منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“عبد القادر”: توجيهات لوزير المالية بالإسراع فى دمج مأموريات مصلحة الضرائب


عبد القادر: تطبيق منظومة الأعمال الضريبية الرئيسية الجديدة على المأموريات المدمجة

وجه رضا عبد القادر، رئيس مصلحة الضرائب المصرية، بضرورة عمل جولة ميدانية تفقدية بالمأموريات العشرة المدمجة بمنطقة القاهرة رابع تزامنًا مع بدء العمل بالمكاتب الأمامية بشكل تجريبى بهذه المأموريات، وذلك لمتابعة سير العمل والاطمئنان على جودة الخدمات المقدمة للممولين، تنفيذًا لتوجيهات وزير المالية بالإسراع فى تنفيذ خطة دمج مأموريات مصلحة الضرائب، وتقديم خدمات ضريبية متميزة للممولين.

وقام كل من المهندس ياسر تيمور، مستشار وزير المالية لمشروعات تطوير الضرائب، والدكتور السيد صقر، رئيس قطاع شئون المناطق والمنافذ والمراكز، وعبد المنعم على، رئيس القطاع المالى والإدارى، وأسماء العشرى، رئيس منطقة القاهرة رابع، وفاطمة محمد، رئيس الإدارة المركزية لشئون المناطق، وأمل رضوان، مدير مشروعات الضرائب، وريهام موريس، مدير مشروع بمشروعات الضرائب بهذه الجولة.

وأكد عبد القادر أن دمج مأموريات المصلحة يسير وفقًا لخطة زمنية ليشمل تدريجيًا جميع المأموريات على مستوى الجمهورية، وبالتزامن مع تطبيق الدمج يتم تطبيق منظومة الأعمال الضريبية الرئيسية الجديدة على المأموريات المدمجة، لافتًا إلى أنه مع تطبيق دمج المأموريات تشهد هذه المأموريات تطوير فى المبانى والبنية التحتية والخدمة الضريبية المقدمة.

وأشار إلى أن مشاريع التطوير التى تشهدها مصلحة الضرائب تستهدف رفع درجات الرضا لدى كل من الممولين والرضا الوظيفى لدى العاملين بها.

وقال إن المكاتب الأمامية تعد تطورًا حديثًا للإدارة الضريبية يواكب نظم الإدارة الضريبية العالمية من حيث سهولة تعامل الممولين مع الإدارة الضريبية وتقديم كافة الخدمات المطلوبة للممولين بكل سهولة ويسر ووضوح فى أقل وقت ممكن وذلك بخلاف دقه البيانات التى ستحقق العدالة الضريبية وتقضى على الاقتصاد غير الرسمى.

ووفقًا لتقرير رصدته وحدة الإعلام بمكتب رئيس مصلحة الضرائب، قامت المكاتب الأمامية بالمأموريات العشرة المدمجة فى أول يوم عمل لها بشكل تجريبى باستقبال الممولين والرد على كافة الاستفسارات وتقديم الخدمات الضريبية المتنوعة مثل استخراج خطابات للسيارات الأجرة وشهادات الموقف الضريبى، والتصرفات العقارية، ورفع الحجز، وتسليم الأكواد للممولين تمهيدًا للتسجيل على منظومة الأعمال الضريبية الرئيسية الجديدة، والتى سيتم تطبيقها بهذه المأموريات اعتبارًا من 2 يناير 2022، وتم توضيح المستندات المطلوبة لنقل المركز الرئيسى للممول فى حالة رغبة الممول فى ذلك، وكذلك توضيح أن 9 ديسمبر هو أخر موعد يمكن للممول خلاله تعديل المركز الرئيسى للملف الخاص به.

كما رصد التقرير رضاء الممولين عن الخدمات المقدمة من قبل المكاتب الأمامية بالمأموريات المدمجة وإشادتهم بالتطوير الذى لمسوه فى أول يوم عمل لهذه المكاتب.

ورصد التقرير أيضا أن العاملين بالمكاتب الأمامية تم تدريبهم على الأعمال الضريبية المختلفة، بالإضافة إلى تنمية مهاراتهم فى التعامل مع الممولين، كما يتلقى هؤلاء العاملين المزيد من الدورات التدريبية المختلفة بعد مواعيد العمل الرسمية.

كما قام العاملون بالمأموريات المدمجة بدور بطولى لإنجاز العمل بالشكل المرجو لإتمام عملية الدمج، حيث واصلوا العمل بعد مواعيد العمل الرسمية وأيام العطلات وقاموا بنقل الملفات وحضور الدورات التدريبية واستكمال أعمال التطوير المختلفة للانتهاء من أعمال الدمج والتطوير فى الموعد المحدد لها.

يذكر أن المأموريات العشرة المدمجة والتابعة لمنطقة القاهرة رابع هى مأمورية ضرائب السيدة زينب، ومأمورية ضرائب الخليفة، ومأمورية ضرائب الدرب الأحمر، ومأمورية ضرائب المنيل، ومأمورية ضرائب مصر القديمة، ومأمورية ضرائب دار السلام، ومأمورية ضرائب البساتين، ومأمورية ضرائب المعادى، ومأمورية ضرائب حلوان، ومأمورية ضرائب 15 مايو.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/11/29/1485913