منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




تعاون بين “جيوشى” و”شاندونج” لتصنيع الحافلات وتوزيع المولدات والمحركات ومحطات الطاقة


وقعت شركة جيوشي لصناعة وسائل النقل وشركة ويتشاي الصينية (إحدى شركات مجموعة شاندونج العالمية للصناعات الثقيلة)، اتفاقيتي تعاون في مجالات تصنيع الحافلات وتوزيع المولدات والمحركات ومحطات الطاقة.

وقالت نيفين جامع، وزيرة التجارة والصناعة، إن هاتين الاتفاقيتين تأتيان في إطار توجه الوزارة نحو تعميق الصناعة المحلية ودعم التوجه نحو استخدام الحافلات والمحركات الصديقة للبيئة خاصة في ضوء المبادرة الرئاسية التي يتم تنفيذها حالياً والمتعلقة باحلال المركبات للعمل بالطاقة النظيفة.

وأكدت في بيان، حرص الوزارة على تقديم كل الدعم والمساندة للمصانع المصرية لزيادة نسب المكون المحلي في المنتجات الوطنية والبدء في تصنيع المنتجات والمستلزمات التي يتم استيرادها من الخارج وذلك في إطار الخطة الشاملة التي تنفذها الوزارة حالياً لإحلال الواردات بمنتجات محلية الصنع.

وقع اتفاقتي التعاون، خالد جيوشي العضو المنتدب لشركة جيوشي لصناعة وسائل النقل، والدكتور صن جو نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة شاندونج للصناعات الثقيلة، بحضور لياو ليتشيانج السفير الصيني بالقاهرة ومحي الدين جيوشي رئيس مجلس إدارة شركة جيوشي لصناعة وسائل النقل.

وأضافت جامع، أن هذا التوقيع يسهم في تعزيز محور استخدام الطاقة النظيفة في إطار خطة الدولة نحو الاعتماد على الاقتصاد الاخضر، كما يسهم في نقل التقنيات والتكنولوجيات الصناعية الصينية المتطورة للصناعة المصرية.

وأشارت إلى أهمية تعزيز التعاون التجاري بين البلدين فيما يتعلق بإنشاء معارض متخصصة للمنتجات المصرية بالسوق الصينية خاصة وأن عدد كبير من السلع والمنتجات المصرية يتم إنتاجها بمواصفات عالمية.

وأشارت الوزيرة إلى أن التعاون بين شركات القطاع الخاص بمصر والصين يعزز العلاقات الثنائية المتميزة التي تربط القاهرة وبكين ويسهم في تفعيل التوجيهات الرئاسية بتنفيذ اتفاقية الشراكة الاستراتيجية الموقعة بين البلدين في عدد كبير من المجالات، وعلى رأسها تعزيز التعاون في المجال الصناعي والتجاري والاستفادة من موقع مصر المتميز كبوابة لنفاذ الصادرات الصينية إلى السوق الإفريقية.

ومن جانبه، قال لياو ليتشيانج السفير الصيني بالقاهرة، أن بلاده تقدر العلاقات الثنائية التاريخية التي تربط مصر والصين خاصة وأن البلدين يرتبطان بعلاقات دبلوماسية منذ 65 عاماً، حيث تعد مصر أول دولة عربية وافريقية ترتبط بعلاقات دبلوماسية مع دولة الصين.

وأشار إلى أن توقيع هاتين الاتفاقيتين يعكسان حرص الدولتين على المضي قدماً نحو تعزيز وتنمية العلاقات التجارية بين البلدين خلال المرحلة المقبلة خاصة في ضوء توافق الرؤى بين القيادة السياسية في القاهرة وبكين بأهمية تحقيق نقلة نوعية في مستوى العلاقات الاقتصادية المشتركة وبما يصب في مصلحة الشعبين المصري والصيني.

وبدوره، قال خالد جيوشي العضو المنتدب لشركة جيوشي لصناعة وسائل النقل، إن الشركة حريصة على توسيع آطر التعاون مع مجموعة شاندونج العالمية للصناعات الثقيلة بهدف الاستفادة من خبراتها الصناعية الكبيرة في تطوير الصناعة المصرية خاصة وأنها تمتلك خبرات كبيرة في مجالات تصنيع المحركات والمولدات والحافلات وسيارات النقل الثقيل والمعدات الإنشائية والمعدات الزراعية والحلول اللوجيستية.

ومن جهته، قال الدكتور صن جو نائب الرئيس التنفيذي لمجموعة شاندونج للصناعات الثقيلة، أن المجموعة تعد واحدة من أكبر شركات إنتاج المعدات الصناعية في العالم، كما تعد شركة ويتشاي إحدى الكيانات الاساسية التابعة للمجموعة والتي تعمل في مجالات أنظمة الطاقة وتجارة المركبات وآلالات البناء واللوجيستيات الذكية ومعدات النقل البحري.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2021/12/27/1494309