منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“حسن علام” تطلق شركة جديدة مع “تيتان” الروسية لتنفيذ إنشاءات بـ”الضبعة النووية”


الدهشورى لـ”البورصة”: إعلان التفاصيل المالية والتعاقدية فبراير المقبل
ميناييف: توريد 10 آلاف طن هياكل معدنية لتجهيزات المحطة

اتفقت شركة حسن علام مع شركة “تيتان تو هولدينج” الروسية على إطلاق شركة مشتركة لتنفيذ أعمال الإنشاءات بمحطة الطاقة النووية في الضبعة.

وقال محمد الدهشورى الرئيس التنفيذى لشركة حسن علام للإنشاءات لـ”البورصة”، إنه جار إتمام إجراءات تدشين الشركة بالتنسيق مع شركة تيتان الروسية، ومن المقرر إطلاق الكيان الجديد في فبراير المقبل.

وأضاف أن الهدف من الشراكة المصرية الروسية هو زيادة الخبرات في تنفيذ الأعمال الإنشائية بمحطة الطاقة النووية في الضبعة وتوحيد الجهود واستخدام المعدات والأجهزة في تنفيذ المهام المسندة للشركتين.

وأضاف: “إن اسم الشركة المقرر إطلاقها، ورأسمالها مازال موضع مناقشات، وتستهدف المشاركة في جميع الأعمال الإنشائية وتوفير المواد والمعدات لمفاعلات الطاقة النووية الأربعة بمحطة الضبعة النووية”.

وذكرأن 40 مصنعا مصريا ينتجون مواد ومنتجات تخدم القطاع النووي، ومجموعة حسن علام تتبع المعايير الأوروبية والعالمية والأمريكية في مصانعها.

وقال الدهشوري، إن عدد العاملين التابعين لشركة حسن علام في موقع الضبعة النووية يصل 950 عاملا ومهندسا ومن المقرر أن يزيد العدد في الفترة المقبلة.

وأضاف أن مجموعة حسن علام تمتلك حالياً أكثر من 250 معدة وجهاز لتنفيذ أعمال التجهيزات بموقع الضبعة النووية، والشركة مستعدة لتنفيذ الأعمال الإنشائية بالمشروع بالتعاون مع تيتان الروسية.

وقال فلاديمير ميناييف مدير المشروعات النووية بشركة تيتان2 لـ”البورصة”، إنه تم الاتفاق على توريد كميات من الهياكل المعدنية لتجهيزات موقع الضبعة تصل إلى 10 آلاف طن، توفر منها تيتان نحو 8 آلاف طن من مصانعها في روسيا، بينما توفر حسن علام ألفي طن من مصانعها في مصر.

وأوضح أن زيارات متبادلة أجريت في الفترة الأخيرة بين شركتى تيتان وحسن علام، وقام مسئولين من شركة حسن علام بزيارة مصانع الشركة في روسيا للتعرف على إمكانيات المصانع وكذلك الاتفاق على الجدول الزمنى للتنفيذ.

وأكد أن الفترة المقبلة سوف تشهد إنشاء منشأة تعليمية بالشراكة مع “حسن علام” لتدريب الموظفين على العمل في الضبعة وكذلك تعليمهم اللغة الروسية لتسهيل التواصل مع نظرائهم الروس.

ومن المقرر أن تحصل شركة روساتوم وهيئة المحطات النووية على إذن بدء الإنشاءات وصب الخرسانة الأولى بمحطة الطاقة النووية في الضبعة خلال النصف الثاني من العام المقبل، وتصل قدرات المحطة الإجمالية 4800 ميجاوات، ومن المتوقع دخول الوحدة الأولى من المشروع فى عام 2028.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/12/07/1488592