خصومات لإنعاش الطلب على الملابس الشتوى.. والأحذية ثابتة


تشهد الملابس الشتوي، ارتفاعا ملحوظا فى الطلب بدعم من التخفيضات المقدمة من التجار خصوصا على الجواكت الجلد والجوخ بالإضافة إلى السويت شيرت القطيفة.

قال عبد الفتاح بهجت عضو شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية رئيس مجلس إدارة شركه فويكي، إن الجاكت الجلد، والجوخ، والجوخ الكاروه ، هى الأكثر طلبا خلال الفترة الحالية بجانب السويت شيرت القطيفة والفرو، على حساب البلوفر.

وأشار إلى أن الجاكت الجلد يبدأ من 649 جنيها، والجاكت الجوخ والجوخ الكاروه ما بين 475 ـ 525 جنيها، والسويت شيرت بين 349 ـ 419 جنيها، موضحا أن تلك الأسعار بعد خصم %10.

أكد بهجت أن شركته اتجهت لمضاعفة طاقتها الإنتاجية من ملابس الموسم الشتوى الجديد بداية من شهر سبتمبر الماضي، لتوفير كافة الموديلات بفروعها وتغطية الطلب المرتفع.

أضاف أن «فويكى» تستهدف زيادة مبيعاتها بنهاية الشهر الجارى إلى ما يقرب من 5.8 مليون جنيه، مقدرا مبيعاته الشهرية بنحو مليون و200 ألف جنيه.

وارتفعت أسعار الملابس الشتوى المصنوعة هذا العام بنسبة %20؛ نتيجة زيادة أسعار الخامات بنسبة تتراوح بين 30 ـ %40، بالإضافة إلى تراجع المعروض من الخامات بسبب أزمة سلاسل التوريد العالمية.

وقال محمود الداعور عضو شعبة الملابس بغرفة القاهرة التجارية، إن الموجود بالأسواق حاليا ما بين ملابس تم إنتاجها هذا العام وقطع موجودة فى المخازن منذ عامين.

وكشف ان المخزون منع حدوث زيادة سعرية أكبر هذا العام.

وأكد خالد سليمان نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية رئيس شركة «ميس فينوس»، أن الفترة الحالية تعد فرصة جيدة أمام المصانع التى لديها مخزون من موديلات الموسم الشتوى الماضى بالإضافة إلى انتعاش مبيعات الموسم الحالى.

أشار سليمان إلى أنه قدم تخفيضات تبدأ من %20 على كافة موديلات الموسم الشتوى الحالى 2022، فى حين تصل نسبة التخفيضات إلى %50 على بعض الموديلات المتبقية من الموسم الماضى.

وقال أسامة الطوخى رئيس مجلس إدارة شركة البروفيسير جروب للأحذية والمصنوعات الجلدية، إن نظام التسجيل المسبق للشحنات سيسهم فى توسع حصص الشركات المحلية فى السوق لتكون بديلا للمستورد.

وكشف تراجع الطلب بوجه عام فى السوق على الأحذية والمصنوعات والملابس الجلدية خلال الفترة الحالية مع بدء العام الدراسى وتراجع القدرة الشرائية للأسر.

ورغم ذلك فإن فرصة المنتج المحلى أصبحت أكبر مؤخرًا فى ظل التضييق على المنتجات المستوردة.

وحول تأثير ارتفاع أسعار الخامات المستوردة، أشار إلى أن زيادة الخامات رفعت تكلفة المنتج بنسبة تتراوح بين 10 ـ %20 خصوصا الإكسسوارات ودباغة الجلود.

ورغم هذه الارتفاعات فى التكلفة إلا أن المصنع ليس قادرا على زيادة أسعار المنتجات فى ظل عدم تقبل السوق لأى زيادة نتيجة نظرا لتراجع القوة الشرائية وهدوء حركة الطلب.

ولفت إلى أن أسعار الجاكت الجلد الطبيعى تتراوح بين 750 ـ 1200 جنيه فى حين ترتفع الأسعار فى بعض الماركات إلى 3 آلاف جنيه.

وقال يحى حلقة نائب رئيس شعبة الأحذية والمنتجات الجلدية بغرفة القاهرة التجارية، إن ثمة زيادة فى أسعار المستلزمات خلال الفترة الأخيرة ستنعكس على أسعار المنتج النهائى.

وأوضح أن معظم مستلزمات الإنتاج والخامات التى تدخل فى صناعة الأحذية مستوردة، وارتفعت أسعارها فى ظل أسعار الشحن الدولى وصعود أسعار الطاقة.

أضاف حلقة إن تكلفة الإنتاج ارتفعت بنسبة تتراوح بين 20 ـ %25 خلال الفترة الأخيرة .. لكن مازالت الأسعار مستقرة أو تحركات طفيفة.

وتوقع زيادة الأسعار خلال الفترة المقبلة لاجتياز التكاليف الحد الذى يسمح للشركات بامتصاصها أو خفض هامش أرباحها لضمان استمرار الطلب فى السوق.

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/11/09/1479688