منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




“أسوركس” تخطط لزيادة رأسمالها المدفوع إلى 5 ملايين جنيه


تخطط شركة أسوركس للوساطة التأمينية لزيادة رأسمالها المدفوع إلى 5 ملايين جنيه مقابل مليونى جنيه حاليا.

وقال سامح فيليب العضو المنتدب للشركة إن الزيادة المخططة برأسمال الشركة تهدف لمواجهة توسعاتها المستقبلية خلال السنوات المقبلة فضلا عن التوافق مع متطلبات رأس مال شركات الوساطة فى مشروع قانون التأمين الجديد والمزمع صدوره خلال العام الحالى.

وأشار فيليب إلى أن “أسوركس” تعتزم خلال الفترة المقبلة، التوسع فى إسناد التغطيات التأمينية لفروع البحرى بضائع وأجسام سفن إلى جانب التأمين متناهى الصغر منوها إلى أن شركات الوساطة لديها فرصة كبيرة للنمو فى التأمين متناهى الصغر خاصة مع توجه الدولة لدعم تلك النوعية من الاستثمارات”.

كانت شركة «أسوركس» بدأت نشاطها فى سوق الوساطة المباشرة للتأمين بعد الاستحواذ على حصص المساهمين بشركة أفراد للوساطة، والتى تحمل رقم 40 بسجلات شركات الوساطة بالهيئة؛ حيث تم تحويل الاسم التجارى لـ«أفراد» إلى «أسكوركس للوساطة» وقيدها بسجلات الهيئة العامة للرقابة المالية.

ولفت فيليب إلى أن الشركة تخطط لافتتاح فرع جغرافى جديد فى الصعيد أو الدلتا الفترة المقبلة بالتوازى مع تنويع المحفظة كنوع من تحقيق التوازن بين النمو الرأسى والأفقى بالشركة.

وتوقع فيليب أن يكون البديل أمام شركات الوساطة للتوافق مع رؤوس الأموال المحددة فى قانون التأمين الجديد هو الاستحواذ أو الاندماج بين الشركات الموجودة حاليا والتى تصل لنحو 100 شركة.

على جانب آخر، طالب فيليب أن يكون هناك قرار يلزم شركات التأمين أن تكون العمليات التأمينية المصدرة منها من خلال شركات وساطة على غرار ما يحدث فى الأسواق العالمية.

ورهن فيليب الدور الذى يقوم به اتحاد وسطاء التأمين والمقرر تأسيسه وفقا لقانون التأمين لجديد بتحديد اختصاصات ومسئوليات الاتحاد الجديد ومدى قدرته على تعزيز الدور الذى يقوم به قطاع الوساطة فى تطوير ونمو السوق.

وكشف فيليب فى تصريحات نشرتها “البورصة “مؤخرا عن موافقة الهيئة العامة الرقابة المالية على تعديل هيكل الإدارة والملكية لشركة أسوركس للوساطة ليتوزع بنسبة 70% لوسيط التأمين الحر محمود حمدان، و25% لسامح فيليب، فيما تتوزع النسبة المتبقية 5% بين 4 أفراد آخرين، كما يضم هيكل الإدارة الجديد محمود حمدان رئيساً لمجلس الإدارة، وسامح فيليب عضواً منتدباً للشركة.

وذكر أن الشركة ضاعفت محفظة الأقساط المسندة لشركات التأمين لتصل إلى 25 مليون جنيه، نهاية العام الماضى 2021 مقابل 14 مليوناً نهاية 2020.

وأضاف أن نسبة العمليات الجديدة بمحفظة الشركة تبلغ 50%، مقابل تجديد 50% من العمليات الموجودة بالشركة.

وبحسب فيليب، تستهدف الشركة الوصول بحصيلة الأقساط المسندة لشركات التأمين المتعاقدة مع «أسوركس» إلى 75 مليون جنيه بنهاية العام المقبل 2022.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/01/08/1497220