استقرار أسعار النفط رغم المخاوف حيال الإمدادات بسبب أحداث قازاخستان


استقرت أسعار النفط اليوم الجمعة في طريقها لتحقيق أكبر مكاسب أسبوعية لها منذ منتصف ديسمبر كانون الأول وذلك في الوقت الذي تثير فيه اضطرابات قازاخستان وانقطاعات الإنتاج في ليبيا مخاوف بشأن الإمدادات.

وزادت العقود الآجلة لخام برنت سنتين أو أقل من 0.1 بالمئة إلى 82.01 دولار للبرميل بحلول الساعة 1445 بتوقيت جرينتش، في حين انخفضت العقود الآجلة لخام غرب تكساس الوسيط الأمريكي 17 سنتا أو 0.2 بالمئة إلى 79.29 دولار للبرميل.

والخامان بصدد تسجيل زيادة تقترب من 5.5 بالمئة في الأسبوع الأول من العام مع بلوغ الأسعار أعلى مستوياتها منذ نهاية نوفمبر تشرين الثاني حيث فاقت المخاوف بشأن الإمدادات القلق من احتمال تضرر الطلب جراء الانتشار السريع للمتحور أوميكرون من فيروس كورونا.

وارتفع كلا المؤشرين بما يصل إلى دولار واحد في وقت سابق من الجلسة، لكن الأسعار تعرضت لضغوط بفعل بيانات التوظيف الأمريكية التي جاءت أضعف مما كان متوقعا.

وسيطرت قوات الأمن على ما يبدو على شوارع مدينة ألما اتا، أكبر مدن قازاخستان، يوم الجمعة في حين أعلن الرئيس استعادة النظام الدستوري في معظمه بعد يوم من إرسال روسيا قوات للتصدي لانتفاضة.

ولا تواكب زيادات الإمداد من مجموعة أوبك+، التي تضم منظمة البلدان المصدرة للبترول (أوبك) وروسيا وحلفاء، نمو الطلب.

وارتفع إنتاج أوبك في ديسمبر كانون الأول 70 ألف برميل يوميا عن الشهر السابق، وهو ما يقل كثيرا عن الزيادة المسموح بها بموجب اتفاق أوبك+ البالغة 253 ألف برميل يوميا، والذي أعاد الإنتاج الذي تم خفضه في 2020 عندما انهار الطلب في ظل إغلاقات كوفيد-19.

وتراجع إنتاج ليبيا إلى 729 ألف برميل يوميا، من إنتاج مرتفع بلغ 1.3 مليون برميل يوميا العام الماضي، فيما يرجع جزئيا إلى أعمال صيانة خط أنابيب.

 

المصدر: أ.ش.أ

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

مواضيع: النفط

منطقة إعلانية

نرشح لك


https://alborsaanews.com/2022/01/07/1497113