منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




أسعار الخامات تضغط على صناعة الجبن ومنتجات الألبان


 «الحكيم»: اللبن المجفف قفز بين 3 و4 آلاف جنيه فى الطن

ارتفعت أسعار الجبن ومنتجات الألبان بنسبة %10 مؤخراً، تزامناً مع زيادة تكلفة التصنيع جراء صعود أسعار الألبان، فضلاً عن زيادة أسعار مواد التعبئة والتغليف.

ما زالت أسعار الخامات تضغط على المصنعين، إذ قفزت التكلفة بنحو %20 خلال ديسمبر الماضى.

قال ياسر الحكيم، المدير العام لشركة «ديرى لاند لألبان الزهار»، إنَّ أسعار اللبن شهدت زيادات كبيرة، خلال الفترة الحالية؛ نتيجة زيادة أسعار الأعلاف، فضلاً عن ارتفاع أسعار اللبن المجفف المستورد بنحو 3 – 4 آلاف جنيه فى الطن، ليصل إلى 68 ألف جنيه خلال ديسمبر الماضى.

أضاف أن شركات منتجات الألبان والجبن رفعت أسعارها مطلع ديسمبر بنسبة 8 – %10، ولا تزال تدرس تبعات هذا الارتفاع، موضحاً أن الزيادة المستمرة فى التكلفة تسببت فى تآكل هامش ربح الشركات التى لن تقدر على زيادة السعر بنسبة الارتفاع فى التكلفة نفسها، فالمستهلك لن يتقبل أى زيادة كبيرة.

وأشار إلى ارتفاع أسعار مواد التعبئة والتغليف، فضلاً عن الخامات من الألبان وغيرها من مدخلات الإنتاج، وزيادة أسعار الطاقة، وتكلفة العمالة.

وقال أحمد عتابى، سكرتير شعبة المواد الغذائية بالغرفة التجارية بالجيزة، إنَّ أسعار الجبن ومنتجات الألبان شهدت زيادة، خلال الأسبوع الأخير من ديسمبر، بنسبة %10، وهذه الزيادات جاءت متبوعة بارتفاع أسعار الألبان التى ارتفعت على غير العادة فى فصل الشتاء، مشيراً إلى انكماش الطلب؛ نتيجة تراجع القوة الشرائية للمستهلك.

«قتيلو»: زيادات الأعلاف تسببت فى تخارج مربى الماشية من السوق

قال عبدالمنعم قتيلو، رئيس شعبة منتجى الألبان بغرفة دمياط التجارية، رئيس مجلس إدارة شركة قتيلو لصناعة منتجات الألبان، إنَّ زيادة أسعار الألبان بالسوق المحلى ترجع إلى عدة أسباب؛ منها العالمية؛ نظراً إلى إعلان توقعات منظمة الفاو بارتفاع أسعار الأغذية بصفة عامة بنسبة لا تقل عن %25.

وأشار إلى أن أسعار الأعلاف شهدت ارتفاعاً، خلال الفترة الأخيرة، على المستويين العالمى والمحلى، وبالتالى ارتفعت تكاليف تغذية الأبقار وإنتاج الحليب.

كشف «قتيلو»، أن الزيادة السعرية فى الأعلاف تسببت فى خروج كثير من المربين من السوق المحلى؛ بسبب زيادة تكلفة التربية بجانب تراجع إنتاج اللبن، والاتجاه نحو التخلص من الأبقار وذبحها.

أضاف أن منتجى الجبن الرومى، بدأوا الإنتاج منذ بداية شهر أكتوبر الماضى، ما تسبب فى زيادة أسعار الألبان بالأسواق؛ نظراً إلى انخفاض الإنتاج خلال تلك الفترة.

وارتفع أسعار الجبن الرومى بنسبة %25؛ بسبب شراء المنتجين الألبان بالأسعار المرتفعة، لافتاً إلى أن الفترة الحالية تعد من الفترات التى يكثر بها إنتاج الألبان، وهى الفترة من ديسمبر وحتى مايو.

«حسين»: معامل «الرومى» تستهلك 80% من إنتاج الموسم الشتوى

وقال محمد حسين، نائب رئيس مجلس الإدارة، العضو المنتدب بالمجموعة الدولية لصناعة البان فولتاليا، إنَّ جميع المواد الخام التى تدخل فى صناعة منتجات الألبان شهدت ارتفاعات تبدأ من %25 وتصل إلى %40، منها اللبن، ومواد التعبئة والتغليف.

أضاف «حسين»، أن استمرار زيادة أسعار الخامات انعكس على أسعار المنتج النهائى بزيادة بلغت نحو %25.

ومن المتوقع أن تستمر الأسعار نحو الزيادة، خلال الفترة المقبلة، رغم أن أشهر الشتاء هى موسم إنتاج الألبان؛ نظراً إلى أن معامل إنتاج (الجبن الرومى) تستهلك ما يقرب من %80 من الإنتاج خلال الموسم.

ولفت إلى أن زيادة أسعار الشحن العالمية وقلة أعداد الحاويات لنقل البضائع، تعدان من أسباب زيادة أسعار المواد الخام والتى ارتفعت لتصل إلى 10 آلاف دولار للحاوية الواحدة، مقابل 2000 دولار قبل انتشار جائحة كورونا.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/01/04/1496242