقلت المجلة توقع مسؤولي الشركة استمرار أزمة نقص إمدادات الرقائق الإلكترونية حتى النصف الثاني من عام 2022، قبل الاستقرار مجدداً، في ظل تأثر الإنتاج في آسيا بتزايد الإصابات بكوفيد مؤخراً.
وكان توماس شيفر الرئيس التنفيذي لشركة “سكودا” قد توقع في سبتمبر تراجع إنتاج الشركة بنحو 100 ألف سيارة مما كان مخططاً له.
تضررت شركات صناعة السيارات: “فولكس واجن”، و”دايملر”، و”مرسيدس”، و”تويوتا” من إغلاق المصانع في مركز إنتاج الرقائق الإلكترونية الذي برز في السنوات الأخيرة بجنوب شرق آسيا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/10/17/1472581