منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




«الموانئ البرية» تحدد يناير المقبل موعدًا لتلقى العطاءات النهائية لمناقصة إنشاء ميناء العاشر من رمضان


حددت الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة إحدى هيئات وزارة النقل يناير المقبل موعداً لتلقى عطاءات مناقصة إنشاء وتشغيل ميناء العاشر من رمضان والمركز اللوجستى الملحق به على مساحة 250 فداناً بفترة انتفاع 30 عاما.

وقال اللواء عمرو اسماعيل رئيس الهيئة العامة للموانئ البرية والجافة، إن الهيئة أهلت 6 تحالفات محلية وعالمية للمنافسة على مناقصة لإنشاء وتشغيل ميناء جاف ومنطقة لوجستية بمدينة العاشر من رمضان على مساحة 250 فدانا بتكلفة تقديرية تبلغ نحو 3.5 مليار جنيه.

وأضاف اسماعيل لـ «البورصة»، أن هذه التحالفات جهزت عروضها الفنية والمالية الخاصة بمناقصة إنشاء ميناء العاشر من رمضان لافتا إلى أن الهيئة اعتمدت عروض التاهيل المسبق التى تقدمت بها تلك التحالفات، والتى أسفرت عن الاستقرار عليهم فى المرحلة الأخيرة للمناقصة.

وأشار إلى أن تلك التحالفات تضم «السويدى – سى إم إيه الفرنسية»، وتحالف «بولوريه لوجستيك الفرنسى»، وتحالف «تشاينا هايبر الصينى – مجموعة الغانم»، وتحالف «سامكريت – بورتيك اليابانى»، وتحالف «أوراسكوم – موانئ أبوظبى»، وتحالف بقيادة «إم اس سى الإيطالى».

وأضاف رئيس الهيئة، أن هناك نحو 45 شركة كانت قد اشترت كراسة الشروط الخاصة بإنشاء وتشغيل الميناء، مضيفا أن مدة انتفاع المشروع تصل إلى 30 عاما.

وذكر أن المشروع يحظى باهتمام الدولة، مما يساهم فى تيسير حركة التجارة الداخلية والخارجية والحد من ارتفاع تكلفة نقل البضائع وتحسين مستوى الخدمات اللوجستية المقدمة وتحقيق التكامل بين وسائل النقل المختلفة الداخلية والخارجية.

ولفت رئيس الهيئة إلى أن هذا المشروع يهدف لخدمة المناطق الصناعية فى العاشر من رمضان وبدر والعين السخنة وشرق بورسعيد، بالإضافة إلى خدمة العاصمة الإدارية الجديدة والربط بين المشروع وشبكة السكك الحديدية للوصول للموانئ البحرية لنقل البضائع.

وقال إن إنشاء وتشغيل ميناء العاشر من رمضان والمركز اللوجستى الملحق به سيرفع كفاءة وصلة الأدبية السخنة للسكك الحديدية وإنشاء وصلة «الروبيكى» العاشر من رمضان «بلبيس» وذلك لخدمة عدد من المناطق الصناعية وتسهيل حركة التجارة.

وأوضح أن الهيئة تستهدف ضمن الخطة الاستثمارية للعام الجاري إعداد خطة متكاملة لإنشاء 8 موانئ جافة و5 مناطق لوجستية على مستوى الجمهورية وربطها بالسكك الحديدية.

ولفت إلى أنه تم التخطيط لتنفيذ 35 مشروعاً وبإجمالي تكلفة 15 مليار جنيه، وأضاف أنه تم الانتهاء من تنفيذ 9 مشروعات بإجمالي تكلفة 300 مليون جنيه ومن أهمها، إنشاء ميناء قسطل البرى بتكلفة 79 مليون جنيه وإنشاء ميناء أرقين البرى بتكلفة 93 مليون جنيه ورفع كفاءة وتطوير ميناء طابا البرى بتكلفة 40 مليون جنيه.

كما يتم تنفيذ 20 مشروعاً بإجمالي تكلفة 5.7 مليار جنيه ومن أهمها: إنشاء أول ميناء جاف بمصر بمدينة السادس من أكتوبر على مساحة 100 فدان بتكلفة 2.750 مليار جنيه وأيضاً التطوير الشامل لميناء السلوم البري بتكلفة 1.650 مليار جنيه وميكنة التحصيل الكترونياً لموانئ (طابا – أرقين – قسطل) بتكلفة 20 مليون جنيه وتوريد أجهزة أمنية لتأمين الموانئ بتكلفة 491 مليون جنيه.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/12/01/1486304