منطقة إعلانية




منطقة إعلانية



«تصديري الهندسية» يسعى لجذب مستثمرين صينيين لتصنيع الاستانلس فى مصر


«الصياد»: طالبنا «الصناعة» بحوافز لتشجيع الاستثمار فى 6 خامات استراتيجية

طالب المجلس التصديري للصناعات الهندسية وزارة التجارة والصناعة بمنح حوافز للشركات لتحفيزها على الاستثمار في 6 من مدخلات ومستلزمات الإنتاج الاستراتيجية التي يتم استيرادها بكميات كبيرة وغير متوفرة محليا، فيما يجري مباحثات لجذب مستثمرين صينين لإنتاج الاستانلس في مصر.

قال شريف الصياد رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، إنه اقترح على وزارة التجارة والصناعة تبني طلب المجلس بشأن تقديم حوافز استثمارية إضافية، لقطاعات مستلزمات الإنتاج الاستراتيجية، التي يعمل المجلس حاليا على تدشين مصانع لها محليا، نظرا لارتفاع نسبة الطلب عليها، فمثلا محابس البوتاجاز يتم استهلاك نحو 4 ملايين قطعة سنويا.

وأضاف «الصياد» لـ«البورصة» على هامش افتتاح معرض هاتس مصر – HATS 2021» للأجهزة والأدوات المنزلية، أنه يجري حاليا جذب استثمارات صينية صناعية لخامة الاستانلس في السوق المصري، لارتفاع الطلب عليها من مختلف القطاعات الصناعية.

وقدم المجلس التصديري للصناعات الهندسية لوزارة التجارة والصناعة العام الجاري دراسة فنية لتعميق المنتج المحلي وتوطين السلع الاستراتيجية من الصناعات المغذية التي يتم استيرادها، واقترح خلالها 6 منتجات للبدء بها.

وركزت الدراسة على أكثر السلع التي يتم استيرادها بكميات كبيرة وتصنيعها محليا سيخدم الصناعة، وسيرفع نسبة المكون المحلي، وسيخفض الفاتورة الاستيرادية، ويحافظ على السيولة لدى الشركات.

وأوضح «الصياد» تحديد 6 منتجات وهي: (بطاريات ليثيوم، وألواح الاستانلس استيل، والكباس، والمحركات الكهربائية، والألواح الفولاذية المطلية، وصمامات الغاز).

أشار الصياد، إلى أهمية الدراسة الجيدة للمنتجات السابقة واختيار المنتج الأنسب والأكثر طلبا، فضلا عن مقابلة الشركات المستوردة لهذه المنتج لمعرفة أهم المصنعين المصدرين له فى الخارج، وبعدها زيارة المصنعين الأجانب وحثهم على الاستثمار في مصر.

أضاف أن ملف تعميق الصناعة المحلية من أهم الملفات التي يجب التركيز عليها لرفع قيمة وتنافسية الصادرات المصرية بالخارج، وذلك من خلال توطين الصناعات المغذية بدلا من الاعتماد على استيراد غالبيتها من الخارج.

تابع: «الدراسة التى أعدها المجلس جاءت بالتعاون مع مركز تحديث الصناعة ووزارة التجارة والصناعة، كما أجرى المجلس دراسات شاملة عن حجم استيراد مصر من هذه المكونات».

أكد الصياد، أهمية جذب استثمارات وشركات عالمية لديها الخبرة والتكنولوجيا في هذا المجال وتقديم حزم تشجيعية لجذبهم للتصنيع في مصر.

ولفت إلى أن تنفيذ هذه الخطة سيدعم تنمية صادرات القطاع، وسيساهم في تعديل الموقف لميزان المدفوعات، واستيعاب أعداد أكبر من القادمين لسوق العمل، من خلال التوسع في التصنيع ورفع الطاقات الإنتاجية لتلبية احتياجات السوق.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/11/22/1483797