منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




رئيس اللجنة الوطنية لتوطين التكنولوجيا النووية لـ”البورصة”:بدء تقييم 206 شركات مصرية للمشاركة فى مناقصات بمحطة الضبعة


إتمام تأهيل 89 مؤسسة لتنفيذ أعمال الإنشاءات وتوريد مهمات

تعتزم اللجنة الوطنية لتوطين التكنولوجيا بدء أعمال تقييم 206 شركات مصرية تقدمت بطلبات للمشاركة فى المناقصات الخاصة بمحطة الطاقة النووية فى الضبعة ضمن المكون المحلى بالمشروع.

وقال أحمد عويس رئيس اللجنة لـ”البورصة”، إن الشركات المتقدمة بطلباتها تعمل في مجالات الطلمبات والأسمنت وأنظمة التحكم ومكافحة الحرائق ونقل المعدات والحديد والكابلات الكهربائية والأعمال الهندسية والأعمال الكهربائية، وغيرها من الشركات الأخرى التى تصنع مهمات ومغذيات تخدم محطة الطاقة النووية.

وأضاف أن اللجنة الوطنية لتوطين التكنولوجيا انتهت من تقييم وزيارة 89 شركة مصرية وجميعها مؤهل للمشاركة في المناقصات التنافسية التى تطرح لتنفيذ أعمال بمحطة الطاقة النووية بالضبعة وذلك بخلاف 206 شركات المزمع تقييمها.

وذكر أن من أبرز الشركات المؤهلة “أوراسكوم كونستراكشون” و”حسن علام” و”المقاولون العرب” و”السويدى” و”بجسكو” و”بتروجيت”.

وأوضح أن الشركات المؤهلة منها 10 شركات تعمل في مجال الإنشاءات، و7 شركات في حديد التسليح، و7 شركات متخصصة في مواد اللحام، و8 شركات تعمل في تشكيلات الحديد، و11 شركة متخصصة فى تصنيع مواد الحماية من الصدأ.
كما زارت اللجنة، 5 شركات تصنع مواد العزل المائى، وشركتين متخصصتين فى مواد العزل الحراري، وشركتين من المتخصصين في تصنيع الأبواب، و11 شركة تصنع المواسير، و9 شركات متخصصة في تصنيع الكابلات الكهربائية، وشركتين تعمل في مجال المضخات، و4 شركات متخصصة في تصنيع المحولات الكهربائية، و3 شركات تعمل بنظم التهوية.
وتضم اللجنة المشكلة لتوطين تكنولوجيا الطاقة النووية، مسئولين مصريين وروس من هيئة المحطات النووية ومن شركة روساتوم الروسية، وبعد تقييم الشركات وزيارتها تكون مؤهلة للمشاركة فى المناقصات التى تطرح لتنفيذ أعمال بمحطة الطاقة النووية في الضبعة.
وقال عويس، إن الشركات المصرية مازال أمامها فرصة للتسجيل على الموقع الإلكترونى للجنة المصرية لتوطين التكنولوجيا النووية للمشاركة فى مناقصات وأعمال بمحطة الطاقة النووية بالضبعة.
وأضاف أن المشاركة المحلية في المفاعل النووي الأول بمحطة الضبعة النووية تبلغ 20%، وترتفع إلى 25% فى المفاعل الثانى وتزيد نسبة مشاركة الشركات المصرية في المفاعل الثالث لتبلغ إلى 30%، وتصل إلى 35% مع أكتمال إنشاءات جميع وحدات محطة الضبعة النووية.

وتصل القدرات الإجمالية لمحطة الطاقة النووية في الضبعة إلى 4800 ميجاوات، ومن المقرر البدء في صب الخرسانة الأولى بالمشروع في النصف الثاني من العام المقبل بعد الحصول على أذن الإنشاءات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/12/08/1489014