منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




4 ملايين جنيه مبيعات منتجات التكتلات الاقتصادية بقنا وسوهاج بمعرض “تراثنا”


قال وزير التنمية المحلية محمود شعراوي، إن جناح برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر هذا العام كان الأكبر في “تراثنا” وضعف مساحة عام 2020 والتي وصلت لحوالي 500 متر، مما عكس التطور الإيجابي من حيث نسبة وحجم المشاركة والتطور النوعي من حيث الأنشطة والتدخلات السابقة.

ولفت إلى أن الجناح هذا العام ضم منتجات لخمس تكتلات اقتصادية من محافظتي قنا وسوهاج من تكتلات المرحلتين الأولى والثانية ومن بينها “الفركة بمركز نقادة بمحافظة قنا” و”التلي بمركز شندويل بمحافظة سوهاج والآثاث بمركز طهطا بمحافظة سوهاج” والفخار والخزف بنقادة وجراجوس من قنا والنسيج اليدوي بأخميم بقنا وذلك بحضور 50 عارضاً من المحافظتين.

جاء ذلك في تقرير تلقاه شعراوي، اليوم الأربعاء، من المكتب التنسيقي لبرنامج التنمية المحلية بصعيد مصر بمحافظتي قنا وسوهاج حول النتائج التي حققها جناح البرنامج خلال مشاركته للعام الثاني على التولي في معرض ” تراثنا” للحرف اليدوية والتراثية، والذي عقد تحت رعاية رئيس الجمهورية واختتم فعالياته منتصف شهر أكتوبر الجاري.

وأوضح شعراوي أن مبيعات العام الحالي بلغت حوالى 4 ملايين جنيه ما بين مبيعات للعارضين والحرفيين أثناء أسبوع المعرض، بالإضافة إلى تعاقدات سيتم تسليمها خلال الفترة المقبلة، لافتاً إلى أن مبيعات العام الماضي للجناح كانت حوالى مليون جنيه وهو ما يدل على نجاح البرنامج في تحقيق الخطة التي تم وضعها لدعم تلك التكتلات.

وأشار إلى أن مشاركة تلك التكتلات في المعرض ساعدت بعملية التسويق، والتي كانت أهم مطالب الحرفيين سواء تسويق التكتلات نفسها وأعضائها وتقديمهم بالشكل اللائق تنموياً وتجارياً أو من خلال تسويق المنتجات نفسها وتعريف الجمهور ومجتمع الأعمال بها، لافتا إلى أن أعضاء تلك التكتلات خلفهم قاعدة كبيرة من الحرفيين وأسرهم وكانوا جميعاً يرغبون في الحصول على فرصة لزيادة الدخل بما يساهم في زيادة فرص العمل.

وأضاف أنه مثّل تكتل التلي بشندويل 11 عارضا يعمل معهن ما يقرب من 600 سيدة منتجة، ويمثل تكتل الفركة 10 عارضين منها 3 جمعيات وتضم حوالي 110 حرفيين، وتكتل صناعة الأثاث بطهطا ويضم 12 عارضا يمثلون 100 ورشة، حيث سيتم عرض عينات منتجات عالية الجودة وذات تصميم متميز وكذا تكتل صناعة الفخار والخزف يمثل 20 ورشة وتكتل النسيج اليدوي بأخميم والكوثر ويمثلها 12 عارضا ويضم حوالي 300 حرفي.

وأكد وزير التنمية المحلية أن البرنامج يقوم بتنفيذ خطة عمل متكاملة لدعم وتطوير عشر تكتلات اقتصادية بقنا وسوهاج لتنميتها وتعزيز ودعم التنافسية والتنمية الاقتصادية ووضع خطة استراتيجية لكل تكتل وتهيئة بيئة الأعمال لزيادة الإنتاج وتوفير فرص عمل بما يتماشى مع توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لإعطاء الأولوية والدعم للمشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.

وأشار شعراوي إلى أن البرنامج يعمل على تنمية 10 تكتلات اقتصادية في قنا وسوهاج، وهي تكتلات العسل الأسود والفركا والطماطم والشمر والفخار بمحافظة قنا وكذلك تكتلات الأثاث والتلى والبصل والصناعات النسيجية بأخميم والفاصوليا الخضراء بسوهاج، بالإضافة إلى 4 تكتلات بمحافظتي أسيوط والمنيا وهى الرمان والنباتات الطبية والعطرية بأسيوط والعسل الأسود والنباتات العطرية والطبية بالمنيا.

وتابع أن جناح البرنامج شهد هذا العام ربط العارضين بمنصة “أيادي مصر” التي أطلقتها الوزارة بالتعاون مع برنامج الأغذية العالمي للتسويق الإلكتروني للمنتجات لدعم وتمكين المرأة والشباب لتسويق المنتجات والحرف اليدوية والحرفية على الإنترنت ، وعرض مجموعة مختارة من منتجات التكتلات وتسويقها داخلياً وخارجياً وتوفير شاشات عرض تفاعلية للمنصة، بالإضافة إلى عقد لقاءات ثنائية بين العارضين والمشترين والمؤسسات وكافة الجهات الراغبة في التعاون مع العارضين بجناح البرنامج.

ومن جانبه، قال الدكتور هشام الهلباوي مدير برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر إن البرنامج قام قبل المشاركة في معرض تراثنا بتنفيذ عدة أنشطة تسويقية وترويجية لرفع الوعى بوجود التكتلات الاقتصادية في قنا وسوهاج لتحقيق انتشار أوسع للعارضين وإعداد كافة المطبوعات والمواد الدعائية الخاصة بالمعرض والمشروع وإعداد بعض الصور والمواد التسجيلية للدعاية للتكتلات.

وأضاف الهلباوي أنه تم توجيه الدعوة لعدد من مصممي الأزياء والمؤسسات المحلية المهتمة بمجالات عمل التكتلات لزيارة الجناح ورؤية المنتجات على الطبيعة ، بالإضافة إلى تقديم مبادرة جديدة بالتنسيق مع جهاز تنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة لتصنيع خيوط الفضة والذهب لمنتجات التلى بجودة أعلى وتكلفة أقل من المستورد تنفيذاً لرؤية الدولة في تعميق الصناعة وتقليل الاستيراد وحل أهم المشاكل التي تواجه تلك الحرف في مصر.

وأوضح أن وزير التنمية المحلية وجه بتوفير كل الدعم اللازم لمشاركة أعضاء بعض التكلات الاقتصادية بمحافظتي قنا وسوهاج في معرض “تراثنا” بعد النجاح الذي حققته مشاركة بعض التكتلات في الدورة السابقة لمعرض تراثنا 2020، مضيفاً أن برنامج التنمية المحلية بصعيد مصر قد ساهم في تقييم المنتجات المتوفرة لدى أعضاء التكتلات مع تقديم كافة المقترحات والتعديلات والدعم الفني اللازم لجعل تلك المنتجات مؤهلة ولائقة للعرض في تراثنا مما يعد نقطة الانطلاق لبدء عملية تطوير الإنتاج والتقنيات الإنتاجية لأعضاء التكتل.

وأوضح أنه تم تطوير مجموعة جديدة من التصميمات الحديثة و العمل على توفير المواد الخام ذات الجودة العالية والتي من شأنها إضافة قيمة للمنتج والعمل على توفير برنامج تدريبي متكامل لتوفير كافة سبل الدعم الفني لأعضاء التكتل مما يمكنهم من إنتاج التصميمات الحديثة والمشاركة بالشكل اللائق في المعرض.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/10/27/1475638