منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




مصر تفاضل بين تطوير المفاعل البحثى الأول في انشاص أو تكهينه


زكي: اتجاه للتعاون مع شركة عالمية.. وإجراء دراسة لحسم القرار

قال مجدى زكى عضو لجنة أمان مفاعل أنشاص البحثى الأول، إن هيئة الطاقة الذرية تفاضل بين تطوير المفاعل وإحلاله أو تكهينه.

وأضاف لـ “البورصة”، أن مفاعل مصر البحثى الأول في حالة إطفاء ممتد، ويوجد خيارين سيتم اتباعهما مع المفاعل، الأول أن يتم تطويره من خلال التعاون مع إحدى الشركات العالمية المتخصصة في المجال، أما الخيار الثاني سيكون تكهين المفاعل وخروجه نهائياً من الخدمة.

وتابع: “سواء تطويره أو تكهينه وخروجه من الخدمة سيكلف الدولة، ونسعى لإجراء دراسة اقتصادية ورفع تقرير بشأن الأمر إلى رئيس هيئة الطاقة الذية ومجلس الوزراء”.
وتسعى هيئة الطاقة الذرية لتوفير النظائر في السوق المحلي عبر مفاعل مصر البحثى الثاني، وتتراوح الإيرادات السنوية من مفاعل مصر البحثى الثانى بين 10 و12 مليون جنيه، ومن المتوقع أن تزيد على 17 مليون جنيه العام المقبل.

وأضاف أن المفاعل يغطى احتياجات مصر من النظائر المشعة، ومن المستهدف أن يتم الحصول على حصة من السوق العالمى خلال الخمس سنوات المقبلة.

وذكر أن طوال العام الماضي وبسبب احتياج دول العالم للنظائر المشعة، تواصلت عدد مع الدول مع مفاعل مصر البحثى الثانى للحصول على النظائر، وتم الاتفاق مع عدد من الجهات على توقيع عقود بشأن هذا الأمر.
وأشار إلى ارتفاع الإنتاج بنسبة تصل إلى 30% في العام الماضي رغم تفشى فيروس كورونا، مع الالتزام بجميع الإجراءات الاحترازية والحفاظ على العاملين”.
وأكد أن احتياجات مفاعل مصر البحثى الثانى من الوقود مؤمنة بالكامل ويوجد مخزون يكفى لتشغيل المفاعل لسنوات.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/12/19/1492060