منطقة إعلانية




منطقة إعلانية




%30 زيادة متوقعة فى أسعار الملابس الصيفية مع بدء طرحها فى الربيع


توقع منتجو الملابس الجاهزة ارتفاع أسعار الملابس الصيفية بنسبة %30 مع بدء طرحها الربيع المقبل، وأرجعوا ذلك إلى استمرار زيادة أسعار الشحن الدولى وأزمة نقص الحاويات، بجانب صعود الأسعار والعقود الآجلة على القطن فى البورصة العالمية، وزيادة أسعار الغزول.

قال خالد سليمان، نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية ورئيس مجلس إدارة شركة «ميس فينوس» للملابس الجاهزة، إن أسعار نولون الشحن البحرى اتجهت للارتفاع بقيمة تصل إلى 10 آلاف جنيه للحاوية الواحدة خلال الفترة الحالية مقابل 2000 دولار قبل انتشار كورونا.

أضاف أن شركته بدأت إنتاج الموديلات الخاصة بالموسم الصيفى بداية ديسمبر الماضى تمهيداً للطرح بمتاجر الشركة البالغ عددها 21 فرعًا، وسيتم الطرح تحت اسم العلامة التجارية «ميس فينوس» بداية من أبريل المقبل.

أوضح سليمان، أن الشركة لن تخطط لزيادة طاقتها الإنتاجية للموسم الصيفى المقبل، نظراً لتراجع حركة الشراء على الملابس الجاهزة الموسم الشتوى الحالي؛ فى ظل تراجع القدرة الشرائية للمستهلكين وزيادة أسعار باقى السلع.

أضاف أن متوسط الطاقة الإنتاجية للموسم الصيفى تتراوح بين 20 30 ألف قطعة شهريا، إذ تنتج جميع القطع التى تناسب السيدات من الملابس البيتى وملابس الخروج.

وقال عبدالفتاح بهجت رئيس مجلس إدارة شركة فويكى لصناعة الملابس الجاهزة، إن شركته اتجهت لزيادة طاقتها الإنتاجية من موديلات الموسم الصيفى المقبل لتصل إلى 250 ألف قطعة مقابل 150 ألف قطعة الموسم الماضى.

وأرجع زيادة الطاقة الإنتاجية، إلى محاولة الاستفادة من توجه عدد كبير من المصانع إلى تقليل طاقتها الإنتاجية خلال الموسم المقبل، موضحاً أن المصنع بدأ الإنتاج مطلع نوفمبر الماضى، وسيتم التوزيع على تجار الجملة بداية منتصف مارس المقبل، وبمتاجر التجزئة مع بداية أبريل.

وقدر رئيس مجلس إدارة الشركة، حجم مبيعات «فويكى» خلال الموسم الصيفى الماضى بـ 10 ملايين جنيه، ومن المستهدف زيادتها %30 بنهاية الموسم المقبل لتصل إلى 13 مليون جنيه.

أضاف أن الشركة تستورد ما يقرب من %80 من الخامات المستخدمة فى الصناعة من الأسواق الخارجية، والتى شهدت زيادة بنسبة %30 خلال الفترة القليلة الماضية، فضلاً عن توفير النسبة المتبقية من السوق المحلى.

وقال جمال مناع نائب رئيس شعبة الملابس الجاهزة بغرفة القاهرة التجارية، إن تداول عقود القطن فى البورصة العالمية بأسعار مرتفعة، بالإضافة إلى نقص المعروض داخل السوق المحلية أحد الأسباب وراء الزيادة الوشيكة فى أسعار الملابس الجاهزة خلال الموسم الصيفى المقبل.

لمتابعة الاخبار اولا بأول اضغط للاشتراك فى النسخة الورقية او الالكترونية من جريدة البورصة

منطقة إعلانية

https://alborsaanews.com/2022/01/12/1498586