منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




ارتفاع أسعار الذهب مع تراجع الدولار.. لكن سياسة الفيدرالى الأمريكى تحد من المكاسب


ارتفعت أسعار الذهب فى تعاملات اليوم الخميس مع تراجع الدولار، لكن التعليقات المتشددة من جانب صانعى السياسة فى بنك الاحتياطى الفيدرالى الأمريكى قللت من جاذبية المعدن النفيس وأبقته أدنى من 1800 دولار للأوقية.

وارتفع السعر الفورى للذهب 0.2% ليصل إلى 1791.76 دولار للأوقية، بعد أن تراجع إلى أدنى مستوياته منذ الرابع من نوفمبر يوم الأربعاء، وارتفعت العقود الآجلة للذهب فى الولايات المتحدة بنسبة 0.4% لتصل إلى 1791.60 دولار.

وانخفض مؤشر الدولار بنسبة 0.1% عن أعلى مستوى له خلال 16 شهرًا سجله فى الجلسة السابقة، مما قلل من تكلفة المعدن للمشترين حاملين العملات أخرى.

وانخفض سعر الذهب بنسبة 4.5% من أعلى مستوى فى خمسة أشهر الأسبوع الماضى، مع إشارة عدد صانعى السياسة بالفيدرالى إلى تسريع إجراءات التحفيز النقدى ورفع أسعار الفائدة إذا استمرت معدلات التضخم فى الارتفاع، حسبما أظهر محضر الاجتماع الأخير للبنك المركزى الأمريكى.

وقال هايتش جين، المحلل فى Yes Securities، ومقرها مومباى: “لا نتوقع أن تقوم البنوك المركزية الكبرى برفع أسعار الفائدة بشكل حاد نظراً للضغوطات المالية المتمثلة فى ارتفاع أسعار الفائدة وتراكم الديون الحكومية”.

ويؤدى الارتفاع فى أسعار الفائدة إلى زيادة تكلفة الفرصة البديلة للذهب، وقام المستثمرون بتقييم مجموعة من البيانات يوم الأربعاء والتى تضمنت مراجعة للناتج المحلى الإجمالى للربع الثالث من العام الجارى فى الولايات المتحدة وانخفاض مطالبات البطالة الأسبوعية إلى أدنى مستوياتها منذ عام 1969 الأسبوع الماضى.

وعلى الرغم من أن البيانات أظهرت ارتفاع ضغط الأسعار فى أكتوبر، حيث ارتفع مؤشر أسعار نفقات الاستهلاك الشخصى فى الولايات المتحدة، باستثناء مكونات الغذاء والطاقة المتقلبة بنسبة 0.4%.

كتبت: هالة مصبح

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/11/25/1484734