منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




الاهتمام الحكومى بالبورصة والاستثمار يدعم المؤشرات لمواصلة الصعود 


المراغى: صفقة “سوديك” إيجابية للسوق وستخلق سيولة جديدة

البنا: أسهم شركات القطاعات الأساسية وصلت لمستويات جاذبة يجب بناء مراكز شرائية بها

شهدت الأيام الأخيرة اهتماما حكوميا كبيرا بسوق المال المصري، وكيفية إتاحة أكبر عدد ممكن من الفرص الاستثمارية أمام المتعاملين المصريين والأجانب، كان أحدثها اجتماع الدكتور مصطفى مدبولى، رئيس مجلس الوزراء، مع قيادات المجموعة المالية هيرميس القابضة، وممثلى 28 مؤسسة مالية واستثمارية من السعودية، والإمارات، والولايات المتحدة الأمريكية، والمملكة المتحدة، وهولندا، وجنوب أفريقيا لبحث فرص التعاون الممكن لجذب الاستثمارات الأجنبية المباشرة إلى السوق المصرية.

وتوقع متعاملون بالبورصة أن يتحسن الأداء بشكل تدريجي مع تواتر الأخبار الإيجابية، وهو ما ظهر فى ارتفاع قيم التداولات واقترابها من مستوى المليار جنيه مجددًا بجلسة الثلاثاء.
وقال شوكت المراغى، العضو المنتدب لشركة برايم لتداول الأوراق المالية، إن عرض الشراء الإجباري المقدم من تحالف شركة “الدار فنتشرز إنترناشيونال هولدينجز” الإماراتية، وشركة “جاما فورج” لشراء 320.6 مليون سهم من أسهم شركة السادس من أكتوبر للتنمية والاستثمار “سوديك”، أمر إيجابى لأداء السوق في الفترة المقبلة نظرا لما سيخلقه من سيولة يمكن إعادة استثمارها بالأسهم المصرية مرة أخرى بالفترة المقبلة.
وأضاف أن الأسهم الصغيرة والمتوسطة مازالت تتركز بها نسبة من الشراء بالهامش، ووجه من لم يصلوا لنسب الحدود القصوى للشراء بالهامش إلى الانتظار وعدم البيع لحين وصول الأسعار لمستويات أفضل.
وأكد أن المستثمر الجديد بالبورصة عليه انتهاز فرصة انخفاض أسعار الأسهم والشراء تبعا لتوصيات مراكز البحوث التى تشير إلى أنها ذات قيمة يمكن أن ترتد صاعدة في الفترة المقبلة.

أوضح أن المستثمر القائم يجب عليه أن يحتفظ بالأسهم وينتظر تحسن وضع السوق بتسوية قيمة الشراء بالهامش فى حالة قدرته على ذلك.
أغلق المؤشر الرئيسى لـ”البورصة المصرية” EGX 30 صاعدًا بنسبة 0.1% بنهاية جلسة الثلاثاء، عند مستوى 11369 نقطة، فيما ارتفع مؤشر EGX70 EWI للأسهم الصغيرة والمتوسطة بنسبة 2.5% ليغلق عند مستوى 2034 نقطة.
وصعد مؤشر egx30 capped بنسبة 0.4% عند 13352 نقطة، وأغلق مؤشر EGX50 مرتفعًا بنسبة 1.8% عند 1931 نقطة، وارتفع مؤشر EGX100 الأوسع نطاقًا بنسبة 1.9% إلى مستوى 2993 نقطة.

وقال سامى البنا، عضو مجلس الإدارة التنفيذى بشركة زالدى للاستثمارات المالية، إن الاهتمام الحكومي يدعم استمرار صعود المؤشرات ، لكنه يجب أن يكتمل بإضافة منتجات وطرح أولى لشركات جديدة بالسوق تمثل المستقبل للمستثمرين، لكي تجذب شرائح جديدة من المستثمرين.
وأوضح البنا أن أفضل الحلول حاليًا تتمثل في الشراء بالأسهم الجيدة ماليًا، والتى تشير نتائجها المالية وإفصاحاتها إلى قوة المركز المالي وقدرتها على مواجهة أزمات الركود التضخمي الذي يعصف بالاقتصادات العالمية، وهو ما يمثله حاليًا القطاعات الاستهلاكية والقطاع المالى غير المصرفى.
وسجل السوق قيم تداولات 968.5 مليون جنيه، من خلال تداول 335.6 مليون سهم، بتنفيذ 42.2 ألف عملية بيع وشراء، بعد أن تم التداول على أسهم 196 شركة مقيدة، ارتفع منها 106 سهما، وتراجعت أسعار 22 ورقة مالية، ولم تتغير أسعار 68 سهمًا ليستقر رأس المال السوقى للأسهم المقيدة عند مستوى 715.2 مليار جنيه.
واتجه صافى تعاملات الأجانب وحدهم نحو الشراء بقيمة 18.5 مليون جنيه، بنسبة استحواذ 21.8% من عمليات البيع والشراء على الأسهم، بينما اتجه صافى تعاملات المصريين والعرب نحو البيع، مسجلاً 12.6 مليون جنيه، و 5.9 مليون جنيه على التوالى، بنسبة استحواذ 69.5%، و8.7% من التداولات.
ونفذ الأفراد 63.9% من التعاملات، واتجهوا نحو البيع باستثناء الأجانب الذين سجلوا صافي شراء بقيمة 258.2 ألف جنيه، كما سجل الأفراد المصريين والعرب صافي بيع بقيمة 47.1 مليون جنيه و36.9 مليون جنيه على الترتيب.
فيما اقتنصت المؤسسات 36.1% من التداولات متجهين نحو الشراء كافة بقيادة “المحلية ” التى سجلت صافي شراء بقيمة 34.5 مليون جنيه، وسجلت المؤسسات العربية والأجنبية صافي شراء بقيمة 30.9 مليون جنيه، و 18.3 مليون جنيه على الترتيب.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/11/23/1484185