منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




إنشاء مجمع “العالمية للميثانول” فى العين السخنة باستثمارات 2.6 مليار دولار


وقعت شركة التنمية الرئيسية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس وشركة أبوقير للأسمدة، اليوم، عقد إنشاء مجمع “الشركة العالمية للميثانول ومشتقاته” أكبر مجمع صناعي متكامل لإنتاج الميثانول والأمونيا ومشتقاته بالمنطقة الصناعية بالعين السخنة.

وقال المهندس يحيى زكي رئيس الهيئة العامة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، يأتي هذا الاستثمار في إطار تحقيق استراتيجية الهيئة 2020-2025 التي ترتكز على توطين صناعات محددة داخل مناطقها منها صناعات قطاع البتروكيماويات داخل منطقة السخنة المتكاملة.

قام بتوقيع العقد المهندس عبد الناصر رفاعي، رئيس مجلس إدارة شركة التنمية الرئيسية للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، والكيميائي سعد أبو المعاطي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أبوقير للأسمدة.

وقالت المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، في بيان، يأتي التوقيع بهدف إنشاء مجمع صناعي متكامل لإنتاج الميثانول والأمونيا، حيث يقام المشروع على مساحة 2 مليون متر مربع ضمن الحيز الجغرافي لشركة التنمية الرئيسية أحد أهم مطوري المنطقة الاقتصادية بالقطاع الجنوبي بالعين السخنة، بالإضافة إلى مساحات تخزينية للمجمع بميناء السخنة بمساحة 50 ألف متر مربع لتحقيق التكامل المطلوب بين المنطقة الصناعية والميناء.

وأضافت أن المشروع بتكلفة إجمالية 2.6 مليار دولار، تنفذ على مرحلتين الأولى ثلاث سنوات تنتهي في 2025، بتكلفة استثمارية حوالي 1.6 مليار دولار، والمرحلة الثانية تقدر تكلفتها الاستثمارية بحوالي مليار دولار تنفذ على ثلاث سنوات.

ويعد الغرض من هذا المجمع الصناعي هو تحقيق قيمة مضافة في هذه الصناعة، بالإضافة إلى خلق فرص تصديرية للمواد المنتجة، وتوطين هذه الصناعة حيث أن الطاقة الإنتاجية المستهدفة من المرحلة الأولى من المشروع هي مليون طن ميثانول و400 ألف طن أمونيا سنوياً.

من جانبه، أكد المهندس يحيى زكي أن هذا المشروع الطموح يأتي في إطار خطة الدولة المصرية لزيادة الصادرات من المنتجات البتروكيماوية، حيث يستهدف المجمع تصدير منتجاته بنسبة 100%، كما يعد واحداً من أركان استراتيجية الهيئة الاقتصادية في توطين صناعات البتروكيماويات في المنطقة.

وأضاف: “يسهم المشروع في أن تتبوأ المنطقة الاقتصادية خاصة منطقة السخنة مكانة مميزة في مجال إنتاج العديد من المنتجات البتروكيماوية والبترولية، اعتماداً على الخبرات والإمكانيات المتاحة لدى الشركات الشريكة بهذا العقد، بالإضافة إلى تحقيق القيمة المضافة من هذه المنتجات وبالتالي تقليل تكاليف استيرادها، وتصدير الفائض لتحقيق دخل إضافي من العملة الأجنبية”.

وأشار رئيس المنطقة الاقتصادية أن مجمع “العالمية للميثانول” يوفر حوالي 1,200 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، تحقيقاً لمرتكزات رؤية المنطقة الاقتصادية في توفير مليون فرصة عمل بحلول 2030، وهو دوماً الهدف المنشود للمنطقة في تعاقدات والتزامات الهيئة مع شركائها، لافتاً إلى أن أعمال التطوير الجارية بميناء السخنة تساهم في سهولة عمليات تصدير المنتجات البتروكيماوية للخارج لقرب وتكامل المنطقة الصناعية والميناء الذي يعد أهم الموانئ المحورية على البحر الأحمر.

وقال الكيميائي سعد أبو المعاطي رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة أبو قير للأسمدة ورئيس مجلس إدارة شركة العالمية للميثانول ومشتقاته، إن مصر تحولت إلى مركز إقليمي للطاقة محققة الاكتفاء الذاتي من الغاز الطبيعي، والذي كان من شأنه وجود هذا المشروع الذي يعزز الدور الحيوي لصناعة البتروكيماويات المصرية في الاقتصاد.

وأشار أبو المعاطى أن المنطقة الاقتصادية قدمت الدعم الكامل للشركة الجديدة عبر تخصيص الأرض المطلوبة للمشروع داخل المنطقة، والتي تتمتع بمزايا استثمارية فريدة مقارنةً بمثيلاتها المطلة على شرق المتوسط والبحر الأحمر.

الجدير بالذكر، أن هيكل المؤسسين لمجمع العالمية للميثانول يضم كبرى الشركات المحلية العاملة في مجال البتروكيماويات وهي شركة أبو قير للأسمدة وشركة حلوان للأسمدة وشركة الأهلي كابيتال إحدى الشركات المتخصصة في الاستشارات المالية، وهو أكبر مجمع لصناعات الميثانول ومشتقاته في المنطقة الصناعية بالسخنة.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/12/21/1492644