منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مدبولي: الحكومة تتبنى كل خطة تستهدف الحفاظ على النسق الحضاري والتخلص من كافة مظاهر العشوائية


 

أكد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، على تبني الحكومة لكل تصور وخطة ترمي إلى الحفاظ على النسق الحضاري للمدن المصرية، والتخلص من كافة مظاهر العشوائية، باعتبار ذلك ركيزة رئيسية لبناء مصر الحديثة، مشيرًا إلى حرص الدولة على توفير كافة سبل الرعاية للفئات الأكثر احتياجًا، والمتضررين من السيول والظواهر الطبيعية، تنفيذًا لتكليفات رئيس الجمهورية في هذا الشأن.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم الخميس، مع اللواء محمود شعراوي، وزير التنمية المحلية؛ لمتابعة عدد من ملفات عمل الوزارة.

وخلال الاجتماع، استعرض وزير التنمية المحلية أبرز الإجراءات المتخذة من أجل تطوير وتحديث مواقف سيارات نقل الركاب، وساحات الانتظار بالمحافظات، لافتًا إلى أنه تم تطوير وتنظيم الخدمة في عدد 105 مواقف، وإحلال وتجديد 26 موقفًا، في مختلف المحافظات، كما أشار إلى الإجراءات التي تمت بشأن تقنين المواقف العشوائية وتحويلها إلى مواقف رسمية، موضحًا أنه تم تقنين 26 موقفًا، وإزالة 13 موقفًا لا يصلح تحويلها إلى مواقف رسمية، بالإضافة إلى إنشاء 23 موقفًا جديدًا، للحد من المواقف العشوائية.

كما استعرض الوزير خلال الاجتماع التصور المقترح لتنظيم عمل سيارات التاكسي، وتوحيد ألوانها، وتوفير ساحات إنتظار لها، في إطار السعي للحفاظ على المظهر الحضاري للمدن المصرية، حيث يستهدف هذا المخطط الإبقاء على تخصيص لون موحد للتاكسي بكل محافظة، والإلتزام بتثبيت لافتة مضيئة (TAXI) أعلى سقف السيارة يتم توحيد ألوانها وأبعادها، مع تثبيت لافتة موحدة أيضًا أعلى السيارات التابعة للشركات الخاصة التي تتواصل مع الركاب عن طريق الشبكة المعلوماتية، بحيث توضح اسم الشركة، حتى يمكن للعميل التعرف عليها بسهولة، لتقليل وقت الانتظار الذي يعيق حركة المرور.

وأوضح شعراوي أن التصور المقترح يتضمن أيضًا، طرح تطبيق منظومة إلكترونية متكاملة لتنظيم خدمات التاكسي بكل محافظة، مع تخصيص أماكن انتظار منظمة للتاكسي لحين الطلب، لتقليل التكدس المروري، وخفض استهلاك الوقود والتلوث، لاسيما بالقرب من المناطق التي بها منشآت يتزاحم أمامها التاكسي لكثافة الحركة، مثل: محطات القطارت، والمترو، والمطارات، والمزارات السياحية، والميادين عالية الكثافة، وفيما يخص سيارات نقل الركاب “السرفيس” في مختلف المحافظات، فيتم دراسة مقترح لتقنين أوضاع تلك السيارات، وإلزامها بخطوط السير.

من جانب آخر، تطرق وزير التنمية المحلية، إلى نتائج متابعته المتواصلة لتنفيذ تكليفات الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، فيما يتعلق بتعويض المواطنين المتضررين من السيول في أسوان، مشيرًا إلى أن هناك تنسيقًا مع محافظ أسوان والجهاز المركزي للتعمير، للوقوف على آخر تطورات استلام الشقق البديلة، وضم القرى التي صدر بشأنها التوجيه الرئاسي لمبادرة حياة كريمة، كما سيقوم الوزير بزيارة قريبًا إلى محافظة أسوان لمتابعة الموقف على الأرض.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/12/02/1487039