منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“التمثيل التجاري” يعرض الفرص التصديرية أمام الأغذية المصرية في الصين


15 مليار دولار التبادل التجاري بين مصر وبكين

كشف مكتب التمثيل التجاري في بكين، أن منتجات زيت الزيتون والتوابل والأعشاب والعسل، والحلوى والشوكولاتة لديها فرص واعدة لزيادة صادراتها للصين خلال الفترة المقبلة.

قال الوزير مفوض تجارى أحمد زكى رئيس المكتب التجاري المصري ببكين، إن صادرات الزيوت أمامها فرص لزيادتها خاصة زيت الزيتون والتوابل والأعشاب والحلويات والعسل والسناكس والشيكولاته من مصر للصين.

جاء ذلك خلال الندوة الإلكترونية نظمها المجلس التصديري للصناعات الغذائية “آليات تسجيل المنتجات الغذائية بالصين لسهولة التصدير” وذلك بالتعاون مع المجلس جهاز التمثيل التجاري والهيئة القومية لسلامة الغذاء.

قال إن الصين تستورد كميات ضخمة من اللحوم ومصنعاتها والأسماك، فضلا والألبان والزيوت، والمشروبات الكحولية والفاكهة المصنعة والحلوى والشوكولاتة والتوابل، كما توجد فرص أمام التوابل والأعشاب ومنتجات الزيتون والعسل لتصدير بتنافسية جيدة مقابل فرص ضعيفة في المنتجات السابق ذكرها لاعتمادها على استيرادها من دول تصنيعية كبرى بكميات ضخمة.

قال إن حجم التبادل التجاري بين مصر والصين يقترب من 15 مليار دولار في 2020 منها نحو مليار دولار صادرات مصرية مقابل 14 ملياردولار واحدات من الصين.

أضاف أن معظم صادرات مصر إلى بكين تشمل سلع هندسية مصنعة ونصف مصنعة، وحالات زراعية، فيما تدخل واردات الصين منتجات نهائية الصنع لسلع متنوعة وخامات ومستلزمات إنتاج.

لفت إلى أن الصين وضعت قواعد منظمة لعملية الاستيراد من الصناعات الغذائية لمنع انتقال فيروس كورونا من خلال الأغذية، واشترطت تسجيل المنشآت التي التي تستورد منها أولا لديها وأخذ الموافقة ثم بدء الاستيراد منها، وفقا للقرارين 248 و249.

وحددت السلطات الصينية قائمة تشمل 18 فئة من المنتجات الغذائية أبرزها الزيوت اللحوم والألبان والبيض والزيوت والخضراوات الطازجة والتوابل والمكسرات، على تتولى هيئة سلامة الغذاء تسجيل المصانع التي تندرج منتجاتها في القائمة، وتسجل باقي القطاعات منتجاتها على النافذة الصينية بنفسها.

وقالت الدكتور حسين منصور، رئيس الهيئة القومية لسلامة الغذاء، إن الهيئة سجلت الشركات المدرجة ضمن القائمة البيضاء لديها والمستوفاه للاشتراطات المطلوبة، فيما تنسق مع باقي الشركات التي تقدمت لتسجيل بياناتها ومنتجاتها الراغبة في التصدير للصين.

أوضح أن الهيئة هي الجهة المنوط بها تسجيل الشركات المدرجة منتجاتها ضمن القائمة التي حددتها الصين، وترتب لعقد اجتماع يشمل المجلس التصديري للصناعات الغذائية، وغرفة الصناعات الغذائية باتحاد الصناعات؛ لمناقشة جميع استفسارات المصنعين والمتطلبات التي تشترطها الهيئة لإدراجها ضمن القائمة البيضاء.

وقالت مي خيري، المدير التنفيذي للمجلس التصديري للصناعات الغذائية، إن البعثات التجارية والمعارض مع الصين متوقفة والترويج حاليا للتصدير للصين يكون من خلال التنسيق مع مكتب التمثيل التجاري في بكين.

أضافت أن مكتب التمثيل التجاري المصري في بكين من المقرر أن يرسل قائمة بكبرى الشركات المستوردة لهذه المنتجات من الصين لكي تتمكن الشركات من التواصل معها وعرض منتجاتها لكبرى الشركات المستوردة في الصين.

أوضحت أن المجلس لديه خطة طموحة لزيادة صادرات الصناعات الغذائية المصرية إلى الصين لكنها تعطلت مع وقف البعثات التجارية فى ظل تفشي فيروس كورونا، على أن تمد المصدرين المصريين بوسائل التواصل مع الجانب الصيني.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2021/12/22/1493207